الشركات المصرية في مرمى الاستحواذات خلال 2018.. و القطاعات الاستهلاكية تتصدر القائمة

البورصة المصرية - صورة ارشيفية

البورصة المصرية - صورة ارشيفية

 أموال الخليج”: قرارات “الإصلاح” ومشروعات البنية التحتية مهدت الطريق أمام مضاعفة حركة الاستحواذات في 2018

بي بي آي بارتنرز: انخفاض التقييمات يجذب الاستثمارات الأجنبية للأصول المصرية.. وتوقعات بنشاط سوق الاستحواذات والاندماجات

مالتيبلز”: القضاء على مظاهر البيروقراطية وحل النزاعات القضائية وتيسير بيئة الأعمال أبرز المتطلبات لتنشيط صناعة الاستثمار المباشر

فاروس: الاغذية والادوية والتعليم تتصدر القطاعات المؤهلة لاستقطاب التدفقات الخارجية

بلتون: إنخفاض عوائد الأوعية غير المصرفية محور نشاط صناعة الاستثمار المباشر وسوق الاستحواذات خلال 2018

تشهد السوق المصرية منافسة قوية بين شركات محلية وإقليمية وعالمية تجاه تنفيذ العديد من عمليات الاستحواذات الواسعة على عدد من الشركات المدرجة بقطاعات متنوعة أهمها المواد الغذائية، والأدوية والرعاية الصحية، بهدف جني ثمار سلسلة الإجراءات الأخيرة على الصعيد الاقتصادي وتراجع القيمة السوقية لشريحة كبيرة من الاسهم.

ولعل بدء تنفيذ محاور برنامج الإصلاح الاقتصادي الشامل وضبط سعر الصرف ساهمت في دعم وعودة نشاط الاستحواذات من جديد بعد توقف وسيطرة حالة من الترقب خلال الأعوام الماضية.

وأكد عدد من خبراء ومسئولي شركات الاستثمار المباشر أن مصر تتمتع حاليًا بعدد من العوامل الجاذبة الداعمة لزيادة التدفقات الأجنبية وعروض الاستحواذات على الشركات المدرجة، أبرزها تراجع القيمة السوقية لأغلب الشركات المحلية نتيجة تحرير سعر الصرف، الاتفاقيات التجارية الموقعة مع الدول الأفريقية والأوروبية، التنوع القطاعي والطبيعة الاستهلاكية المتنامية بالإضافة إلى توحيد سعر الصرف والقضاء على السوق الموازية.

أضاف الخبراء أن القطاعات الاستهلاكية الممثلة في الأدوية والأغذية والتعليم تتصدر ترتيب القطاعات الأكثر جذبًا للاستثمارات الاجنبية خلال الفترات المقبلة، وذلك في ظل المقاومات التي تتمتع بها والتأقلم السريع مع المتغيرات المحيطة ومعدلات النمو المتوقعة خلال المدي المتوسط والبعيد.

شهدت عمليات الاستحواذات والصفقات ذات الحجم الكبيرة نشاطاً ملحوظاً خلال 2017، لتتجاوز 6 مليار جنيه، بمعدل نمو 146% مقارنة بعام 2016 والذي شهد صفقات بقيمة 2.4 مليار جنيه.

تقييم عام

قال كريم سعادة، المؤسس والمدير الإقليمي لشركة “أموال الخليج” للاستثمار المباشر أن سلسلة القرارات الأخيرة بداية من تحرير سعر الصرف ومرورًا بمشروعات البنية التحتية ومشروعات الكهرباء ساهمت في دعم مناخ الاستثمار وزيادة جاذبيته بدرجة كبيرة أمام المؤسسات والمستثمرين الخارجيين.

أضاف أن تلك الإجراءات ساهمت في تذليل التحديات الاساسية أمام قدرة مصر نحو جذب مزيد من الاستثمارات الخارجية خلال الفترة الحالية ودعم الصورة الذهنية بصورة كبيرة، مشيرًا إلى أن السوق تتمتع حاليًا بعدد من العوامل الجاذبة استثماريًا تتمثل في تراجع القيمة السوقية لأغلب الشركات المحلية نتيجة تحرير سعر الصرف، مما يُعزز من جاذبية الفرص الاستثمارية أمام مجال الاستحواذات لدى المستثمرين الأجانب.

