«إنجي» الفرنسية تلحق بـ «توتال» وتوقف نشاطها في إيران

أعلنت شركة الطاقة الفرنسية “إنجي” أنها ستوقف أنشطتها الهندسية في إيران بحلول نوفمبر المقبل، تجنبا للعقوبات الأمريكية على الشركات العاملة في البلد، لتلحق بشركة “توتال” الفرنسية التي أعلنت قبل أيام أنها ستوقت نشاطها أيضا في إيران.

وقالت المديرة العامة للشركة إيزابيل كوشير، خلال الجمعية العمومية، إن “إنجي ليس لديها بني تحتية في إيران، ولا نشاط يتطلب الاستثمار”.

وردا على سؤال من أحد المساهمين أجابت: “لدينا فرق هندسية تعمل لصالح زبائن في هذا البلد، أمامنا 180 يوماً لانهاء هذه العقود في شهر نوفمبر الماضي، وبالطبع سيتم إنجازها”.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أعلن في الثامن من مايو الماضي انسحاب بلاده من الاتفاق الموقع العام 2015 بين القوى الكبرى وإيران.

وقررت واشنطن إعادة العمل بعقوباتها على طهران، وكافة الشركات الأجنبية التي تعمل في إيران.

وفي السياق، أمهل الأمريكيون الشركات الأجنبية فترة تتراوح بين 90 و180 يوماً للانسحاب من إيران.

والدفعة الأولى من العقوبات المقررة في السادس من أغسطس المقبل، تشمل السيارات والطيران المدني، وفي الرابع من نوفمبر المقبل، الطاقة والقطاع المالي.

ويؤدي فرض العقوبات على طهران إلى فرض غرامات باهظة على الشركات الأجنبية العاملة في الولايات المتحدة ولديها استثمارات في إيران في الوقت نفسه.

 

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>