شراكة بين«الأهلى» و فيزا و«أى فاينانس»لتحويل جامعة حلوان إلى أول مجتمع لا نقدي

يحيي أبو الفتوح ، نائب رئيس البنك الأهلي

في خطوة جديدة لتعزيز مبدأ الشمول المالي بدأ البنك الأهلي المصرى وفيزا واي فاينانس شراكة إستراتيجية لتحويل جامعة حلوان إلى أول مجتمع لا نقدي في مصر، وذلك كأول مشروع غير مسبوق من نوعه لتصبح بذلك جامعة حلوان أول جامعة على مستوى الجمهورية تتحقق بها دعائم الشمول المالي من خلال اصدار البطاقات مسبقة الدفع وقبولها من خلال كافة القنوات الالكترونية المختلفة.

وتأتى تلك الشراكة من خلال قيام البنك الأهلي بإصدار بطاقات فيزا مسبقة الدفع لنحو100 ألف من طلاب جامعة حلوان، وذلك بالتوازي مع تفعيل كافة خيارات قبول المدفوعات الرقمية سواء من خلال نقاط البيع المنتشرة في الجامعة أو عبر موقع البنك الذي يتيح للطلاب القيام بسداد مقابل مشترياتهم عبر الانترنت أو استخدام الهواتف المحمولة للدفع باستخدام تطبيق NBE Pay M Visa ومن خلال تلك الحلول المتميزة، يستطيع طلاب جامعة حلوان إتمام كافة معاملاتهم المالية اليكترونياً خاصة مع وجود شركة أي فاينانس المصرية التي توفر خدمات سداد المصروفات الكترونيا لكل الجامعات المصرية.

وصرح يحيي أبو الفتوح نائب رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي أن تحويل جامعة حلوان بالكامل الى مجتمع لا نقدي يعد نواة حقيقية على طريق تحقيق الشمول المالي في الجامعات المصرية، وهو المبدأ الذى يأتى اتساقاً مع توجهات الدولة والمجلس القومي للمدفوعات لتوسيع قاعدة المستفيدين من الخدمات المصرفية بشكل أكبرمن خلال الخدمات التى توفرها المؤسسات المالية، بما يضمن زيادة الشفافية ويقلص الاقتصاد الموازي، كما يسهم هذا المشروع في التوجه نحو قاعدة الطلاب والشباب، الأمر الذي يلعب دوراً رئيسياً في تغيير عادات المجتمع الخاصة بأستخدام الأساليب التقليدية فى سداد معاملاتهم المالية وذلك بإتاحة خيارات الدفع المختلفة في الجامعة بصورة شاملة، حيث أن تغيير ثقافة الكاش في المجتمع تتطلب تضافر جهود الشركاء وتوفير الحلول والمحفزات التي تساهم في خلق بيئة مناسبة لتحقيق الشمول المالي، ويعد إشارة قوية على إمكانية تحقيق ذلك وبحيث تكون البداية بالتجمعات الطلابية والشبابية التي تتسم بالإقبال على استخدام التكنولوجيا وتطبيقاتها المختلفة وقدرتها على قيادة التغيير في المجتمعات.

ومن جانبه أعرب طارق محفوظ المدير التنفيذي لفيزا مصر عن سعادته بالشراكة الاستراتيجية مع البنك الأهلي واي فاينانس لتطبيق هذا المشروع الذي يعد مثالاً يحتذى لبداية حقيقية لتغيير ثقافة الكاش وفي مكان مهم مثل جامعة حلوان، حيث تأتي هذه الأهمية من خلال التعامل مع الطلاب وتوفير خدمات مالية لهم بما سيسهم في تعريفهم – في هذه المرحلة العمرية – على فوائد الخدمات المالية، وكيفية التعامل معها والسهولة والأمان المرتبطة بها حيث تعد تلك الشراكه بداية مبشرة تؤسس لانطلاقة أكبر في مختلف الجامعات المصرية.

وأضاف المهندس إبراهيم سرحان رئيس شركة أي فاينانس أن هذا المشروع يعد خطوة حقيقية لتحقيق الشمول المالي والتوجه نحو الشباب المصري لتعريفه بالخدمات المالية والمصرفية وخاصة في الجامعات معرباً عن ثقته أن هذه الخطوة سيكون لها تأثير كبير لتغيير ثقافة المجتمع من خلال استهداف شريحة طلاب الجامعات، على تكرار هذه التجربة في عدد كبير من الجامعات المصرية حيث سيمكننا ذلك من قياس مدى تغير ثقافة الاعتماد على الكاش وسيمنحنا صورة واضحة عن استخدام خيارات الدفع الرقمي في هذا القطاع المهم.

 

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>