٢٣٪ نموا بحجم تجارة  مصر مع تجمع « الميركسور»  خلال يناير

صورة ارشيفية

ارتفعت قيمة التبادل التجاري بين مصر ودول تجمع الميركسور خلال يناير الماضي لتسجل نحو ٣١٦ مليون دولار في مقابل ٢٤٢ مليون دولار خلال يناير ٢٠١٦ بنمو قدره ٢٣.٤٪.

وكان حجم التجارة بين مصر ودول التجمع قد شهد انخفاضا بنحو ٣.٨٪ خلال العام الماضي ليسجل ٤.٥٤٤ مليار دولار في مقابل ٤.٧١٩ مليار دولار خلال ٢٠١٦.

ودخلت اتفاقية منطقة التجارة الحرة بين مصر ودول تجمع الميركسور ” البرازيل ، الارجنتين، أوروجواي، باراجواي”  حيز التنفيذ عقب تصديق البرلمان الارجنتيني عليها خلال مايو الماضي عقب تجميدها لمدة ٧ سنوات حيث وقعت مصر الاتفاقية مع التجمع في عام 2010.

وأوضحت نشرة التجارة الخارجية الصادرة عن الهيئة العامة للرقابة على الصادرات والواردات والتي حصل أموال الغد على نسخة  إن الميزان التجاري بين مصر ودول التجمع يصب في صالح تجمع الميركسور بقيمة ٣٠٠ مليون دولار خلال يناير الماضي.

وأشارت إلى تراجع حجم الصادرات المصرية غير البترولية لدول تجمع الميركسور خلال يناير الماضي بنسبة ٢٧.٣٪ لتسجل ٨ ملايين دولار مقابل ١١ مليون دولار خلال يناير ٢٠١٦.

وكانت الصادرات المصرية لدول التجمع قد ارتفعت بنسبة ٤٣٪ خلال العام الماضي لتسجل ١٧٦ مليون دولار مقابل ١٢٣ مليون دولار خلال ٢٠١٦.

ولفتت النشرة إلى نمو حجم الواردات المصرية غير البترولية من دول تجمع الميركسور خلال يناير الماضي بنسبة ٣٣.٣٪ لتبلغ ٣٠٨ ملايين دولار مقابل ٢٣١ مليون دولار خلال يناير ٢٠١٦.

وكانت الواردات من دول التجمع قد تراجعت خلال العام الماضي لتبلغ ٤.٣٦٨ مليار دولار في مقابل ٤.٥٩٦ مليار دولار خلال ٢٠١٦ بانخفاض قدره ٥٪.

وكشفت الهيئة أن حجم التبادل التجاري بين مصر ودول تجمع الميركسور  بلغ نحو 25.965 مليار دولار  خلال الفترة من “2012-2017” ، حيث بلغت قيمة الصادرات المصرية لدول التجمع  نحو 1.061 دولار ، بينما بلغت قيمة الواردات المصرية من دول التجمع نحو 24.904 مليار دولار، مضيفة أن الميزان التجاري يصب في صالح دول التجمع بقيمة   23.843 مليار دولار

وتهدف اتفاقية التجارة الحرة إلى تعزيز حجم التبادل التجاري  بين مصر ودول التجمّع ، بحيث تغطي فوراً 63% من صادرات التجمّع مما يؤهله للحصول على إعفاء من ضرائب الاستيراد.

وتنطلق اليوم  فعاليات المنتدى الاقتصادي العربي البرازيلي والذي تنظمه الغرفة العربية البرازيلية التابعة لاتحاد الغرف العربية والتي تستمر لمدة  3 ايام  بمدينة سان باولو بالبرازيل وذلك تحت رعاية رئيس الجمهورية البرازيلية ميشيل تامر.

ويشهد المنتدى مناقشة  السيناريوهات الاقتصادية في البرازيل والدول العربية ، و اهم مجالات التعاون الاقتصادي العربي البرازيلي ممثلة فى الابتكار والتكنولوجيا ، الأمن الغذائي والخدمات اللوجستية ، الاستثمارات ،الطاقات المتجددة ، المنتجات الحلال ،العلامات التجارية والسياحة

 

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>