الإدارة التنفيذية لـ«أرقام كابيتال» : تنفيذ 4 صفقات استحواذات وزيادات رؤوس أموال بـ4 مليارات جنيه خلال النصف الاول

راضي الحلو، المدير العام لشركة أرقام كابيتال 

راضي الحلو:

نُدير أصول في دبي بقيمة 670 مليون دولار متنوعة في أدوات دخل ثابت وصناديق أسهم

نحتل المركز السابع بنشاط السمسرة خلال تعاملات يناير بقيمة تداول بلغت 1.7 مليار جنيه

عمر رضا:

نستهدف إتمام 4 صفقات بالسوق المصرية خلال النصف الأول من العام الجاري بقيمة 4 مليارات جنيه

ندير 4 صفقات خارجيَا بقيمة 180 مليون دولار بقطاعات تكنولوجيا المعلومات والأغذية واللوجيستيات

تعكف شركة “أرقام” كابيتال على تنفيذ استراتيجية توسعية في السوق المصرية ترتكز على 3 محاور رئيسية، مُمثلة فى مضاعفة حجم نشاطها بقطاع الوساطة المالية، وإقتناص إدارة العديد من صفقات الاستحواذات وزيادات رؤوس الأموال، وأخيرًا تنشيط إدارة الاكتتابات والطروحات العامة.

“أموال الغد” إلتقت مع إدارات الشركة للتعرف على أبرز ملامح توجهات الشركة في مصر والاسواق الخارجية ونظرة المستثمرين والمؤسسات الخارجية لحركة الاصلاح الاقتصادي في مصر.

وقال مسئولي “أرقام” أن إدارة شركته تستهدف التركيز على السوق المصرية كمنصة لتدفق رؤوس الأموال وتعزيز تواجد البنك بين الأسواق الآسيوية والأفريقية فى مجال استشارات عمليات الاندماج والاستحواذات، خاصة في ظل الاصلاحات الأخيرة لاسيما على الصعيد التشريعي والاقتصادي.

وكشف عمر رضا، رئيس قطاع بنوك الاستثمار عن استهداف شركته الإنتهاء من إدارة نحو 4 صفقات ما بين استحواذات وزيادات رؤوس أموال بالسوق المصرية خلال العام الجاري 2018، بقيمة إجمالية 4 مليارات جنيه، فضلًا عن المفاوضات الراهنة لتولي إدارة طرحين بالبورصة المصرية .

وعلى الصعيد الخارجي، اشار الى أن شركته تتولي إدارة 5 صفقات بالاسواق الخارجية تستهدف إتمامهم قبل نهاية 2018، بقيمة  180 مليون دولار بقطاعات اللوجيستيات وتكنولوجيا المعلومات، مُشيرًا لنجاح الشركة فى إتمام طرح ” دبي بركس” بقيمة 500 مليون دولار خلال العام الماضي.

أكد رئيس قطاع بنوك الاستثمار أن الوقت الراهن يُعد الأنسب للاستثمار بالسوق المصرية، بدعم من توافر العديد من المقومات وعوامل الجذب التي تؤهلها للريادة إقليميًا، مُشيرًا للنظرة الايجابية للمستثمرين الأجانب ورغبتهم في ضخ مزيد من الاستثمارات .

وأشار راضي الحلو، المدير العام لـ”أرقام” أن مصر استطاعت استعادة ثقة المؤسسات والصناديق الأجنبية، بدعم من إعادة الهيكلة الاقتصادية التي شهدتها الفترة الأخيرة، موضحًا أن أغلب القطاعات بالسوق المصرية تتمتع بالوقت الحالي بفرص استثمارية جاذبة لفئة كبيرة من المستثمرين، لاسيما القطاعات المرتبطة بالكثافة السكانية المرتفعة والطبيعة الاستهلاكية.

وأوضح أن شركته تدرس التوسع إقليميًا بعدد من الاسواق الممثلة في السوق السعودي ودول جنوب شرق آسيا.