أوضح أن هناك عوامل داعمة لزيادة صفقات الاستحواذات خلال 2018، ممثلة في تراجع قيمة الجنيه والتي تعظم ربحية الاستثمار عبر دعم قدرة المستثمرين على قياس المخاطر خلال المدى المتوسط والطويل بما يضمن زيادة التنافسية وجذب المزيد من السيولة، فضلاً عن الاتفاقيات التجارية الموقعة بين الدول الأفريقية والأوروبية، مؤكداً على ضرورة أن تتزامن تلك المقاومات مع سرعة الانتهاء من البيئة التشريعية التي تضمن للمستثمر سرعة الانتهاء من الاجراءات، وتحقيق التخارج الآمن والسريع .

وتوقع أن يشهد العام المقبل 2018 تحسن في المؤشرات الاقتصادية، بالتزامن مع بدء تدفق الاستثمارات الأجنبية المباشرة وضخ سيولتها بالبنوك، فضلاً عن زيادة عروض الاستحواذات المقدمة على عدد من الاصول المصرية المدرجة بقطاعات عديدة.

عوامل نمو صفقات الاستحواذات

قال د.عبد المنعم عمران، الرئيس التنفيذي لشركة بي بي آي بارتنرز القابضة للاستثمارات أن السوق المصرية تتمتع وتمتلك من المقومات وعوامل الجذب التي تؤهلها لجذب استثمارات أجنبية مباشرة تتجاوز 4 أضعاف الاستثمارات الحالية، سواء من خلال زيادة معدلات تأسيس الاستثمارات الجديدة أو عمليات الاستحواذ المنفذة على استثمارات ومشروعات قائمة.

أضاف أن قدرة السوق المحلية على جذب تلك الاستثمارات يأتي في ظل الطبيعة الاستهلاكية، وارتفاع أعداد العمالة، فضلاً عن البنية التحتية المُجهزة وتنامي عدد المشروعات القومية العملاقة التي تفتح الآفاق نحو مزيد من الاستثمارات بمختلف القطاعات .

أشار لأبرز القطاعات المؤهله لتصدر القائمة الاستثمارية ورفع معدلات الاستثمار في ظل المقومات الراهنة والتي جاءت بدعم إتضاح الملامح الرئيسية لسياسة الدولة المالية والنقدية وبدء تنفيذ برنامج الإصلاح الاقتصادي، والممثلة في كلًا من قطاع الأغذية والمشروبات وقطاع الملابس والمنسوجات، فضلاً عن قطاع الصناعات الزراعية، بالإضافة لقطاعات الانشاءات والعقارات خاصة في ظل الكثافة السكانية المتزايدة.

وفي ذات السياق أوضح ان انخفاض قيمة الأصول والتقييمات عقب إعادة التسعير التي لحقت التعويم، من شأنه أن يفتح المزيد من الآفاق والفرص الاستثمارية أمام المؤسسات الأجنبية، خاصة في ظل التنوع الاستثماري الذي تتمتع به السوق المصرية.

أكد الرئيس التنفيذي لـ”بي بي آي بارتنرز” على الارتفاع الملحوظ الذي سجلته معدلات الاستثمار المباشر خلال الفترة الأخيرة مقارنة بالسنوات السابقة، والذي يعكس الجدوى الاستثمارية لخطة الإصلاح الإقتصادي، متوقعًا ارتفاع تلك المعدلات خلال العام المقبل بصورة تتناسب مع مؤهلات السوق والفرص الاستثمارية التي يتمتع بها.

متطلبات مضاعفة التدفقات

وتطرق عمر الشنيطي، المدير التنفيذي لشركة “مالتيبلز” للاستثمار إلى متطلبات المرحلة الحالية لمضاعفة نشاط الاستحواذات والتدفقات الخارجية الى السوق، مؤكدًا على أهمية الاستفادة من المقومات التي تتمتع بها السوق المصرية لجذب مزيد من الاستثمارات الأجنبية المباشرة بمختلف أشكالها، لاسيما التنوع القطاعي والفرص الاستثمارية المتاحة.

