التضامن الاجتماعي تفتتح أعمال تطوير بنك الدم المركزي بتكلفة 10 مليون جنيه

غادة والي، وزير التضامن الاجتماعي ورئيس مجلس أمناء المؤسسة القومية لتنمية الأسرة

غادة والي، وزير التضامن الاجتماعي ورئيس مجلس أمناء المؤسسة القومية لتنمية الأسرة

افتتحت اليوم غادة والي وزيرة التضامن الاجتماعي والدكتور احمد عماد الدين وزير الصحة وأعضاء مجلس إدارة الهلال الأحمر المصري تطوير بنك الدم المركزي للهلال الأحمر المصري،  بتكلفة إجمالية بلغت 10 مليون جنيه.

وأعربت والي في مستهل كلمتها التي القتها بمناسبة الافتتاح عن سعادتها بافتتاح بنك الدم المركزي بعد تطويره قائلة ان الحلم الآن بدء يتحقق كما رحبت بالدكتور احمد عماد الدين وزير الصحة والسادة اعضاء مجلس إدارة الهلال الأحمر وأعربت عن تقديرها لجمعية الاهلال الأحمر التي تعد من أقدم الجمعيات التي تشرف عليها وزارة التضامن الاجتماعي والتي لها تأثير كبير على الشعب المصري في مجالات مختلفة في كل الأزمات كما أشادت بالدور الذي يقوم به الهلال الأحمر في تدريب الطلبة المتطوعين مشيرة الى ان موارد الهلال الأحمر في ازدياد بسبب حسن الإدارة وترشيد النفقات .
 وأوضحت والي ان تكلفة تقدير بنك الدم قد وصلت الى 10 ملايين جنيه وهي من الموارد الذاتية لبنك الدم وليس من موارد الهلال الأحمر وأعربت عن تطلعها بأن يتاح الدمج بأقل تكلفة وتوعية الشباب بأهمية وضرورة التبرع بالدم.
وأعربت والي عن تقديرها للتطوير الذي شهده بنك الدم حيث انها تعتبر ان من اهم الإنجازات التي تمت ما بذل في التدريب ووضع النظم الإدارية والنظم التي تؤكد على فكرة الجودة وحسن الإدارة ومد ساعات العمل وإتاحة الدم لكل المصريين وهو شيىء هام جداً لا يقدر بثمن.
ومن جانبها أكدت الدكتورة مؤمنة كامل نائب رئيس مجلس إدارة الهلال الأحمر المصري أن سر نجاح هذه التجربة انما يكمن في خبرات توارثها الخلف عن السلف فلقد كان هذا البنك مثالا يحتزى به بتواصل الاجيال واليوم يحمل الشعلة من بعدنا شباب نثق في امتلاكهم كافة الادوات والمهارات وصنع مستقبل مزهر لهذا الصرح الطبي والذي يخطو بثبات وفقا لأعلى المعايير القومية والعالمية في مجال بنوك الدم محققا قفزة تكنولوجية في انظمته واجهزته.
وأضافت أن الهدف الأساسي من تطوير بنك الدم ان يتماشى قدماً مع القياسات المصرية والعالمية في مجال بنوك الدم وتطبيق المعايير القومية والعالمية وخاصة معايير الجمعية الامريكية لبنوك الدم في مجال تطوير بنوك الدم عن طريق تحويل المراحل داخل بنك الدم الى مراحل اوتوماتيكية.
جدير بالذكر ان اعمال التطوير قد شملت تطبيق نظام الباركود للعينات واكياس الدم ومشتقاته وتطبيق نظام الجودة في أقسام بنك الدم المختلفة مع توفير أحدث الأجهزة لتطوير بنك الدم المركزي طبقاً لما وصل اليه العلم الحديث في مجال بنوك الدم في العالم بالإضافة الى تجديد وتطوير المخازن الخاصة ببنك الدم المركزي وتقديم خدمة طبية علاجية وإدارية متكاملة لمرضى أنيميا البحر المتوسط والهيموفيليا مع تقديم خدمة الدعم النفسي الاجتماعي بالإضافة الى تحديث وتجديد وصيانة السيارات الخاصة ببنك الدم المركزي وخاصة سيارات حملات التبرع بالدم مع الاهتمام بزيادة اعداد حملات التبرع بالدم. وقد تمت مراعاة انشاء هيكل تنظيمي ووظيفي ببنك الدم وتعيين كفاءات مدربة مع الاهتمام بتطوير وتغيير البنية التحتية وقد انعكست تلك التطويرات في زيادة كفاءة أداء بنك الدم المركزي للهلال الأحمر والذي صار يعمل 24 ساعة.

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>