“الصناعات النسيجية” تناقش قرار فتح باب الترشح لانتخابات “الملابس الجاهزة”

يناقش مجلس إدارة غرفة الصناعات النسيجية، فى أول اجتماع له قرار اتحاد الصناعات فتح باب الترشح لغرفة الملابس الجاهزة، سواء الحيثيات القانونية أو تداعيات إصداره قبل اتخاذ قرار بشأنه، كما يناقش المجلس المقترحات المقدمة لوزارة الصناعة بشأن استراتيجية الصناعات النسيجية لتطوير القطاع بما يساهم فى زيادة الإنتاج وبالتالى خفض الواردات وزيادة الصادرات.

وفى هذا الإطار قال محمد المرشدى رئيس غرفة الصناعات النسيجية ونائب رئيس اتحاد المستثمرين، إن نجاح أى من قطاعات الصناعة مرتبط بقوة الهيئات العاملة به، ولذا فأن تفتيت تلك الهيئات وإضعافها سيؤثر على أداء القطاع، مضيفا أن صناعة الملابس الجاهزة هى الرأس بالنسبة لجسد صناعة النسيج – وهذا تعبير شائع بين منتجى القطاع – إذ ترتبط ارتباط وثيق بمراحل الصناعات النسيجية ولن تنجح إلا بوحدة مراحل الصناعة.

وأوضح المرشدى أهمية إنشاء كيان موحد لصناعات النسيج،وإن صناعة النسيج تتكون من 5 مراحل وهى أولا مرحلة كبس القطن ثم ثانيا الغزل بأنواعه سواء خطوط قطنية أو ألياف صناعية ثم ثالثا مرحلة النسيج وتضم نوعين المستطيل والدائرى ثم رابعاً مرحلة الصباغة والطباعة والتجهيز والمراحل الأربعة تعمل لإنتاج قماش مجهز للتفصيل كملابس، مضيفا أن كل مرحلة تتأثر بما قبلها وتؤثر فيما بعدها، ولذا تستطيع الفصل بين مراحل الصناعة.

واتهم محمد المرشدى، مجموعة من الصناع العاملين بقطاع الملابس الجاهزة بالوقوف وراء القرار، قائلا إن هناك مجموعة من الصناع فى مجال الملابس الجاهزة يبحثون عن مصالحهم الشخصية ويبحثوا عن إضعاف الصناعات النسيجية وتفتيها وإضعاف القدرة الكاملة لهذا القطاع، مضيفا لا أستطيع التعليق على قرار فتح باب الترشح على غرفة الملابس الجاهزة لأنه قرار صادر من مجلس إدارة اتحاد الصناعات.

وأضاف أن مجلس إدارة غرفة الصناعات النسيجية سيبحث فى أول اجتماع له الحيثيات القانونية لقرار انتخابات غرفة الملابس الجاهزة وتداعياته بما يحقق الصالح العام، متابعاً وإذا كان القرار صحيح لن نقدم على شئ، أما إذا كان هناك عوار قانونى سنلجأ للقضاء للحصول على حقنا القانونى، ووقتها سيكون قرار المجلس وليس قرارى بمفردى.

وعن استراتيجية الصناعات النسيجية، أكد رئيس غرفة الصناعات النسيجية أن الغرفة تشارك حالياً مع وزارة الصناعة فى إعداد الاستراتيجية من خلال دراسة المشاكل التى تواجه القطاع وكيفية تذليلها وحلها لمزيد من الإنتاج لتقليل الاستيراد من الخارج، وزيادة قيمة الصادرات.

وأعلن اتحاد الصناعات عن فتح باب الترشح لانتخابات غرفة صناعة الملابس الجاهزة والمفروشات المنزلية، لدورة 2019-2016، وذلك حتى يوم 13 مايو الجارى.

ومن المقرر تحديد موعد إجراء الانتخابات بعد غلق باب الترشح وانتهاء المدة القانونية لتقديم الطعون، على أن يتم إجراء الانتخابات لاختيار 10 أعضاء بالانتخاب لعضوية الغرفة، ويتم تعيين 5 أعضاء آخريين من قبل وزير التجارة والصناعة.

ويأتى إجراء الانتخابات الخاصة باختيار أعضاء مجلس إدارة غرفة صناعة الملابس الجاهزة، على خلفية إعلان المهندس طارق قابيل، وزير التجارة والصناعة، يناير الماضى، موافقة مجلس الوزراء فى اجتماعه الأسبوعى، على إنشاء غرفة للملابس الجاهزة والمفروشات المنزلية باتحاد الصناعات، وذلك بعد تعليق العمل بالغرفة منذ الدورة الماضية للاتحاد، 2013-2016، على خلفية النزاع القانونى بينها وبين غرفة الصناعات النسيجية.

وكان محمد السويدى، رئيس مجلس إدارة اتحاد الصناعات، أوقف الاجراءات الخاصة بانتخابات غرفة الملابس الجاهزة، مايو 2016، لحين تعديل وضعها القانونى، وذلك بعد حكم محكمة القرار الإدارى ببطلان إنشاء الغرفة، على خلفية الدعوى القضائية التى أقامتها غرفة الصناعات النسيجية، لوقف العمل بقرار وزير الصناعة والتجارة رقم 70 لسنة 2013 بإنشاء غرفة لصناعة الملابس الجاهزة.

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>