  • تغيرات عديدة تعرضت لها أسواق المنطقة ومنها مصر الفترة الأخيرة ما تقييمكم لتلك المتغيرات وتأثيرها على جاذبية الأسواق و فرص نموها؟

راضي الحلو: سلسلة التغيرات الأخيرة التي تعرضت لها أغلب الاقتصاديات ساهمت في تعزيز ودعم فرص نمو الاسواق الناشئة خلال المرحلة المقبلة بدعم من توافر المقومات والفرص الاستثمارية غير المُستغلة وتراجع القيمة السوقية لأغلب الاصول وتنوع القطاعات بصورة كبيرة مقارنة بالاقتصاديات العالمية، الأمر الذي يعزز من فرص نمو تلك الشريحة من الأسواق وتدفق الاستثمارات الخارجية إليها لتعظيم العوائد الاستثمارية.

  • وكيف ترى تأثير خطوات برامج الاصلاح الاقتصادي بالسوق المصرية بعد مرور عام؟ وسُبل مواجهة آثارها السلبية في امدى القصير؟

عمر رضا: السوق المصرية استطاعت أن تستعيد ثقة فئة كبيرة من المستثمرين بمختلف الفئات، خاصة عقب الاصلاحات الهيكلية التي شهدها الاقتصاد، والتي حملت بين طياتها تأثيرات إيجابية لاسيما على صعيد استقرار سعر الصرف، وتهيئة المناخ الاستثماري على الصعيد التشريعي لجذب مزيد من الاستثمارات الأجنبية سواء المباشرة أو غير المباشرة، فضلَا عن الخطوات الجادة لتطوير بيئة الأعمال وتشجيع المستثمرين لاقتناص الفرص المتنامية بمختلف القطاعات، لذلك السوق المصرية حاليًا تتصدر القائمة الاستثمارية لأغلب المؤسسات والصناديق الأجنبية والخليجية، وذلك في ظل المقومات وعوامل الجذب التي تتمتع بها مقارنة بباقي أسواق القارة الأفريقية.

راضي الحلو: بلا شك حملت برامج الاصلاح الاقتصادي بعض السلبيات لاسيما الارتفاع الذي شهده معدل التضخم، ولكن استطاعت سياسات البنك المركزي في تقليص معدل التضخم، وهو ما يتطلب أيضًا ضرورة إعادة النظر في سياسة الأجور بالقطاع الخاص، بما يتناسب مع مواكبة التأثيرات السلبية للقرارات الأخيرة، بالإضافة إلى تشيجع الانتاج المحلي وتقليل معدلات الاستيراد.

  • وما أبرز ملامح استراتيجية “أرقام” كابيتال لاقتناص الفرص المتاحة في ظل سلسلة القرارت الجرئية التي شهدتها السوق المصرية ؟

عمر رضا: ترتكز استراتيجيتنا بالسوق المصرية على نشاط الوساطة المالية وإدارة عمليات الدمج والاستحواذات وزيادات رؤوس الأموال لشريحة كبيرة من المؤسسات ذات الملاءة المالية المرتفعة.

وخلال الفترة الأخيرة بدأنا أولى خطوات تعزيز تواجدنا في المنطقة عبر دمج شركة “أكنار” العاملة في مصر مع إدارة البنك مطلع عام 2016، كخطوة لاستغلال مصر كمحور لتدفق رؤوس الأموال وتعزيز تواجد أرقام بين الأسواق الآسيوية والأفريقية فى مجال استشارات عمليات الاندماج و الاستحواذ، وذلك عقب قدرة الشركة على التواجد بنشاط السمسرة بعد الاستحواذ على شركة “الرشاد للسمسرة” عام 2012.

راضي الحلو: وخلال أخر عامين نجحت أرقام في الاعتماد على السوق المصرية كمنبر للتوسع في باقي اسواق القارة الأفريقية بأكمالها بجانب مكتبنا بجوهانسبرج، بالإضافة إلى المكتب الرئيسي في دبي والذي يتم عبره إدارة وتغطية أسواق الخليج، فضلًا عن مكتب الشركة ببيروت، حيث ترتكز استراتيجيتنا على تحقيق النمو فى الأسواق الناشئة خاصة مع تنامي فرص الاستثمار بها والتوقعات الرامية نحو ارتفاع معدلات النمو خلال الفترة المٌقبلة بدعم الاصلاحات الأخيرة سواء على الصعيد التشريعي أو الاقتصادي.

