عقاريون:”العاصمة الادارية” فى مقدمة المناطق الجاذبة للتنمية..وخفض الفائدة يدفع بتعزيز قوة الاستثمار العقارى

العاصمة الإدارية الجديدة - ارشيفية

العاصمة الإدارية الجديدة - ارشيفية

يمثل مشروع العاصمة الادارية الجديدة المنصة الرئيسية الجاذبة للمستثمرين العقاريين بالسوق المحلية خلال الفترة الحالية، حيث تتنافس الشركات على تنمية مشروعات عمرانية جديدة بالعاصمة، وفقا لعدد من المطورين العقاريين ، كما تركز الشركات العقارية التى نجحت فى الحصول على قطع أراضى لإقامة مشروعات سكنية جديدة بالعاصمة على تسويق أعمالها والانتهاء منها خلال الأربعة سنوات المقبلة فى إطار إلتزامها بتنمية أعمالها خلال فترة زمنية لا تتجاوز 4 سنوات .

وأكد المطورون أن إتجاه الدولة نحو تفعيل خطة طموحة لتنمية مشروع العاصمة الادارية الجديدة ساهم فى جذب أنظار الشركات العقارية للتوسع بالعاصمة خلال الفترة الحالية، مشيرين إلى أن حرص العديد من الشركات على البدء فى تسويق مشروعاتها السكنية بالعاصمة خلال العام الراهن رغم عدم بدء التنفيذ فى الاعمال الإنشائية يعكس ثقة الشركات فى نجاح “العاصمة” كمدينة سكنية جديدة من المتوقع أن تجذب شرائح متنوعة من العملاء، فضلا عن مميزات المشروع فى جذب استثمارات أجنبية كبرى.

من جانبه قال محمد المسلمى، الإستشارى بشركة نوفاذ استانزا العقارية والمالكة لمشروع Liberty Village القائم على مساحة 29 فدان بالعاصمة الادارية الجديدة، أن مشروع “العاصمة” يمثل مستقبل الدولة فى التنمية العمرانية وخلال السنوات المقبلة سيشهد طفرة قوية فى حجم المشروعات العقارية والتجارية والترفيهية به، وذلك فى إطار توجه المستثمرين بالحرص على التواجد فى العاصمة وطرح منتجات عقارية جديدة للعملاء.

أضاف أن خطة الدولة للتنمية والتوسع فى بالعاصمة الادارية جذبت عددا ضخما من المستثمرين العقاريين للعمل على تنمية مشروعات جديدة بالعاصمة، موضحا أن مدينة العاصمة تمثل مستقبل الاستثمار والتنمية فى مصر خلال السنوات المقبلة.

وأشار المهندس ولاء عليمى، عضو مجلس إدارة شركة صروح العقارية، إلى أن خفض سعر الفائدة خلال الفترة الراهنة سيعمل على ضخ رأس مال قوية جدا فى السوق العقارى خلال الفترة المقبلة، متوقعا أن يشهد القطاع طفرة قوية فى حجم التنمية العقارية فى إطار القرارات الاقتصادية التى ستدفع بشكل مباشر لتعزيز فرص الاستثمار فى العقار.

وقال أن السوق العقارى يمثل أفضل آليات الاستثمار الآمن بالدولة ويضمن للمستثمرين تحقيق أعلى عائد، مضيفا أن السوق يحظى بعوامل إيجابية تحفز على جذب المستثمرين للتوسع به وذلك فى إطار ارتفاع الطلب الحقيقى على العقار.

على جانب آخر، أوضح نبيل قيراط مدير إدارة المبيعات بشركة الصفوة للتنمية العقارية، أن السوق العقارية يشهد حركة إيجابية على مستوى تنامى المشروعات وحركة البيع والشراء ، مضيفا أن القطاع يعانى من أزمة العملة ويتأثر بعدم استقرار الاوضاع الاقتصادية.

ألمح إلى أن قرار المركزى بخفض سعر الفائدة أعادة القوة للسوق العقارى، مشيرا إلى أن العديد من المطورين ينظرون للسوق باعتباره أفضل وسيلة استثمار فى الوقت الحالى، مضيفا أن الاستثمار فى العقار يساهم فى تحقيق عوائد ضخمة تتراوح بين 40% إلى 50% مقارنة بالآليات الاستثمارية الأخرى.

 

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>