“مدينة زويل” تجتمع مع المبادرة القومية للسرطان و 57357 لدعم البحث العلمي

اجتمعت مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا والقـوات المسلحة وجمعية أصدقاء المبادرة القومية ضد السرطان ومستـشفى سرطـان الأطفـال 57357 للتأكيد على دور المؤسسات في دعم قطاع البحث العلمي وضرورة تكاتف جميع الجهات المتمثلة في القطاع العام والخاص ومؤسسات المجتمع المدني وذلك لترك بصمة لمصرعلى صعيد البحث العلمي لتصبح قبلة للباحثين من جميع دول العالم.

جاء ذلك في إطار الاحتفالية التي اقامتها مستـــــشفى سرطـــــان الأطفــــــال 57357بيوم المرأة العالمي وعيد الأم، و دعت إليها أمهات و أقارب جميع شهداء الكتيبة – صاعقة 103، والتي حضرها مسؤولين من مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا والقوات المسلحة وابطال الصاعقة المصرية وعلى رأسهم وائل ذكري رئيس قطاع التسويق بمدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا، والرائد محمد طارق صاحب أغنية “قالوا ايه” التي يرددها ابطال الصاعقة المصرية، وامهات وأهالي شهداء الفرقة 103، بالإضافة إلى ممثلين من المجلس القومي للمرأة، والمجلس الاستشاري الرئاسي، ونائبات مجلس الشعب.

وقد ألقى كلاً من وائل ذكري رئيس قطاع التسويق بمدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا، والدكتور لواء دكتور أيمن الشافعي مدير كلية الطب بالقوات المسلحة والدكتور شريف أبو النجا مدير عام مستشفى 57357 لعلاج سرطان الأطفال بالمجان كلمات خلال الحفل حيث قدم لواء دكتور أيمن الشافعي مجموعة من الأطباء العسكريين الذين حصلوا على الميدالية الذهبية في مسابقة IGEM، موضحاً دور وإسهامات مدينة زويل و علمائها و مراكزها البحثية ومستشفى 57357 في الحصول على تلك الجائزة.

كما أشار الدكتور شريف أبو النجا إلي التطورات الملموسة في مستشفى 57357 وكيف كانت دائما القوات المسلحة ومدينة زويل شريكا رئيسيا في استمرار نجاح هذا الصرح.

وأضاف ذكري، أن التعاون البحثي بين الهيئات الثلاث وهم المدينة والقـوات المسلحة ومستـشفى سرطان الأطفال 57357 قائم منذ أكثر من ثلاث سنوات وذلك قبل أن يتم توثيق البرتوكول الذي تم مؤخراً والذي يهدف إلى الاستفادة من الامكانيات التكنولوجية والبشرية والمادية، موضحاً أن المدينة تسعى دائما إلى ترسيخ ركائز دعم البحث العلمي في مصر والتعاون مع جميع الهيئات والمؤسسات التي تسعى إلى تنمية قطاع البحث العلمي.

وأكد أن البحث العلمي والتدريب العملي هم أساس التقدم لأي مجتمع، وفي ظل مواجهة مصر للعديد من التحديات التنموية المرتبطة بالاقتصاد والصحة والتعليم يصبح البحث العلمي من أهم الأولويات التي تطبق داخل مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا.

يذكر أن مدينة زويل قد أعلنت مؤخرا عن توقيعها بروتوكول علمي مع كلاً من كلية الطب بالقـوات المسـلحة ومــدينة زويـل للعلوم والتكنولوجيـا وجمعية أصدقاء المبادرة القومية ضد السرطان ومستـشفى سرطـان الأطفال 57357 .

يهدف بروتوكول التعاون الاستفادة من الامكانيات التكنولوجية و البشرية والمادية المتاحة لدى الأطراف المشاركة في البروتوكول و التعاون في مجالآت الأبحاث العلمية في مختلف التخصصات الطبية مثل الجينوم (Genome), البروتيومات (Proteome), تقنية الجزيئات متناهية  الصغر (Nano technology) و الخلايا الجذعية (Stem cells) وغيــره.

كما يتضمن البروتوكول مشاركة الأطراف في مشروع إنشاء بيت حيوانات التجارب (Animal house) بداخل مدينه زويل طبقا للمعايير الدولية بما يخدم الأنشطة البحثية ليكون المشروع هو الأكبر والأول من نوعه في الشرق الاوسط ومن أفضلهم عالمياً لتجارب الحيوانات.

 

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>