“البنك الدولي” يشيد ببرنامج الإصلاح الاقتصادي والاستثمار في المواطن والتعليم والصحة

عقد محمد عرفان، رئيس هيئة الرقابة الإدارية، عدة لقاءات مع قيادات البنك الدولي، فى العاصمة الأمريكية “واشنطن”، أشادوا خلالها بالجهود المصرية في مكافحة الفساد والحوكمة وبرنامج الإصلاح الاقتصادى والاجتماعى، الذي ساهم فى زيادة معدل النمو وضخ استثمارات جديدة وانخفاض البطالة والتضخم.

وأكدت قيادات البنك دعمها لبرنامج الاقتصادى التنموى الطموح للرئيس عبد الفتاح السيسى، خلال الـ4 سنوات المقبلة، خاصة الاستثمار فى المواطن والشباب من خلال تطوير التعليم والرعاية الصحية.

والتقى محمد عرفان والوفد المصرى مع “كريستالينا جيروجيفا”، المديرة الإدارية العامة للبنك الدولى، والتى اشادت بالاصلاحات التشريعية والتنفيذية التى اتخذتها مصر في مجال مكافحة الفساد والحوكمة.

وبحث الجانبان، التعاون فى مكافحة الفساد، ودعم المشروعات القومية الكبرى مثل تنمية سيناء والصعيد، ومشروعات الإسكان الاجتماعى والصرف الصحى وتطوير منظومة التعليم والرعاية الصحية وشبكات الحماية المجتمعية.

وقال رئيس هيئة الرقابة الإدارية، إن الهيئة تضع في أولوياتها تنفيذ توجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسى، في العمل على الوقاية من الفساد قبل وقوعه، ومكافحته والتصدي لكافة أشكاله في مختلف أجهزة الدولة، وذلك في إطار العمل على تدعيم مؤسسات الدولة والارتقاء بدورها وتعظيم الاستفادة منها، فضلا عن مساهمتها في مرحلة البناء السياسي والاقتصادي والاجتماعي التي تشهدها الدولة المصرية، التي تتطلب مضاعفة الجهود والعمل الدؤوب وفقا لأعلى معدلات الكفاءة والنزاهة.

وأكدت المديرة الإدارية البنك الدولى مساندتها لمصر في مكافحة الفساد وتطبيق الحوكمة الرشيدة التي هي الأساس في جميع مناحي التنمية، فتقديم الخدمات العامة ذات النوعية الجيدة، وتهيئة الظروف التي تشجع مؤسسات الأعمال على توفير فرص العمل، هما ركنان أساسيان في بناء الفرص، وتحقيق الرخاء للجميع.

وأشارت “كريستالينا” إلى دعم البنك للبرنامج الاقتصادى التنموى الطموح للرئيس عبد الفتاح السيسى خلال الـ4 سنوات المقبلة، خاصة الاستثمار فى المواطن والشباب من خلال تطوير التعليم والرعاية الصحية، مشيرة إلى حرص البنك علي الارتقاء بالعلاقات مع مصر فى مختلف المجالات خاصة فى مجال الحوكمة ومكافحة الفساد وغسيل الأموال والمشروعات الصغيرة والمتوسطة وريادة الأعمال والتعليم واستخدام أحدث النظم في مشروع البيانات الكبيرة ودعم وحدات اتخاذ القرار.

والتقى رئيس هيئة الرقابة الإدارية والوفد المصرى، مع الدكتور حافظ غانم، نائب رئيس البنك الدولي لشؤون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، حيث اتفق الجانبان على الاستفادة من خبرة البنك الدولي مجال الحوكمة، ومساندته لعدد من الدول في بناء مؤسسات منفتحة وفعالة وخاضعة للمساءلة لتحقيق تنمية تشمل الجميع.

وأشاد “غانم” بالجهود المصرية في ممارسة الأعمال والحوكمة ومكافحة الفساد، مؤكدا أن مصر أصبحت نموذجا ناجحا في مكافحة الفساد وتطبيق الحوكمة بشكل فعال.

كما التقى رئيس هيئة الرقابة الإدارية واعضاء الاكاديمية الوطنية لمكافحة الفساد مع ديبورا ويتزل، مديرة مجموعة الممارسات العالمية لقطاع الحوكمة بالبنك، حيث ناقش الجانبان، مجالات التعاون مع البنك الدولى فى قطاع الحوكمة وبناء قدرات الحكومة فيما يتعلق بالمساءلة والشفافية، وذلك لضمان الاستدامة لبرنامج الحكومة التنموي، وتحقيق الكفاءة والفعالية فى تقديم الخدمات الأساسية للمواطنين.

وبحث الاجتماع زيادة التعاون بين هيئة الرقابة الإدارية والبنك الدولى من خلال بروتوكول التعاون الموقع في مجال مكافحة الفساد وتبادل المعلومات حول مؤشرات الحوكمة ومصادر بياناتها، وإصلاحات السياسات المتصلة بالحوكمة، وتبادل الخبرات الدولية بشأن أفضل الممارسات المتعلقة بالإصلاحات التنظيمية والإدارية.

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>