انطلاق فعاليات المنتدي الاقتصادي العربي البرازيلي لتعزيز العلاقات التجارية .. الاثنين المقبل

الدكتور خالد حنفي امين عام اتحاد الغرف العريية

تنطلق فعاليات المنتدى الاقتصادي العربي البرازيلي والذي تنظمه الغرفة العربية البرازيلية التابعة لاتحاد الغرف العربية بعد غد الاثنين والتي تستمر لمدة  3 ايام  بمدينة سان باولو بالبرازيل وذلك تحت رعاية رئيس الجمهورية البرازيلية ميشيل تامر.

ويشهد المنتدى مناقشة  السيناريوهات الاقتصادية في البرازيل والدول العربية ، و اهم مجالات التعاون الاقتصادي العربي البرازيلي ممثلة فى الابتكار والتكنولوجيا ، الأمن الغذائي والخدمات اللوجستية ، الاستثمارات ،الطاقات المتجددة ، المنتجات الحلال ،العلامات التجارية والسياحة

و قال الدكتور خالد حنفي  الأمين العام لاتحاد الغرف العربية، إن الاتحاد  يعمل على تقوية وتوسيع نطاق الشراكات الاستراتيجية وخلق فرص واعدة وتعزيز أواصر التفاهم الحضاري والثقافي بين الشعبين العربي والبرازيلي.

وأوضح أن  التقارير الصادرة من الغرفة التجارية العربية البرازيلية لعام 2017 تشير الي أن قيمة صادرات البرازيل للعالم العربي بلغت نحو 11.43 مليار دولار خلال 10 شهور بزيادة ملحوظة بلغت 22.31% مقارنةً بـ 9.34 مليار دولار في نفس الفترة من العام الماضي، كما حققت صادرات العالم العربي للبرازيل نمواً ملحوظاً مما يعكس متانة العلاقات التجارية بين الدول العربية والبرازيل، ويعد حافزا لتعزيز مواصلة النمو المتسارع في العام الجاري والأعوام المقبلة

وأضاف حنفي أن الشراكة العربية البرازيلية تأتي فى اطار سياسة اتحاد الغرف العربية لتعزيز الروابط الاقتصادية بدول امريكا الجنوبية وذلك فى اطار اتفاقية اسبا والتى تضم كافة دول منظمة جامعة الدول العربية والبالغ عددها 22 دولة ودول أمريكا الجنوبية وتضم12 دولة هي الارجنتين والبرازيل وشيلي وفنزويلا واورجواي و باراجوى وبيرو وكولومبيا والإكوادور وبوليفيا وسورينام وجويانا.

وأشار إلى إعداده  اولى الدراسات الصادرة من جامعة الدول العربية عن آليات الشراكة بين دول اسبا المتمثلة فى كافة دول منظمة جامعة الدول العربية ومجمل دول أمريكا الجنوبية.

ولفت حنفي  أن مصر تأتي بالمركز الرابع ضمن أكبر الدول العربية المصدرة للبرازيل بقيمة 140.15 مليون دولار خلال العام الماضي  مقارنة بنحو 73.14 مليون دولار عام ٢٠١٦ وبنسبة نمو وصلت إلى 91.63 % .

وأكد أن هذا المنتدى سوف يعزز تفعيل اتفاق منطقة التجارة الحرة بين مصر ودول تجمع الميركوسور وهم البرازيل والأرجنتين، والأورجواي والباراجواي ودخول الاتفاق حيز التنفيذ من شأنه أن يرتقى بحجم التبادل التجاري والاستثماري بين مصر ودول الميركوسور والتى تعد من أهم دول أمريكا الجنوبية، من خلال فتح أسواق جديدة للمنتجات المصرية فى دول أمريكا اللاتينية بالإضافة الى جذب الاستثمارات اللاتينية إلى مصر خاصة فى مجالات تكنولوجيا السلع الزراعية، والبتروكيماويات والصناعات الغذائية.

ذكر حنفي أن التحالف مع دول امريكا اللاتينية يؤدي الي تفعيل دور مصر فى التجارة الدولية لتصبح بوابة عبور لدول أمريكا اللاتينية إلى أفريقيا كما تكون تلك الدول معبرا للسلع المصرية لكافة أسواق أمريكا اللاتينية مما يسهم فى زيادة انسياب الصادرات المصرية إلى أسواق أمريكا اللاتينية والتى تشمل حالياً منتجات الأسمدة والخضروات الطازجة والقطن والملابس الجاهزة والسجاد والرخام والجرانيت والمنتجات البلاستيكية والدوائية

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>