إتش سي: الطروحات الجديدة سبيل البورصة لتنشيط السيولة.. وإعادة النظر في ضريبة”الدمغة”أبرز المتطلبات

أكد محمد متولى نائب الرئيس التنفيذى لشركة اتش سى للأوراق المالية والاستثمار أن بدأ تنفيذ برنامج الطروحات الحكومية وزيادة نسبة الأسهم القابلة للتداول للشركات العامة المقيدة، يُعد أحد العوامل الرئيسية لتنشيط السيولة بالبورصة.

أكد في تصريحات خاصة، أضاف أن البورصة المصرية تتمتع بعدد من المقاومات الاستثمارية أبرزها التنوع القطاعي والذي يتضح عبر تداولات البورصة والأسهم المدرجة بها بحجم يتجاوز الـ35 مليار دولار، إلا أن هناك عدد من المحاور الضرورية لمضاعفة دور البورصة.

أوضح أن أبرز تلك المحاور تتمثل في ضرورة إعادة النظر في ضريبة الدمغة، لتقتصر ضريبة على الأرباح الرأسمالية منفصلة عن قانون ضريبة الدخل العام  وتتولى المقاصة تحصيلها، بالإضافة إلى طرح منتجات مالية جديدة.

أشار لأبرز القطاعات الجاذبة لمزيد من الاستثمارات بدعم من خطة وبرنامج الاصلاحات الاقتصادية ممثلة في كل من قطاع الطاقة سواء بترول أو كهرباء خاصة في ظل الاكتشافات الاخيرة، بالإضافة للقطاعات الاستهلاكية بدعم الطبيعة الخاصة للمصريين.

وأعلنت وزارة المالية،  أمس أنه سيتم طرح 23 شركة حكومية بالبورصة المصرية، بإجمالي قيمة قد تصل إلى 80 مليار جنيه، في إطار المرحلة الأولى من برنامج الطروحات الحكومية، والتي تتراوح ما  بين 18 الى 24 شهرًا.

ويستهدف برنامج الطروحات الحكومية، توسيع قاعدة الملكية وزيادة رأس المال السوقي للبورصة المصرية، إلى جانب زيادة قيمة وكمية التداول اليومي.

أشار الجارحي ألى أن نسب الطرح ستتراوح من 15 الى 30% وقد تقل فى بعض الشركات وهيئة الرقابة المالية هى التى ستحدد النسب وفقا للملكية.

وعن اختيار بنوك الاستثمار التى ستقوم بإدارة الطرح ، أضاف أنه لم يتم حتى الان تحديد قائمة لبنوك الاستثمار ولكن سيقوم بنك الاستثمار ان اي كابيتال بدور مستشار الطرح.

 

 

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>