“التشييد والبناء”:إرتفاع فائدة البنوك ورسوم توثيق الشهرالعقارى يعوق عمل شركات المقاولات بالخارج

أكد المهندس حسن عبد العزيز، رئيس مجلس إدارة الاتحاد المصرى لمقاولى التشييد والبناء، أن شركات المقاولات تواجه العديد من المعوقات التشريعية التى تضعف من قدراتها على العمل بالسوق الخارجية والتنافس على المشروعات بالدول المختلفة.

أضاف أن إرتفاع فائدة البنوك وصعوبة إجراءاتها فى منح خطابات الضمان والتمويل اللازم لشركات المقاولات للعمل بالخارج يمثل أحد أبرز المعوقات التى تخفض من تواجد شركات المقاولات بالخارج وتصدير المهنة للعديد من الدول.

ولفت إلى إشتراطات الشهر العقارى بالحصول على 0.5% من قيمة الأرباح المجمعة لشركات المقاولات عن آخر ثلاثة سنوات للعمل لها لتوثيق أوراقها وتمكينها من العمل بالخارج وهو ما يمثل عبئا ماليا ضخما على كاهل الشركات يعوقها عن العمل بالخارج، موضحا أنه فى حالة تقدم  شركات المقاولات للعمل بالدول الخارجية يُطلب منها تقديم سابقة الخبرة وموازنة الثلاثة سنوات الأخيرة من العمل لها بالدولة والتى يتطلب توثيقها من وزارة الخارجية والشهر العقارى.

وقال أن ضعف تواجد البنوك المصرية بفروع متعددة بالدول الخارجية يعوق الشركات فى الحصول على خطابات الضمان بالاضافة إلى تحويلات الأموال، ويعتبر ضعف التمثيل البنكى بالدول الأخرى معوق آخر فى جلب العملة الصعبة للدولة، ويُضاف إلى ذلك ارتفاع رسوم شركات التأمين على مشروعات شركات المقاولات بالخارج.

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>