رئيس “الرقابة الإدارية” يبحث مع “الأمم المتحدة” مشروعات تنمية سيناء والصعيد

اجتمع محمد عرفان، رئيس هيئة الرقابة الإدارية لمكافحة الفساد، مع امينة محمد نائب الأمين العام للأمم المتحدة خلال زيارة الوفد المصرى الي مدينة الولايات المتحدة لمناقشة تكثيف التعاون المستقبلي بين الجانبين.

وناقش الجانبان سبل تقديم الدعم الفنى للاكاديمية الوطنية لمكافحة الفساد و التعاون الإقليمى والدولى فى مجال الوقاية من الفساد، كما تم بحث دعم عدد من المشروعات مثل تنمية سيناء والصعيد والصرف الصحي والمياه وتطوير منظومة التعليم وتمكين المرأة والمسؤولية المجتمعية في إطار الاتفاق الإطاري الاستراتيجي للشراكة بين مصر والأمم المتحدة حتي 2022.
وأكد محمد عرفان أن هيئة الرقابة الإدارية تعمل علي تطوير نظام العمل بها واعتمادها على المنهجية العلمية لإيجاد الاليات والوسائل التى تحد من الفساد وتعظم دور الميكنة وقواعد البيانات فى تعاملات الدولة مع المواطنين، والاتجاه لإنشاء كيانات جديدة على أسس متطورة تحقق طفرة فى تقديم الخدمات للمواطنين فى اطار الإصلاحات الاقتصادية والمؤسسية التي تقوم بها مصر تحت قيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي.
وأشار رئيس هيئة الرقابة الإدارية إلى الإصلاحات الواسعة في مصر وتحسين مستوى المؤسسات الحكومية، موضحا أنه بجانب الإصلاح الاقتصادي تم مراعاة الجانب الاجتماعى وتقديم الدعم للفئات الاكثر احتياجا، مشيدا بالتعاون بين مصر وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي خاصة في الإصلاح الاقتصادي وتمكين المرأة.
وأشادت أمينة محمد نائب الامين لعام بالامم المتحدة بالإصلاحات الاقتصادية والاجتماعية في مصر ، مشيرة إلي ان الأمم المتحدة تعتبر مصر مثالا رائدا للإصلاحات الاقتصادية خاصة في القارة الأفريقية حيث تعد مصر رقم 2 في معدل زيادة الاستثمار الأجنبي المباشر في القارة.
وحضر الاجتماع السفير محمد إدريس، مندوب مصر الدائم لدى الأمم المتحدة الاكاديمية وأعضاء مجلس إدارة هيئة الرقابة الإدارية الوطنية لمكافحة الفساد وهم سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، والمستشار نبيل صادق، النائب العام، والمستشار هشام بدوى رئيس الجهاز المركزى للمحاسبات، والمستشار أحمد سعيد خليل، رئيس وحدة غسل الأموال وتمويل الإرهاب.

وعقب ذلك، التقي محمد عرفان وأعضاء مجلس إدارة الأكاديمية الوطنية لمكافحة الفساد مع الدكتور مراد وهبه، مساعد الأمين العام للأمم المتحدة والمدير الإقليمي لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي للمنطقة العربية، حيث بحث الجانبان المشروع المقترح بين البرنامج الانمائي للامم المتحدة والاكاديمية الوطنية لمكافحة الفساد.

كما ناقشا دعم التمكين الاقتصادى للمرأة مع التركيز على المناطق الأكثر احتياجا، ودعم الحوكمة، وتم الاتفاق علي انشاء مركز دولى فى مصر مع الأمم المتحدة لمكافحة الفساد والإرهاب، وإقامة مؤتمر دولى عن مكافحة الإرهاب وتنمية سيناء في سيناء بالشراكة مع الامم المتحده و البنك الدولى و المؤسسات الدوليه والاقليمية لتنمية سيناء.
وأكد رئيس هيئة الرقابة الإدارية أن مصر مناسبة جدا لاقامة المركز الاقليمى نظرا لأنها تمثل استقرار وأمن منطقة الشرق الأوسط.

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>