«سامسونج» تطرح هاتفي جالاكسي S9 وS9+ رسميًا بالسوق المحلي

أعلنت سامسونج الكترونيكس عن إطلاق هاتفيها الجديدين S9 وS9+ بالسوق المحلي بعد النجاح الذي حققه الجهازين على المستوى العالمي، حيث يمكن الآن لمن يبحث عن هواتف ذكية في مصر اقتناء أحدث ما اطلقته سامسونج في قطاع الأجهزة المحمولة.

قال مصطفى بارك مدير قسم الهواتف المحمولة في سامسونج مصر: “إنّ إطلاق هاتفي جالاكسي S9 وS9+ لا يؤكد فقط على مكانة سامسونج التكنولوجية في مصر، بل على مستوى العالم أيضاً.

أضاف:” نحن نعمل بكل تفاني في سامسونج لتقدسم أحدث التكنولوجيا وأفضل التصميمات وأكثر الأجهزة سهولة في الاستخدام، لنتيح للجميع تجربة لا مثيل لها عند استخدام هواتفهم المحمولة. لهذا  نتطلع للمزيد من الإنجازات والنجاح في السوق المصري، من خلال تقديمنا التكنولوجيا التي تعمل على تحسين حياة الجميع للأفضل.”

زودت سامسونج كاميرا الهاتفين الجديدين S9  وS9+ بتكنولوجيا جديدة ومبتكرة تم تصميمها لالتقاط صور فائقة الجودة، حيث تم تزويد الهاتف S9+ بأفضل كاميرا مزدوجة من نوعها تتألف من كاميرتين بدقة 12 ميجا بكسل لكل منهما وبفتحة عدسة F1.5 تتمتع بزاوية رؤية واسعة، وحسّاس Dual Pixel فائق السرعة، بالإضافة لفتحة عدسة F2.4 طويلة البؤرة تقوم بدمج الصور الخاصة بنفس الكادر لتصبح صورة واحدة بكل سلاسة.

وتتمتع الكاميرا في كلا الهاتفين بباقة من الخصائص المتطورة مثل تصوير مقاطع الفيديو بسرعة بطيئة للغاية، بالإضافة لفتحة عدسة مزدوجة تتيح للمستخدم التقاط أروع اللحظات بتفاصيل متكاملة وفائقة الوضوح والدقة. يتميز الهاتفان أيضاً بابتكارات أخرى رائعة مثل أيقونات الإيموجي بتكنولوجيا الواقع المُعزّز والتي تمنح المستخدمين أسلوباً ممتعاً وفريداً للتعبير عن أنفسهم.

ومع زيادة سرعة غالق العدسة (الشَتَر) لتصل إلى 960 فريم في الثانية، يمكن لوظيفة التصوير فائق البطء في هاتف جالاكسي S9 تصوير أروع اللحظات حتى التي تمر بسرعة عالية، بحيث تتمكن العين المجردة من رؤيتها بسرعة معتادة. ومن أجل دمج هذه الوظيفة المتطورة في الجهاز، زوّدت سامسونج الهاتف الجديدة بحسّاس Dual Pixel فائق السرعة يدعم خاصية المعالجة السريعة للصور التي يتم التقاطها.

ويتيح هذا الحساس المتطور امكانية التصوير البطيء للغاية للمحتوى بسرعة أبطأ 32 مرة من الفيديوهات المعتادة، وأبطأ 4 مرات من أي تكنولوجيا مماثلة للتصوير البطيء في الهواتف المحمولة.

ولا تتسم خاصية التصوير بسرعة بطيئة بسهولة وسرعة تشغيلها فقط، ولكنها تتسم بذكائها أيضاً. فحتى تتمكن ببساطة من التقاط الفيديوهات بسرعة بطيئة، زودت سامسونج الهاتف الجديد بخاصية ذكية تُسمى خاصية الاكتشاف التلقائي للحركة والتي تتيح للمستخدم التقاط الأحداث واللحظات التي تمر بسرعة خاطفة.

أما أيقونات الإيموجي التي تعمل بتكنولوجيا الواقع المُعزّز (AR) فتتيح للمستخدمين امكانية التواصل مع الأصدقاء من خلال أداة بصرية ممتعة والتعبير عن أنفسهم بأسلوب شيق وفريد. فمن خلال لقطة سيلفي واحدة، يتمكن الهاتف الذكي من اجراء تحليلات رقمية دقيقة لأكثر من 100 خاصية مختلفة للوجه، بما في ذلك العينين والأنف والفم والوجنتين والجبهة.

ويستخدم هذه البيانات في ابتكار مجسم رقمي ثلاثي الأبعاد للوجه (أفاتار) يشبه المستخدم لدرجة كبيرة. ويستطيع كل أفتار أنّ يحاكي حركات المستخدم، بالإضافة لدعمه 18 تعبيراً مسبق الإعداد تم تزويد الجهاز بها، وهو ما يعني امكانية التعبير عن كل لحظة بالوجه المناسب لها.

 

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>