رئيس هيئة المعارض: ٢٦٠ مليون جنيه ايرادات مستهدفة خلال ٢٠١٨/٢٠١٩.. ولا زيادات جديدة في ايجار مساحات العرض.. استلام قاعة نفرتيتي  بعد التطوير يونيو المقبل

كشف اللواء سامي يونس رئيس الهيئة المصرية العامة للمعارض والمؤتمرات  عن استهداف الهيئة تحقيق إيرادات بقيمة ٢٦٠ مليون جنيه  ٢٠١٨/٢٠١٩.

وأكد في مقابلة خاصة لأموال الغد،  أنه لا توجد أي زيادات جديدة في أسعار مساحات العرض خلال العام الجاري بالرغم من أن الزيادة الاخيرة في الإيجارات لم تغط  نسبة التضخم التي حدثت نتيجة الإصلاحات الاقتصادية واهمها التعويم ، كما أن الهيئة تقدم المتر بنحو ٩٥ جنيه بما لا يمثل ٦ دولارات والذي يعد من اقل الأسعار.

وأوضح يونس  أن الهيئة تمارس عملها في تنظيم المعارض بشكل كامل في مركز المؤتمرات من خلال ٥ صالات عرض مغلقة ومساحات مكشوفة يمكن استغلالها في إقامة مخيمات ، مشيرا إلى أن الهيئة تنفذ عمليات تطوير للقاعات المؤتمرية وتطوير مركز المؤتمرات على ثلاث مراحل بتكلفة تصل لنحو ٥٠٠ مليون جنيه.

ولفت إلى أن المرحلة الأولى من عملية التطوير تقوم بتنفيذها شركة المقاولون العرب بتكلفة تصل لنحو ٢٠٠ مليون جنيه وتشمل  ترميم البنية التحتية التي تأثرت بحريق مارس ٢٠١٥ وكذلك رفع مستوى المباني وتأهيلها بوسائل الحماية المدنية التي يمكن بعد ذلك تجهيزها من خلال الإمكانيات الخاصة بالهيئة أو بالمشاركة مع القطاع الخاص لتأهيل تلك القاعات لمزاولة الهدف منها.

وأضاف يونس  أن المرحلة الأولى تشمل  قاعات ” نفرتيتي وآمون ومنقرع و خوفو” ، على أن يتم استلام نفرتيتي  في يونيو المقبل  ويتوالى بعد ذلك تسليم القاعات بفاصل زمني لا يزيد عن ٦ اشهر على أن يتم الانتهاء من المرحلة الأولى خلال النصف الثاني من العام المقبل.

وعن عمليات التطوير داخل أرض المعارض، قال  إن ارض المعارض اختيرت ضمن ١٣٠٠ قطعة أرض لم يحسن استغلالها وانشئت لجنة برئاسة رئيس مجلس الوزراء تحت مسمى  ” استغلال الأراضي التي لم  يتم استغلالها بشكل جيد” وتقوم اللجنة بتذليل الصعاب أمام تأهيل هذه الأراضي بالمشاركة مع المستثمرين الأجانب بحصة الأرض وعلى ذلك تم إصدار قرار جمهوري لأرض المعارض بتحويل تلك الأراضي من  منفعة عامة إلى منفعة خاصة يجوز المشاركة في مشروعات استثمارية بحصة الارض على أن تؤول الأرض بالكامل بعد مدة زمنية محددة وبعد انقضاء الهدف من إقامة هذه المشروعات للدولة.

ونوه يونس  إلى أن الهيئة استطاعت من خلال البروتوكول المبرم مع وزارة الإسكان والمجتمعات العمرانية الجديدة والذي يفوض فيه وزاره الإسكان بالإنابة عن الهيئة في عملية رفع المساحة بأرض المعارض وتأهيلها وازاله العقبات وطرح ممارسة وكراسة شروط بين المستثمرين لإقامة مشروعات تتوائم مع نشاط المعارض والمؤتمرات.

وأوضح يونس أنه تم التأكيد على ذلك  بإضافة بند يشترط إقامة ٥ صالات عرض مساحة كل منها ٥ آلاف متر بالإضافة إلي مبنى مزود بجراج متعدد الطوابق على مساحة ٥ آلاف متر والاحتفاظ بجزء من الأراضي الملاصقة للمباني الحالية فضلا عن المباني ذاتها باعتبار تلك المساحات مرحلة ثانية لعملية التطوير لا يتم تسليمها للمستثمر إلا بعد الانتهاء من المرحلة الأولى والتي يتم فيها  إقامة صالات المعارض والمبنى .

وعن تكلفة تطوير أرض المعارض وإقامة تلك الصالات، ذكر أنها تدخل ضمن تكلفة عمليه التطوير التي سوف يتولاها المستثمرين ، مشيرا إلى أن وزارة الإسكان  تقوم بتشكيل لجان لتقييم أراضي  أرض المعارض وكذلك تحديد تكلفة التطوير وإقامة الصالات والتي يتم التعامل بها مع شركة المقاولين العرب.

ولفت يونس إلى أن الهيئة تنتظر قيام وزارة الإسكان  بطرح كراسة الشروط الخاصة بالممارسة على المستثمرين  بعد أن يتم التأكد من تذليل كافة المصاعب والعقبات والتي قد تقف في طريق المستثمر اثناء تنفيذ المشروع الخاص به.

وعن أهم الفعاليات التي تنظمها الهيئة، قال يونس إنها تتمثل في معرض القاهرة الدولي والذي شهد تطورا ملحوظا في دورته الواحدة والخمسين والتي شهدت ارتفاعا في عدد الدول المشاركة من ٧ دول خلال ٢٠١٧ إلى ٢٣ دولة خلال العام الجاري، مع زيادة عدد الشركات التي شاركت بنسبة ٢٧٪ لتبلغ ٣٠٠ شركة في مقابل ٢٣٠ شركة وزيادة المساحة بنسبة ٣٨٪، مما رفع الإيرادات المبدئية لحجوزات العرض بنسبة ٤٧٪ من ١٥.٦ مليون دولار خلال فترة المعرض العام الماضي إلى ٢٣ مليون دولار.

وأضاف أن الهيئة تنسق مع  إحدى الشركات المنظمة المتخصصة  في تنظيم المعارض لتنظيم معرض كبير على غرار معرض القاهرة الدولي بفكر القطاع الخاص بالتعاون مع الهيئة خلال نوفمبر المقبل ، مشيرا إلى أن الهيئة تشترك مع الهيئة المصرية العامة للكتاب في تنظيم معرض القاهرة الدولي للكتاب والذي يعتبر ثاني أكبر الأحداث التي تشهدها ارض المعارض.

ونفى رئيس هيئة المعارض وجود أي توجه لإقامة معرض الكتاب خارج ارض المعارض مؤكدا أن أي حديث عن ذلك يعتبر عاريا من الصحة خاصة وأن رئيس هيئة لكتاب هيثم الحاج حريص على إقامة تلك الاحتفالية في ارض المعارض، ويتم التنسيق بين الجانبين لإقامة دورة اخري خلال أحد شهري سبتمبر واكتوبر في مركز المؤتمرات بشكل مختلف عما يتم عمله في أرض المعارض.

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>