  • وماذا عن أبرز القطاعات المؤهلة لجذب مزيد من الاستثمارات الأجنبية خلال الفترة الحالية؟

راضي الحلو: السياسة المالية والنقدية للبنك المركزي لاسيما أسعار الفائدة جعلت الاستثمار فى أذون الخزانة والسندات على رأس أولويات المستثمر الأجنبي خلال الفترة الاخيرة، يليها الاستثمار غير المباشر بالبورصة، وذلك في ظل الارتفاعات القياسية التي حققتها والفرص الاستثمارية الجاذبة بكافة القطاعات، ولكن بصورة عامة أغلب القطاعات تتمتع بفرص استثمارية جاذبة لفئة كبيرة من المستثمرين، لاسيما القطاعات المرتبطة بالكثافة السكانية المرتفعة والطبيعة الاستهلاكية للمواطنين.

  • بدأت “أرقام” كابيتال نشاطها الفعلي بالسوق المصرية مطلع 2016، ما أبرز النتائج المُحققة خلال العامين الماضيين؟

عمر رضا: نجحت الشركة بنهاية العام الماضي 2017، في تنفيذ 5 صفقات استحواذات وزيادات رؤوس أموال بالسوق المصرية بقيمة إجمالية بلغت 2 مليار جنيه، وتندرج تلك الصفقات تحت مظلة عدد من القطاعت المُمثلة في الاغذية والتعليم والأدوية. .

  • وما أبرز ملامح الصفقات المُدارة بالسوق المصرية حاليًا، وكم تبلغ عدد الصفقات المتوقع إتمامها خلال 2018؟

عمر رضا: تدير الشركة بالسوق المصرية بالوقت الراهن عدد من صفقات الاستحواذات وزيادات رؤوس الأموال، ونستهدف قبل نهاية النصف الأول من العام الجاري 2018، إتمام نحو 4 صفقات بقطاعات الأغذية و الكيماويات والأدوية وقطاع التصنيع الغذائي، بقيمة إجمالية تصل إلى 4 مليارات جنيه.

  • وماذا عن استراتيجية “أرقام” لمضاعفة أنشطة السمسرة وإدارة الاستحواذات والطروحات في مصر؟

راضي الحلو: نستهدف تعظيم قاعدة عملاء قطاع الوساطة، خاصة بعد نجاحنا خلال الفترة الأخيرة فى التقدم بقطاع الوساطة واحتلال المرتبة الـ7 خلال تعاملات شهر يناير الماضي، من حيث قيم تداولات سوق داخل وخارج المقصورة وبورصة النيل بقيمة تداول بلغت 1.8 مليار جنيه، بكمية تداول بلغت 328 مليون ورقة بتنفيد 25 ألف صفقة.

بالاضافة الى توسيع نطاق الدراسات الجارية على عدد من القطاعات وفرص الاستثمار المتاحة بها للتوسع في إدارة وإتمام صفقات الاستحواذات وزيادات رؤوس الاموال.

عمر رضا: بالنسبة لنشاط الطروحات في مصر نستهدف توسيع نشاط الطروحات خلال العام الجاري 2018، خاصة في ظل النشاط الملحوظ بسوق المال ورغبة المستثمرين في الاستثمار بعدد من القطاعات، حيث تشهد الفترة الراهنة مفاوضات مع شركتين بالسوق تمهيدًا لإدارة طرح حصة من أسهمهم بالبورصة.