أضاف أن أبرز متطلبات المرحلة تتمثل في القضاء على كافة مظاهر البيروقراطية والروتين وطول إجراءات الحصول على التراخيص فضلاً عن قضايا التحكيم والنزاعات التى لم يتم حسمها حتى الأن مع بعض المستثمرين الخليجيين .

أشار إلى أن صناعة الاستثمار المباشر تعد من أبرز المجالات المتأثرة بصورة إيجابية من سلسلة القرارات الاقتصادية التي شهدها العام الماضي، لاسيما استقرار سعر الصرف واستعادة ثقة المستثمر الأجنبي من خلال المساهمة في القضاء على السوق الموزاية وتوفير السيولة الدولارية بالسوق الرسمي.

وأكد أن السوق المصرية تعد من أكثر أسواق المنطقة استقرارً بدعم من الفرص المتنامية بعدد من القطاعات يتصدرها قطاع البترول، خاصة وأن حجم استثماراته تستحوذ على ما أكثر من نصف قيمة الاستثمارات الأجنبية خلال السنوات الأخيرة، يليه القطاعات الأستهلاكية بالإضافة إلى القطاع العقاري.

وتوقع بدء تلاشي التأثيرات السلبية للقرارات الاصلاحية تدريجيًا، مُشيرًا للانخفاض الذي سجله معدل التضخم، ومن ثم عودة معدلات الاستهلاك المحلية والقوى الشرائية لمستوياتها الطبيعية، خاصة وأنها تشكل الحصة الأكبر من الناتج المحلي، مما يدعم رغبة المستثمر الأجنبى في ضخ أموال جديدة فى بعض الاستثمارات والمشاريع خاصة الاستهلاكية منها.

القطاعات الأكثر جذبًا

وعلى صعيد القطاعات الأكثر جذبًا، أكدت رضوى السويفي، رئيس قسم البحوث ببنك استثمار “فاروس” أن القطاعات الاستهلاكية الممثلة في الأدوية والأغذية والتعليم تتصدر ترتيب القطاعات الأكثر جذبًا للاستثمارات الاجنبية خلال الفترات الاخيرة، وذلك في ظل المقاومات التي تتمتع بها والتي تؤهلها لتحقيق معدلات نمو مرتفعة على المديين المتوسط والبعيد.

أضافت أن تلك القطاعات مُرشحة بقوة لإقتناص حصة كبيرة من الاستثمارات الأجنبية المباشرة وغير مباشرة المتوقع ضخها خلال العام المقبل في ظل الإجراءات الإصلاحية التي يتم إتخاذها على الصعيد الاقتصادي.

وفي ذات السياق أكدت أن عام 2018 يُعد عام الانطلاق على صعيد الاقتصاد الكلي خاصة مع بدء تلاشي السلبيات قصيرة الأجل التي تزامنت مع برنامج الإصلاح، وذلك بصدارة عدد من القطاعات تشمل قطاع الأدوية والمتوقع أن يبدأ تعافيه ورحلة انطلاقه بداية من العام المقبل .

وتوقع على عادل، المحلل المالي ببنك استثمار” بلتون” أن تشهد السوق نشاط ملحوظ بسوق صفقات الاستحواذات والاندماجات خلال العام المقبل 2018، وذلك في ظل حجم الاستثمارات المباشرة المتوقع ضخها خلال الفترة المقبلة بالسوق المصرية بعدد من القطاعات الدفاعية والحيوية.

أضاف أن تلك التوقعات تأتي مع توجهات البنك المركزي نحو تخفيض أسعار الفائدة عقب تراجع معدل التضخم لأدنى مستوى له منذ 11 شهرًا ليصل إلى 26.7% خلال نوفمبر2017، لتتراجع بالتبعية العوائد الاستثمارية على الأوعية الأدخارية المصرفية، تلك الخطوة التي ستعيد النشاط لصناعة الاستثمار المباشر وغير المباشر فضلًا عن بحث المستثمرين والمؤسسات سواء المحلية أو الأجنبية عن الفرص الاستثمارية الواعدة بالقطاعات المختلفة.

