سعودية تفوز بجائزة «امرأة العام للغاز والبترول في الشرق الأوسط»

استطاعت امرأة سعودية الحصول على جائزة “امرأة العام للغاز والبترول في الشرق الأوسط”، وذلك كأول امرأة سعودية تنال هذه الجائزة، نتيجة لجهودها في مجال الطاقة، وتطويرها للعديد من المواد الذكية، إضافة إلى ابتكارها طريقة التغلب على مشاكل تسرب حفر الآبار والتي قدمته لشركة أرامكو السعودية.

وانضمت خبيرة البترول السعودية الدكتورة عبير العليان، لشركة أرامكو عام 2011، وذلك بعد أن كانت تعمل كبروفيسور وباحثة في الكيمياء التحليلية بجامعة الدمام، وكباحثة في مجال البترول في مركز إكسبك للأبحاث المتقدمة.

تخرجت العليان من جامعة سعودية، وأصبحت تحاضر في جامعات عالمية، وعن قصة نجاحها كامرأة سعودية تعمل في مجال النفط، بعد أن اقتصرت المهنة على الرجال منذ ظهور البترول في المملكة.

قالت الدكتورة عبير العليان: “مجال الطاقة يجذبني منذ الصغر، فوالدي يعمل في مجال النفط فكان محط إلهامي، وكان حلمي أن أتخصص في قطاع النفط بعد تخرجي من الثانوية العامة، لكن مع الأسف لا توجد تخصصات للفتيات في السعودية بهذا المجال، فقررت وقتها أن أذهب لرغبتي الثانية وهي الكيمياء، وتفوقت بالمواد المتعلقة بالنفط، وقتها أدركتُ أن ما أنجزته في الجامعة لا يحقق طموحاتي وأهدافي، لاسيما وأن الأبحاث التي أقوم بها تظل حبيسة الأدراج”.

وأضافت: “كنت عضوة في الجمعية الكيميائية السعودية، والتي تضم موظفي أرامكو السعودية، وكانت فرصة للاحتكاك بهم والتفاعل معهم ومن ثم حصلت على وظيفة في أرامكو”.

ووجهت الدكتورة عبير رسالة إلى المرأة السعودية: “عندما تكون المرأة منافسة للرجل، فمن الصعب إقناعه، وخاصة في المهن المتعارف عليها بأنها رجولية، فإن كنتِ مؤمنة بالعمل الذي تقومين به أو تطمحين للعمل فيه، فافعليه مباشرة”.

وأكدت بأن مجالات المرأة السعودية تنوعت عن السابق، حيث غدت تعمل في الهندسة والطيران وقطاع الأعمال وغيرها من القطاعات، وأصبحت شريكة للرجل في التنمية.

 

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>