«ويرلبول» تكشف عن مجموعة جديدة من غسالات الصحون من «أريستون»

الكثيرون اليوم لايزالون يقللون من أهمية وفاعلية وكفاءة غسالات الصحون، حيث أن 87% من الأشخاص يقومون بغسل بقايا الطعام من الصحون قبل وضعها في غسالات الصحون، غير أن هذه الخطوة تستغرق الكثير من الوقت وتستهلك ما يعادل 11,200 لتراً من المياه سنوياً، لم تعد ضرورية بوجود مجموعة غسالات الصحون الجديدة من”أريستون”.

يمكن الاعتماد على مجموعة “أريستون” 60 سم الجديدة فهي توفر المرونة الكافية من حيث الاستيعاب وسهولة غير مسبوقة في الاستخدام، إلى جانب الأداء القوي على مستوى الجودة سواء بتنظيف أطباق تحتوي دهون عنيدة أو تراكمت نتيجة الشواء في الفرن، أو حتى تنظيف عدد أقل من الصحون ولكن من دون إحداث هدر في المياه.

كما أن نظام “3D Zone Wash” الجديد المدمج في غسالات الأطباق، يمنح تجربة سريعة، وذلك بفضل نظام رشاشات المياه متعددة الدفقات الذي يوجه ضخ المياه على الأماكن المراد تنظيفها تحديداً وبدقة عالية، بالإضافة إلى أن حزمة الخصائص التقنية الذكية والمبتكرة التي تتميز بها غسالات “أريستون”، هي في الواقع السر الكامن وراء هذا التنظيف.

تتألف غسالات الصحون “أريستون” الجديدة بنظام “3D Zone Wash” الجديد الذي يتألف من 5 مضخات مياه مستقلة تعمل على تحسين الأداء، مما يتيح تنظيفًا جيدا، فضلا عن مزايا التنظيف الدقيق ، وهو مدعوم بقدرات تنظيف أعلى بنسبة 40% ليمنح نتائج تنظيف أوسع وأعمق، بل حتى لتنظيف محتويات سلة مختارة باستخدام طاقة أقل بنسبة 40%، وجميعها خصائص تساعد على تنظيف وإزالة الترسبات الأكثر صعوبة، الأمر الذي يلغي الحاجة إلى غسل الصحون قبل وضعها في الجهاز.

والأهم من ذلك، أن هذا النظام يتيح لكم أيضاً استخدام غسالة الصحون حتى وإن كان هناك كمية صغيرة من الأطباق المراد تنظيفها، مما يقلل من استهلاك الطاقة بنسبة تصل حتى 40% عند تنظيف كميات أقل وبطريقة مجدية اقتصادياً.

وفي ضوء ما سبق، بالإمكان تحقيق أقصى استفادة من قدرات غسالة الصحون عبر عدد من الخطوات: ضعوا أطباقاً متّسخة جداً في سلة واحدة وسلّطوا عليها نظام “3D Zone Wash” واكتشفوا قدرته الخارقة في التنظيف الفوري.

ويمكنكم اتباع الخطوات ذاتها حتى في حال كان لديكم عدد قليل من الصحون وحفنة من أدوات المائدة المتراكمة لديكم بعد وجبة الفطور وترغبون بتنظيفها، حيث يتولى نظام “3D Zone Wash” إنجاز هذه المهمة نيابة عنكم ومن دون أي هدر في المياه والطاقة.

وبالحديث عن الأجواء الداخلية المصممة حديثاً لغسالات الصحون، فإن الذكاء، يشكل العنوان الأبرز لها فهي مضاءة بواسطة مصابيح “LED” الساطعة التي تجعل من السهل رؤية الحيز الداخلي للحوض الفولاذي المصمم بأناقة، وتوفر كذلك إضاءة كافية لمعرفة موعد وضع أو إزالة الصحون.

وبإمكان المستخدم تخصيص ما يصل إلى 15 حيزاً في غسالة الصحون، وذلك باستخدام نظام التخزين القابل للتوسيع والتفاعلي، بما في ذلك تخصيص حيز رأسي لاستيعاب الأواني الأكبر حجماً بكل أمان وبطريقة منسّقة تجنباً للتحميل غير الفعال.

وبفضل نظام “Glass Care” المدمج في غسالات الصحون الجديدة، أصبح الاعتناء بالأواني الزجاجية الآن أكثر سهولة من أي وقت مضى. وعند الضرورة، يمكن طي الحامل لإضافة المزيد من الكؤوس الزجاجية ذات الأحجام المختلفة إلى غسالة الصحون بأمان، وبالتالي تنظيفها من دون ترك أي بقع عليها وتجفيفها كلياً لتبدو نظيفة ولامعة من خلال نظام “Glass Care” المصمم لهذا الغرض.

والأكثر من ذلك، أن غسالات الصحون الجديدة بمقدورها الحفاظ على نظافتها وتهويتها ذاتياً، وذلك من خلال تقنية “Active Oxygen”، وتعتمد هذه الأخيرة على طاقة وقوة جزيئات الأكسجين النشطة التي يتم إطلاقها في غسالة الصحون لتفكيك ما يصل إلى 70% من الروائح الكريهة بعد مرور 24 ساعة، وهذا النظام يعمل تلقائيًا ولا يحتاج إلى صيانة – مما يساعد في الحفاظ على الروائح المنعشة في المطبخ.

 

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>