  • وفيما يتعلق بالأسواق الخارجية، ما أبرز الصفقات التي تم تنفيذها خلال الفترة الأخيرة، وما ملامح الصفقات المُدارة حاليًا؟

عمر رضا: نستهدف خلال العام الجاري 2018 إتمام نحو 5 صفقات بالأسواق الخارجية بقيمة إجمالية تصل إلى 180 مليون دولار، حيث تتولى الشركة إدارة صفقتين بقطاع خدمات المطاعم Catering services، وصفقة بقطاع تكنولوجيا المعلومات Information Technology، وصفقة أخرى بقطاع الأغذية، بالإضافة لصفقة بدولة غانا تندرج تحت مظلة قطاع الخدمات اللوجيتسية، ومن المتوقع إتمامها قبل نهاية النصف الجاري من العام.

وخلال العامين الماضيين نجحنا في إتمام صفقتين بالخارج ما بين استحواذ وزيادة رؤوس أموال بقطاعي الأغذية و تكنولوجيا المعلومات

  • وماذا عن حجم نشاط الاصول المدارة بواسطة المجموعة خارجيًا؟

راضي الحلو: يرتكز النشاط بسوق دبي المالي، حيث تمتلك الشركة قاعدة أصول مُدارة (Equity Management) تصل إلى 550 مليون دولار ، مُمثلة في إدارة 3 صناديق متخصصة في الأسهم (Pension Fund Value Fund, Alpha Fund,    (يتم استثمارها بمختلف الأسواق المالية لاسيما أسواق جنوب أفريقيا .

بالإضافة إلى أصول مُدارة فى أذون الخزانة و سندات  (Fixed Income Management) بلغت بنهاية عام 2017  نحو 120 مليون دولار، من المتوقع أن تصل إلى ما يقرب من 600 مليون دولار بنهاية العام الجاري 2018.

  • ماذا عن نشاط إدارة الطروحات، وما أخر الاكتتابات التي نجحت الشركة في إغلاقها ؟

عمر رضا: شهد نشاط الطروحات بالأسواق الخارجية ركود نسبى خلال العامين الماضيين بضغط من الأوضاع السياسية وعدم استقرار أسعار النفط، وعلى الرغم من ذلك فقد نجحت الشركة فى تنفيذ طرح شركة “دبي باركس آند ريزورتس” بسوق دبي المالي بقيمة بلغت 500 مليون دولار خلال 2017.

  • وهل هناك خطط لإفتتاح مكاتب تمثيلية جديدة لـ”أرقام كابيتال” لدعم استراتيجيتكم؟

راضي الحلو: نجحنا مؤخرًا فى افتتاح مكتب الشركة بلندن، وحاليًا جاري دراسة السوق السعودي وطبيعة الاستثمار بها، وذلك في ظل التوقعات الرامية لانضمامها لمؤشر MSCI للأسواق الناشئة، ذلك الأمر يجعل الاستثمار بالسوق السعودي أكثر جاذبًا للمستثمرين الاجانب، خاصة وأن هذا المؤشر يُعطى ثقة أكبر بمعايير الشفافية و الافصاح فى الشركات،يأتي ذلك بالإضافة للدراسة أسواق جنوب شرق آسيا لاسيما الهند وأندونسيا وسريلانكا وبنغلاديش.

  • الترويج والمؤتمرات الدولية ركيزة تعتمد عليها “أرقام” في استقطاب شريحة جديدة من المتعاملين، فما خططكم لها؟

راضي الحلو: نجحنا في عقد مؤتمر يناير الماضي بمدينة كيب تاون في جنوب أفريقيا بحضور قيادات نحو مع 20 شركة مدرجة بالبورصة المصرية، فى التأكيد على تنامي الفرص الاستثمارية بالسوق المصرية عبر عقد عدة لقاءات تجاوزت الـ170 إجتماع بحضور285 مستثمر من دول جنوب أفريقيا، وقد أبدت فئة كبيرة من المستثمرين أن الوقت الراهن يُعد الأنسب لضخ مزيد من السيولة محليًا، خاصة مع اتضاح ملامح السياسة النقدية والمالية للدولة، وقدرتها على تخطي العقبات الاقتصادية التي واجهتها خلال الأعوام السابقة.

وبحلول شهر سبتمبر المقبل نستهدف عقد مؤتمر مماثل في دبي لاستعراض الفرص الاستثمارية المتاحة عبر دعوة كبرى المؤسسات والمستثمرين.

 

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>