الحكومة تتفاوض مع شركة أمريكية لتمويل إنشاء محطات تحلية مياه بالساحل الشمالي وجنوب سيناء

تتفاوض الحكومة المصرية الفترة الحالية مع إحدى الشركات الأمريكية المتخصصة في إنشاء محطات تحلية المياه لتمويل تنفيذ عدد من المحطات الفترة المقبلة، في الساحل الشمالي وجنوب سيناء، التي ستتراوح قدراتها بين “100 و150 و200 ألف متر مكعب يوميًا”، لدعم استراتيجية الدولة الرامية لإنتاج 8 مليون متر مكعب مياه من خلال محطات التحلية بحلول 2022.

وأكد المهندس خالد كامل نائب رئيس شركة شنادير إليكتريك لقطاع الطاقة، في تصريحات خاصة لأموال الغد، أن الحكومة طلبت من الشركة البحث عن تمويل خارجي لمشروعات تحلية المياه المستهدف تنفيذها، وبالفعل توصلنا إلى شركة أمريكية متخصصة وتم التواصل معها في هذا الإطار، وتُجري حاليًا نقاشات جادة حول سعر بيع المياه وتكلفة التنفيذ؛ خاصة بعدما أعلنت الشركة رغبتها في بيع المياه التي سيتم تحليتها بالمحطات التي ستشملها عمليات التمويل.

وأشار خالد كامل، إلى وجود مفاوضات حالية حول التسهيلات التي ستقدمها الحكومة للشركة الأمريكية سواء فيما يتعلق بالكهرباء أو سعر أرض المشروع، باعتبار أن الدولة تريد الحصول على أقل سعر بيع للمياه التي سيتم تحليتها “5 جنيهات للمتر مكتب” في حين يصل سعر المتر مكعب عالميًا لحوالي 15 جنيهًا، وبالتالي تتم عمليات التفاوض للتوصل إلى حل وسط لهذا السعر.

أضاف أن الدولة تسعى للحصول على أقل سعر للمياه باعتبارها تدعم كامل المياه الموزعة على شرائح المواطنين ولا يمكن أن يتم رفع الأسعار مباشرة أو تحريك الدعم بشكل كبير، وهو الأمر الذي تأخذه الجهات الحكومية عين الاعتبار في مفاوضاتها مع الشركة الأمريكية.

لفت نائب رئيس شنايدر إليكتريك للطاقة، إلى أن الشركة تعمل مع القوات المسحلة في 4 محطات تحلية بقدرات تتراوح بين 00 و150 ألف متر مكعب للمحطة الواحدة، منها محطة اليسر التي تمكنت الشركة من إمدادها بكافة أجهزة التحكم والضغط المتوسط والمنخفض ومغيرات السرعة، ومحطات الجلالة والعلمين.

 

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>