فاروس :  1.2 مليار جنيه فائدة سنوية متوقعة لديون «المصرية للاتصالات» خلال 2018

المصرية للاتصالات

توقع بنك الاستثمار فاروس للاستشارات المالية، استمرار ضغط أعباء الدين على الشركة المصرية للاتصالات، متوقعًا أن يمثل رصيد الدين مصروفات فائدة سنوية بقيمة 1.2 مليار جنيه خلال 2018، بنسبة فائدة متوقعة 15%.

وأشارت خلال مذكرة بحثية حديثة لها، أن من الممكن أيضًا زيادة بند الديون، لأن الشركة في حاجة إلى تمويل لعملياتها التشغيلية الخاصة بخدمات المحمول.

وحددت إدارة البحوث بفاروس القيمة العادلة لسهم المصرية للاتصالات عند 15.25 جنيه، بالتزامن مع  الحذر المتوقع حول فرص الانتشار المحتملة في سوق المحمول، التي من الممكن أن ترفع من مصروفات الفائدة، وتقلل من الدخل من الاستثمار القادم من فودافون مصر نتيجة المنافسة المحتدمة في هذا السوق.

وأشارت إلى انخفاض نصيب الشركة المصرية للاتصالات من أرباح شركة فودافون ليصل إلى 286 مليون جنيه خلال الربع الأول من 2018 مقابل 675 مليون جنيه بنهاية الربع الأول من 2017، متوقعًا عدم استمرار زيادة الدخل من الاستثمارات الأخرى، في حالة استمرار استراتيجية الأسعار التنافسية للمصرية للاتصالات.

وأرجعت هذا الانخفاض إلى الارتفاع المستمر لأعباء الدين لدى شركة المصرية للاتصالات، والذي ارتفع مؤخرا إلى 6.7 مليار جنيه بنهاية العام الماضي، بالإضافة إلى أعباء فودافون وأعباء الديون تقلل من الربحية.

وارتفعت إيرادات المصرية إلى 4.7 مليار جنيه خلال الربع الأول من 2018، مقابل إيرادات بلغت 4.1 مليار جنيه في الربع الأول من 2017، مدفوعًا بإيرادات وحدة أعمال المسكن والاتصالات الشخصية، التي زادت بنسبة 45%، حيث ظلت نسبة إضافة عملاء خدمة ADSL مرتفعة، عند 30% على أساس سنوي، بينما زاد متوسط الإيرادات عن كل مستخدم لخدمة ADSL بنسبة 9%. وشهدت معظم خدمات وحدة أعمال الشركات والمؤسسات نموًا في الربع الأول من 2018، وذلك في ظل التوسع على مستوى وحدة أعمال النواقل الدولية، الذي شهد انخفاضًا بنسبة 8% نتيجة انخفاض إيرادات الاتصالات الدولية- وفقًا للمذكرة.

وبلغ صافي الربح بعد الضرائب 688 مليون جنيه، بنسبة انخفاض قدرها 48%، ونسبة هامش ربح قدره 14.4%، مقارنة بهامش ربح قدره 32% عن نفس الفترة من العام السابق، متأثرا بانخفاض إيراد الاستثمار من «فودافون مصر» بشكل ملحوظ مصحوباً بالزيادة في الإهلاك والاستهلاك والفوائد.

وسجل صافي الربح بعد الضرائب بعد تحييد أثر إيراد الاستثمار في «فودافون مصر» مبلغ 931 مليون جنيه ، بنسبة انخفاض قدرها 30% عن نفس الفترة من العام السابق.

وأشار بنك الاستثمار إلى فرص الانتشار المحتملة فى سوق المحمول، من الممكن أن ترفع من مصروفات الفائدة لشركة المصرية للاتصالات فضلا عن انخفاض الدخل الاستثمارى القادم من فودافون مصر نتيجة المنافسة المحتدمة فى هذا السوق.

ووافق مجلس إدارة المصرية للاتصالات على الاستحواذ على شركة مينا للكابلات التابعة أوراسكوم للاتصالات مقابل 90 مليون دولار، عن طريق شركة المصرية العالمية للكوابل البحرية التابعة لها التي تمتلك بها نسبة 50%، إضافة إلى ذلك، فإن الشركة تتفاوض مع شركات عالمية لتوفير متطلبات السعة الإنتاجية الدولية لشركة مينا للكابلات.

ووافق مجلس الإدارة أيضًا على إضافة تسهيلات ائتمانية جديدة، لتمكن الشركة من تحويل بعض التسهيلات قصيرة الأجل إلى طويلة الأجل، وخفض مصروفات الفائدة على مستوى بعض التسهيلات الممسوكة بالدولار، وذلك للاستثمار في شبكة الجيل الرابع التابعة للشركة.

وتشمل تلك التسهيلات التمويلية الجديدة قرض مُجمع بقيمة 500 مليون دولار خلال خمس سنوات، وتسهيل ائتماني قصير الأجل قابل للتجديد بقيمة 200 مليون دولار، إضافة إلى ذلك، وافقت الشركة على توقيع اتفاقية تمويل مع شركة هواوي بحد أقصي 200 مليون دولار وفترة سماح مدتها عامين.

 

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>