مصر تشارك بجناح ١٠٠٠ متر بمعرض اكسبو دبي ٢٠٢٠

كشف المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة عن مشاركة مصر بجناح على مساحة ألف متر بمعرض إكسبو 2020 دبى الذي أول إكسبو دولي يقام فى منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا وجنوب آسيا.

وقال إنه من المتوقع أن يستقطب المعرض أكثر من 200 مشارك و25 مليون زائر منهم 70% زوار دوليين، إلى جانب تزامنه مع الذكرى الخمسين (اليوبيل الذهبي) لإقامة دولة الإمارات العربية المتحدة.
جاء ذلك خلال اللقاء الذى عقده مع الوفد المنظم لمعرض إكسبو 2020 دبى والذى يزور مصر حاليا برئاسة محمد شحادة نائب رئيس اللجنة المنظمة للمعرض ، حضر اللقاء كل من أحمد بوشويرب القائم بالأعمال بسفارة دولة الإمارات العربية المتحدة بالقاهرة ، و أحمد عنتر رئيس جهاز التمثيل التجاري، و شيرين الشوربجى المدير التنفيذي لهيئة تنمية الصادرات.
وأوضح قابيل أن إكسبو 2020 دبى يعقد تحت عنوان “تواصل العقول وصنع المستقبل” خلال الفترة من 20 أكتوبر 2020 وحتى 10 إبريل 2021 بمشاركة أكثر من 200 جهة مشاركة تضم دول، وشركات، ومؤسسات أكاديمية، ومنظمات متعددة الأطراف، ومنظمات غير حكومية.
ولفت إلى حرص مصر على المشاركة بجناح متميز يعكس قوة ومكانة مصر كأحد أهم الحضارات الإنسانية التى شهدها التاريخ على مر عصوره، مشيرا إلى أنه تم تشكيل لجنة تضم كافة الجهات المعنية لضمان خروج الجناح المصري بالشكل الذى يتناسب مع قيمة ومكانة مصر فى مختلف المجالات وعلى كافة الأصعدة الاقتصادية والاجتماعية والسياحية.
وأضاف أن إكسبو 2020 دبى يحمل العديد من الفرص الاستثمارية الهامة للشركات المصرية الكبيرة، والمتوسطة، وصغيرة الحجم حيث من المخطط أن تنفق الجهة المنظمة للمؤتمر خلال العام الجارى 52مليار جنيه على أعمال البناء والإنشاءات، و 2.22 مليار جنيه لعقود المشتريات العامة، بالإضافة إلى شراء 5000 منتج مرخص وهو ما يمثل فرصة أمام الشركات المصرية للمشاركة فى توفير هذه الاحتياجات من خلال الاطلاع على البوابة الإلكترونية الخاصة بالمشتريات والتى أعدتها إدارة إكسبو دبى(https://esource.expo2020dubai.ae)
ومن جانبه أكد محمد شحادة نائب رئيس اللجنة المنظمة للمعرض أن البوابة الإلكترونية للمعرض تعد سوق إلكترونية تفاعلية لدعم تواصل الأعمال ونموها بما يمكن الشركات من التواصل، والترويج لمنتجاتها وخدماتها، والتنافس للحصول على أعمال جديدة دولياً ودخول أسواق جديدة، إلى جانب توفير فرص تعاقدات ومشتريات مباشرة وغير مباشرة.
كما أشار إلى إطلاق الجهة المنظمة للمعرض برنامج تحت مسمى ” إكسبو لايف: شراكة وابتكار” والذى يعد برنامج للابتكار والشراكة بمنحة تصل إلى حوالى 100 مليون دولار أمريكي، لتمويل وتعزيز الحلول الإبداعية التى تسهم فى خلق مستقبل أفضل للعالم أجمع.

وأضاف شحادة أن ذلك يأتي في  إطار الرؤية الطموحة التي تتبناها إمارة دبي برئاسة الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ودولة الإمارات العربية المتحدة بأكملها والتي تمتاز بانفتاحها وتنوع الثقافات التي تحتضنها حيث تسعى إلى أن تكون من أوائل الدول في مجال الابتكار، وتمضي قدماً نحو إرساء دعائم اقتصاد قوي قائم على المعرفة، لافتا إلى تقدم أكثر من 2300 طلب من 136 دولة حول العالم فى البرنامج حيث تم حتى الآن اختيار 45 فكرة ابتكارية من 30 دولة من ضمنها مصر.

وأوضحت شيرين الشوربجى الرئيس التنفيذي لهيئة تنمية الصادرات أن هناك 177 دولة من بينها مصر قد قررت المشاركة فى المعرض (حتى الآن) والذى يضم 3 أجنحة رئيسية وهى (الفرص، والتنقل، والاستدامة) حيث يقع الجناح المصري ضمن جناح الفرص ، مشيرةً إلى أن وجود مصر ضمن هذا الجناح جاء نتيجة للإمكانات الكبيرة المتوفرة لدى الشركات المصرية والتى تؤهلها لأن تكون أحد أهم الشركات الاستثمارية فى منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا.
وأشارت إلى أنه سيتم خلال فاعليات المعرض عقد لقاءات B2B بين الشركات المصرية ونظرائها من الشركات الدولية المشاركة فى الإكسبو وهو الأمر الذى يسهم فى عقد شراكات استثمارية مع هذه الشركات.
وأضافت الشوربجى أن الهيئة ستقوم بمساعدة الشركات المصرية الراغبة فى المشاركة فى تلبية احتياجات إكسبو دبى من خلال البوابة الإلكترونية للمشتريات والتى أطلقتها إدارة الإكسبو، حيث سيتم وضع الرابط الخاص بالبوابة على البوابة الإلكترونية لهيئة تنمية الصادرات، كما سيتم تعميم الفرص المتاحة على كافة المجالس التصديرية والشركات المصرية.
ومن جانبها أكدت مها القرقاوى مدير عام المشاركة الدولية بمعرض إكسبو 2020 دبى قيام ما يزيد عن 20 ألف شركة من ١٣٥ دولة بالتسجيل على البوابة الإلكترونية الخاصة بمشتريات المعرض حيث تم الإرساء على أكثر من 2700 عقد نصيب الشركات الصغيرة والمتوسطة منها بلغ 56%، لافتة إلى قيام 92 شركة مصرية فقط بالتسجيل على البوابة وهو الرقم الذى نأمل فى زيادته خلال المرحلة المقبلة خاصة فى ظل الإمكانات الكبيرة المتوافرة لدى الشركات المصرية.
وأضافت أن إكسبو 2020 دبي ملتزم بتخصيص 20% من إجمالي ميزانية المعرض والتى تصل إلى 5 مليار درهم للشركات الصغيرة والمتوسطة ، لافتة إلى قيام الجهة المنظمة فى هذا الصدد بتعديل شروط مشاركة الشركات فى المناقصات المتعلقة بالمشتريات لتمكين الشركات الصغيرة والمتوسطة من المنافسة ومنها سريان العرض لمدة 60 يوماً بدلاً من 120، وسداد 50% من قيمة المنتجات والبضائع مقدماً وسداد 25% من قيمة الخدمات مقدماً، وكذا إتمام السداد في غضون 30 يوماً من يوم تسلم الفاتورة المعتمدة بدلا من 90 يوماً، والتخلي عن شرط سندات الضمان من خلال الحصول على شيك مصرفي من الشركة بدلا من سداد مبلغ ضمان مقدماً.

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>