وزارة السياحة والمنظمة العالمية يعقدان ندوة تعريفية عن شهادة الـ TedQuel

عقدت وزارة السياحة ومنظمة السياحة العالمية ندوة تعريفية تحت عنوان “جودة التعليم والتدريب السياحى” عن نظام الـTedQuel  الذى يمنح شهادة معتمدة من منظمة السياحة العالمية للبرامج التدريبية والتعليمية فى منظومة السياحة بما يتفق مع متطلبات ومعايير المنظمة الخاصة بالجودة فى التعليم والتدريب الفندقى والسياحى.

جاءت هذه الندوة على هامش انعقاد الاجتماع الرابع والأربعين للجنة الشرق الأوسط لمنظمة السياحة العالمية فى دورته لهذا العام المقرر انعقاده بمدينة شرم الشيخ خلال يومى 8-9 مايو الجارى.

وألقت الدكتورة رانيا المشاط وزيرة السياحة كلمة رحبت فيها بالحضور، وأكدت خلالها على أهمية هذه الندوة من منطلق حرص الوزارة على ضمان مخرجات التعليم السياحى بما يتناسب مع متطلبات سوق العمل ورفع كفاءة العنصر البشرى الذى يؤدى بدوره إلى رفع جودة الخدمات السياحية، مشيرة إلى أن العنصر البشرى المدرب يعتبر أحد أهم عناصر إنجاح المنظومة السياحية.

وأضافت أن الوزارة تضع على رأس أولويتها خلال المرحلة القادمة التركيز على ملف التدريب، مؤكدة على أهمية العمل الجماعى وتضافر الجهود مع جامعات ومعاهد السياحة المختلفة فى مصر، بالتعاون مع الاتحاد المصرى للغرف السياحية لرفع وتطوير كفاءة المؤسسات السياحية.

وأشادت الوزيرة بمشاركة منظمة السياحة العالمية فى هذه الندوة وأهمية ذلك فى اعتماد معايير دولية فى عدد من المجالات منها الفنادق والتدريب مما يكون له مردودا إيجابيا على تطوير منظومة السياحة المصرية.

وأشارت إلى التحسن المستمر الذى تشهده السياحة المصرية لاستعادة مكانتها على خريطة السياحة العالمية، مؤكدة على دعم واهتمام القيادة السياسية بالقطاع السياحى باعتباره قطاع هام وحيوى يضع الجميع عليه الكثير من الآمال.

ومن جانبها، أشادت الدكتورة سها بهجت مستشارة وزيرة السياحة للتدريب خلال كلمتها بالتعاون مع مؤسسة “ثميث” المانحة لشهادة ( Ted Qual) والتابعة لمنظمة السياحة العالمية فى مجال دعم وتحسين ” التعليم والتدريب السياحي”، مشيرة إلى أن هذا التعاون يعد بمثابة فرصة عظيمة لجميع الهيئات والمؤسسات ذات الصلة فى الحصول على شهادة الجودة فى التعليم والتدريب الفندقى والسياحى ( Ted Qual) وامكانية تجديدها لسنوات قادمة.

وأشارت د.سها إلى أن التعليم والتدريب السياحى أصبحا أحد أهم الركائز الأساسية التى تقوم عليها محاور التنمية المستدامة فى كافة القطاعات التنموية.

ودعت مستشارة الوزيرة للتدريب، المعنيين بالمجال السياحى فى القطاع الحكومى والخاص ومؤسسات ومنظمات المجتمع المدنى لتضافر كافة الجهود المبذولة فى هذا الشأن وإعداد خطة موسعة ذات رؤى هادفة لدعم جودة التعليم والتدريب السياحى فى مصر.

وحضر الندوة عمر فالديز المدير التنفيذى لمؤسسة “ثميث” التابعة لمنظمة السياحة العالمية، أيدت ساسيفار مديرة العلاقات الدولية بالمنظمة، ‎كما حضر نخبة من عمدا ووكلاء كيات السياحة والفنادق و المعاهد العليا و لفيف من الأساتذة و ممثلى الاتحاد المصرى للغرف السياحية و بعض مديرو الفنادق.

وخلال الندوة تم استعراض خدمات  TED Quel، وقام ممثلو منظمة السياحة العالمية بالتعرف على المؤسسات العلمية السياحية المصرية وخاصة مؤسسات التعليم العالى وذلك لبحث أوجه التعاون والاستفادة من خبرات المنظمة فى هذا المجال.

كما تقدم المدير التنفيذى لمؤسسة “ثميث” بالشكر لوزارة السياحة وفريق العمل على التنظيم الجيد لهذه الندوة، مشيرا إلى انعقاد هذه الندوة لأول مرة بالقاهرة.

كما أوضح أن قطاع السياحة يعد من القطاعات الاقتصادية الهامة ؛ حيث تمثل اكثر من ١٠% من اجمالى الناتج العالمى على مستوى العالم، مشيرا إلى ان صناعة السياحة تمثل محرك بالغ الاهمية للمرأة والشباب، مضيفا أن هناك أكثر من ٥٠ جامعة حصلت وجددت الاعتماد الجديد، كما حصلت أكثر من ٥٣ مؤسسة تدريب وتعليم على شهادة (Ted Quel) .

كما أشارت ايدث ساسيفار مديرة العلاقات الدولية بالمنظمة إلى انها زارت العديد من الجامعات حول العالم مما اتاح لها الفرصة للاطلاع على فرص التعليم المختلفة.

وخلال الندوة تم استعراض نظام شهادة (Ted Quel)، حيث تتكون من خمسة محاور، يتعلق المحور الاول بصاحب العمل وسوق العمل، و المحور الثانى بالطالب حيث يتم التركيز على مدى تلبية البرنامج لاحتياجاته ، والمحور الثالث بالمنهج الدراسى الذى يتلقاه الطالب، والمحور الرابع بأعضاء هيئة التدريس والتركيز على كيفية اختيارهم وعن مدى درايتهم بمدونة سلوك السياحة ونقلها للطلاب، اما المحور الخامس فانه يتعلق بالادارة والهياكل التنظيمية ونظام ادارة الجودة.

كما أشارت ايدث ساسيفار إلى أن هذا البرنامج يتميز بتطبيق معايير الجودة التى اعتمدتها منظمة السياحة العالمية خاصة وانه يهتم بمدونة الاخلاقيات العالمية فى مجال السياحة، كما ان البرنامج يتماشى مع اهداف التنمية المستدامة وخاصة التطوير الاقتصادى وخلق فرص عمل واستدامة التنمية فى العالم.

جدير بالذكر أن انعقاد هذه الندوة يأتى فى إطار مساعى وزارة السياحة المبذولة لتحقيق عنصر الجودة وتطوير المؤسسات السياحية، وفى ضوء الاهتمام الذى توليه الوزارة بتنمية ورفع كفاءة العنصر البشرى فى قطاع السياحة.

 

 

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>