«التصديري للمفروشات» يعد مذكرة لوزير التجارة لصرف مستحقات المساندة التصديرية

يعتزم المجلس التصديري للمفروشات المنزلية إعداد مذكرة للمهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة للمطالبة بسرعة صرف مستحقات المساندة التصديرية المتأخرة وإعادة النظر في المنظومة الجديدة للمعارض الخارجية.

وقال المهندس سعيد أحمد رئيس المجلس، إن مصدري القطاع لهم مستحقات متأخرة لدى صندوق تنمية الصادرات من نظام رد الأعباء التصديرية تصل لأكثر من ١٩ شهرا.

وأضاف أن القطاع الصناعي تحمل أعباء عديدة في الفترة الأخيرة في ظل عدم تفعيل عمل البرامج الحكومية الموجهة لمساندة الصناعة وتخفيف أعباءها.

وأوضح أن تأخير تلك المستحقات يحد من دور برنامج رد أعباء الصادرات الذي يستهدف تحسين تنافسية المنتجات المصرية وزيادة فرص انسيابها في الاسواق العالمية، ويهدد بعدم إمكانية تحقيق استراتيجية الدولة لمضاعفة قيمة الصادرات السلعية غير البترولية إلي 40 مليار دولار بحلول عام  2022.

وأكد أن الشركات تعتمد في تقليل تكلفة منتجاتها علي نسب المساندة التي تحصل عليها من صندوق تنمية الصادرات حيث تستخدم تلك النسب كهامش لتخفيض سعر منتجاتها وزيادة تنافسيتها والقبول بعقود تصديرية بنسب ربح ضئيلة حتي تحافظ علي تواجدها في الاسواق الخارجية.

وذكر أحمد  أن القطاع خسر مؤخرا العديد من الصفقات التصديرية بسبب منافسات سعرية فمثلا ضاعت من قطاع الوبريات صفقة علي 30 سنت واخري من قطاع البطاطين علي 50 سنتا، على الرغم أنه فارق سعري بسيط ولكن لم يستطع المصدرون تخفيض أسعارهم، وإلا ستصبح هناك خسارة حقيقية لهم وأنه بوجود برامج المساندة سيتم الحصول على صفقات عديدة وستكون تنافسية منتجات القطاع أكبر بكثير.

جاء ذلك خلال اجتماع المجلس التصديري، لمناقشة التحديات التي تواجه صادرات المفروشات المنزلية وتحد من نمو ارقامها بالنسب المستهدفة طبقا لاستراتيجية مضاعفة الصادرات المصرية.

وأشار أن برنامج مساندة المعارض الدولية يعاني ايضا من مشكلات تؤثر على تنمية الصادرات في ظل خفض نسب المساندة خاصة لصغار المنتجين من 80% الي 50% فقط حاليا، وهو ما قد يخفض عدد الشركات المصرية المنتظر مشاركتها في معرض “هايم تكستايل” للمفروشات المنزلية الذي تستضيفه مدينة فرانكفورت الالمانية مطلع كل عام نظرا لارتفاع تكلفة الاشتراك التي زاد من اثرها القواعد الجديدة للمعارض لتصل الي ارقام تفوق القدرة المالية للشركات المصرية التي اغلبها تعد شركات صغيرة ومتوسطة.

وناشد رئيس المجلس التصديري للمفروشات وزير التجارة والصناعة بإصدار قرارا  سريعا بتعديل قواعد المعارض حتي تتمكن الشركات المصرية من حجز اماكنها في وقت مناسب وبأسعار مخفضة خاصة ان المجلس التصديري يبذل جهودا ليكون عدد الشركات المشاركة في دورة 2019 نحو 40 شركة حتى تستطيع منافسة دول الصين والهند وتركيا والتي تشارك بأعداد ضخمة تتراوح بين 200 إلى 300 شركة خاصة أن معرض “هايم تكستايل” وهو أكبر معرض مفروشات على مستوى العالم ويجذب نحو 3000 شركة من 130 دولة حول  العالم.

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>