«الإسكان» تكشف تفاصيل تنفيذ منطقة الأعمال المركزية بالعاصمة الإدارية

ماكيت العاصمة الإدارية الجديدة

ماكيت العاصمة الإدارية الجديدة

استعرض وزير الإسكان، مصطفى مدبولي، والوفد المرافق له، التصميمات المعمارية، والبرنامج الزمني لتنفيذ منطقة الأعمال المركزية، بالعاصمة الإدارية الجديدة، وذلك مع مسئولى أحد المكاتب الاستشارية الكبرى على مستوى العالم، والمتخصصة فى تصميم المبانى ناطحات السحاب، وذلك بمقر المكتب، بمدينة شيكاغو الأمريكية.

وقال وزير الإسكان، إن هناك نحو 22 مكتبا استشاريا عالميا ومحليا، هى الأفضل فى تخصصاتها، تعمل فى تصميمات المنطقة المركزية للأعمال، بالعاصمة الإدارية الجديدة، وتم عقد ورشة عمل مطولة مع المكتب الرئيسى “WILL + PERKINS”، والذى عرض مسئولوه آخر تعديلات المخطط العام للمنطقة، وتم الاتفاق عليها، كما تم عرض تصميمات المبانى بأنشطتها المختلفة، السكنية والإدارية والتجارية والفندقية، والتى يتم تصميمها لتكون مبانى ذكية، ويراعى فيها أقصى درجات الأمان.

وأوضح الوزير، أن منطقة الأعمال المركزية بالعاصمة الإدارية الجديدة، تضم 20 برجا ومنها أعلى برج فى إفريقيا، بارتفاع نحو 385 مترا، وتقدر استثمارات هذا المشروع بنحو 3 مليارات دولار، بقرض صينى، ويتم تنفيذه بالتعاون بين وزارة الإسكان، ممثلة فى هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، وشركة (cscec) الصينية، وهى أحد أكبر شركات المقاولات على مستوى العالم.

وأشار إلى أنه تم عرض تفاصيل التصميمات لأعلى برج سيتم تنفيذه، ووسائل الأمان به، لافتا إلى أن البرج يضم استخدامات إدارية، وبه فندق خمس نجوم، وشقق فندقية، وملحق به منطقة تجارية.

وخلال الاجتماع، تمت مناقشة أعمال تنسيق الموقع بالمنطقة بوجه عام، وكيفية ترشيد استخدام المياه، وتمت مراجعة تشطيبات المبانى، والتأكيد على ضرورة استخدام مواد البناء المحلية الموجودة فى مصر، مثل الرخام والأحجار، وخلافه، كما تم عرض البرنامج الزمنى التفصيلى لتنفيذ المشروع، خلال مدة 3 سنوات.

وشدد وزير الإسكان، على ضرورة أن يكون مشروع المنطقة المركزية للأعمال، بالعاصمة الإدارية الجديدة، علامة مميزة، تعبر عن مصر الحديثة، مثلما تعبر الأهرامات فى الصورة الذهنية للجميع عن حضارة مصر القديمة.

وأعلن الوزير، أن مكتب “WILL + PERKINS” صمم عددا من ناطحات السحاب، والمبانى الشهيرة، على مستوى الولايات المتحدة، وباقى دول العالم، ولديه 12 فرعا على مستوى العالم، تضم أكثر من 2200 مهندس، ومشروع المنطقة المركزية للأعمال، بالعاصمة الإدارية الجديدة، حسب تصريحات مسئولى المكتب، يعد من أكبر المشروعات التى يتم تنفيذها على مستوى العالم، وله أولوية كبيرة لديهم، حيث يتم العمل به تقريبا على مدار الـ24 ساعة بالفعل لسرعة إنجازه؛ لأن هناك أكثر من مكتب بفروعهم حول العالم تعمل به، كل حسب تخصصه، وفى توقيتات زمنية متتالية.

وقام “مدبولى”، والوفد المرافق له، والذى يضم د. عاصم الجزار، نائب الوزير للتخطيط والتطوير الحضرى والعشوائيات، والمهندسة راندة المنشاوى، وكيل أول الوزارة، المشرف على مكتب الوزير، والمهندس خالد عباس، مساعد الوزير للشئون الفنية، والمهندس يحيى زكى، مدير مكتب دار الهندسة للاستشارات الهندسية بالقاهرة، والذى يتولى الأعمال الاستشارية للمشروع، بجولة بمقر مكتب “WILL + PERKINS”، تم خلالها شرح مراحل تصميم المشروع، والاطلاع على عدد من المشروعات الكبرى الأخرى، التى قام المكتب بتصميمها.

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>