«سيكو مصر»: 50 ألف هاتف مبيعات الشركة خلال شهر.. ونستهدف بيع 1.5 مليون وحدة بنهاية 2018

محمد سالم رئيس مجلس ادارة شركة سيكو مصر

 المهندس محمد سالم  : نستهدف اعادة هيلكة الإنتاج لإرتفاع الطلب المحلى  .. والكويت والإمارات وموزمبيق أكثر الدول طلبًا للتصدير

قال المهندس محمد سالم رئيس الشركة المصرية لصناعات السليكون”سيكو مصر”، إن الشركة تبحث إعادة هيكلة خطتها الإنتاجية من الهواتف المحمولة وفقًا لارتفاع حجم الطلب المحلي، حيث بلغت مبيعات الشركة 50 ألف هاتف منذ إطلاقه في فبراير الماضي، مستهدفًا بيع 1.5 هاتف بنهاية 2018، بالإضافة إلى تلبية الطلب التصديري لعدد من الدول من بينها “الكويت والإمارات وموزمبيق”، مستهدفًا تواجد العلامة التجارية “سيكو” في الأسواق العربية والأفريقية خلال 2018.

أضاف أن الشركة بصدد ضخ استثمارات جديدة خلال الفترة المُقبلة من خلال بحث عدد من الأدوات التمويلية والتسهيلات البنكية لدعم الخطة التوسعية، حيث تتفاوض الشركة مع عدد من المؤسسات المالية للحصول على تسهيلات إئتمانية، مُرجعًا ذلك إلى تنامي مبيعات الشركة منذ إطلاقها بالسوق المحلي.

أوضح أن الشركة اعتمدت على التمويل الذاتي منذ تأسيسها في 2003 للعمل في نشاط تصنيع أجهزة الإلكترونيات، حيث بدأت عملها بتصنيع “ديسك توب” يحمل العلامة التجاريةSico  حتى احتل المرتبة الثانية في السوق المحلي خلال 2010.

وتابع:”بالتزامن مع توسع النشاط وإطلاق أول هاتف مصري بنسبة تصنيع محلي تصل إلى 45%، قامت الشركة بتعيين شركة فاروس القابضة للترويج وتغطية الاكتتاب مستشارًا ماليًا حصريًا لها، وذلك لدعم الشركة من خلال باقة متكاملة من الحلول والخدمات المالية.

أشار إلى تخطيط الشركة لتصنيع الدوائر الإلكترونية خلال 2018، حيث أن تصنيع الأجهزة الإلكترونية في مصر والتصدير إلى الخارج يدفع الشركة للانتقال إلى خطوة تصنيع الدوائر الإلكترونية لتكتمل المنظومة بدعم من مبادرة “مصر تصنع الإلكترونيات”، بالإضافة إلى التخطيط لتصنيع أجهزة الاتصال لإنتاج العدادات الذكية لتلبية حاجة السوق المحلي الذي يحتاج 35 مليون عداد ذكي، ووسائل الدفع الإلكتروني بالتزامن مع خطة تطبيق منظومة الشمول المالي.

أضاف سالم أن الشركة ستبدأ في تصنيع التابلت بشاشة 7 بوصة أبريل المُقبل، موضحًا أن أكثر الهواتف مبيعًا هى التي تنتمي للشريحة المتوسطة بمتوسط سعر 1000 جنيه، حيت تبدأ الأسعار من 200 جنيه للهواتف بدون خاصية اللمس، ثم 800 جنيه للهواتف الجيل الثالث ثم الموديل الأعلى بسعر 4200 جنيه.

أوضح أن حجم استثمارات مصنع الهواتف الذكية بالمنطقة التكنولوجية بمحافظة أسيوط بلغت 400 مليون جنيه، حيث يتضمن 6 خطوط إنتاج لتصنيع الهواتف والتابلت الذكي، وتبلغ طاقته الإنتاجية 1.8 مليون هاتف محمول، مُشيرًا إلى إنه في العام الأول سيعمل بـ 80% من طاقته الإنتاجية بسبب تدريب العمالة.

لفت إلى أن الشركة تمكنت من جذب خبرات عالمية في مجال تصنيع الإلكترونيات، حيث وقعت اتفاقية مع شركة كوالكوم العالمية بهدف التعاون في نقل أحدث ما توصلت إليه الشركة الأمريكية من تكنولوجيا الاتصالات إلى المصنع المصري الجديد بالمنطقة التكنولوجية بأسيوط الجديدة مع الحفاظ على حقوق استخدام هذه التكنولوجيا، كما تم توقيع اتفاقية مع شركة جوجل لإنتاج هواتف معتمدة منها سواء للشركة أو للغير.

أشار إلى عدم امتلاك الشركة لمراكز بحثية في مصر، حيث يتم الاستعانة بمراكز تصميم لديها خبرة بمجال البحث والتطوير وخبرة سابقة في تنفيذ مشروعات تطوير الهواتف الذكية، مؤكدًا أن سوق الهواتف الذكية المحلى مازال يحتفظ بفرص للنمو ودخول منافسين جدد حيث تصل نسبة الهواتف الذكية في السوق إلى نحو 40% من إجمالي مستخدمين المحمول.

 

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>