أوضح أن القطاعات الاستهلاكية تأتي على رأس القطاعات المتوقع أن تقتنص الحصة الأكبر من الصفقات والاستثمارات المستهدف ضخها خلال العام المقبل، لاسيما قطاع الرعاية الصحية والأدوية، ذلك القطاع الذي يلقى اهتمام واضح من قبل المؤسسات الأجنبية خاصة في ظل النمو المتوقع تسجيله خلال المدى المتوسط، متوقعًا أن يشهد العام المقبل تنفيذ عدد من الصفقات بكل من القطاع الدوائي والغذائي بدعم النظرة الايجابية لتلك القطاعات والطبيعة الاستهلاكية .

أبرز الصفقات

وبالنسبة لأبرز عروض الاستحواذات التي شهدتها البورصة المصرية خلال الفترة الأخيرة بدء شركة الأهلي للتنمية والاستثمار إجراءات الاستحواذ على سيجما كابيتال، بالاضافة إلى دراسة “إيه دي إم” السويسرية الاستحواذ على شركة أغذية.

  • ووقعت الشركة السعودية المصرية للاستثمارات الصناعية اتفاق استحواذ على 38%، من شركة فاركوماك للصناعات الطبية المتطورة، وذلك في صورة زيادة رأسمال لتمويل توسعاتها في صفقة تبلغ قيمتها 35 مليون جنيه، وقامت سيجما كابيتال بالترويج للصفقة، وتسعى السعودية المصرية لوضع قدم لها في سوقي المستلزمات الطبية والاغذية والمشروبات وتدرس حالياً عدة فرص استثمارية.
  • وتقدمت فيون الهولندية للاستحواذ على 42% من شركة جلوبال تليكوم مصر بقيمة 894 مليون دولار، بالاضافة إلى صفقة بيع 25% من شركة غبور أوتو وارتفاع حقوق الأقلية إلى5% من شركة إيديتا للصناعات الغذائية لعدد من صناديق الاستثمار فى صفقات قيمتها 4 ملايين دولار.
  • كما قامت شركةR.G Investments S.a r.i بشراء 276.6 مليون سهم من أسهم شركة “جى بى أوتو” بقيمة إجمالية 899.1 مليون جنيه .

 

  • وخلال تعاملات الربع الرابع من 2017، أجرت مجموعة “علاج” الطبية السعودية مجموعة من صفقات الاستحواذ في السوق المصرية خلال الفترة الماضية، حيث استحوذت على 74% من أسهم شركة معامل “كايرو لاب” مقابل نحو 36 مليون جنيه في شهر أكتوبر، قبل أن تضيف إلى محفظتها 15% من أسهم مستشفى العيون الدولي.
  • كما انتهت مجموعة “علاج” الطبية السعودية من استحواذها على كل من مستشفى الإسكندرية الدولي بمنطقة سموحة ومستشفى ابن سينا التخصصي بالمهندسين، وتخطط “علاج” للاستحواذ على 25% من شركة معامل تكنو سكان للأشعة في إطار خطتها للتوسع في مصر.
  • وأخيرًا نجاح شركة استثمارات مالية سعودية مهتمة بالاستثمار العقارى فى الاستحواذ على 2.5% من رأسمال شركة مدينة نصر للإسكان والتعمير(MNHD)، عبر شرائها من بنك مصر.
  • وقام كل من بنك مصر وفاروس القابضة للاستثمارات المالية بإتمام بيع حصة نسبتها 97.7% في الشركة الوطنية لمنتجات الذرة لصالح شركة كايرو ثرى إيه، من خلال عرض شراء إجباري قيمته 1.5 مليار جنيه مصري (85 مليون دولار امريكي) لتستحوذ على 100% من أسهم الوطنية لمنتجات الذرة.

 

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>