“الاستثمار ” : مصر شاركت في 29 مشروع تم تنفيذهم من خلال 38 جهة مصرية بقيمة 11.6 مليون يورو من الاتحاد الاوروبى

د.سحر نصر: التعاون مع دول حوض البحر المتوسط وفق توجيهات السيد رئيس الجمهورية..والمرحلة الجديدة من البرنامج حتى 2020 ستقوم بتمويل المشاريع في مختلف المجالات

رئيس مقاطعة سردينا بايطاليا: تقديم المزيد من الدعم لمصر..والسفير الايطالى: تم تمويل 95 مشروعا فى اطار المرحلة الأولى من برنامج التعاون عبر الحدود لدول حوض البحر المتوسط

دييجو إسكالونا: مصر تعد شريك استراتيجى للاتحاد الاوروبى..ورئيس إدارة برنامج التعاون عبر الحدود لحوض البحر المتوسط:27 دولة تعاونوا فى البرنامج و10 مليون شخص استفادوا من المرحلة الأولى

نظمت وزارة الاستثمار والتعاون الدولى، وبرنامج التعاون عبر الحدود لدول حوض البحر المتوسط، مؤتمرا لاعلان نتائج وانجازات المرحلة الأولى من البرنامج بحضور  سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى، و فرانشيسكو بيجليارو، رئيس مقاطعة ساردينيا بإيطاليا، والسفير جيامباولو كانتينى، سفير إيطاليا لدى القاهرة، و دييجو إسكالونا، رئيس التعاون ببعثة الإتحاد الأوروبي في القاهرة وآنا كاتى، رئيس إدارة برنامج التعاون عبر الحدود لحوض البحر المتوسط، والدكتور أحمد الشعراوى، محافظ الدقهلية.

وعرض خلال المؤتمر، نتائج ونجاحات المرحلة الأولى من البرنامج وكذا عرض نماذج للمشاريع المصرية التي حققت إنجازات ملموسة حيث شاركت في المرحلة الأولى من البرنامج 14 دولة من شمال وجنوب البحر المتوسط، وتم تنفيذ 95 مشروع فيما بينهما وشاركت مصر في 29 مشروع من بين هذه المشاريع وتم تنفيذهم من خلال 38 جهة مصرية بقيمة تمويل حوالي 11.6 مليون يورو من الاتحاد الاوروبى، ومن المتوقع أن تشارك الجهات المصرية بنحو 122 مشروعا خلال المرحلة الثانية.

وأوضح فرانشيسكو بيجليارو، رئيس مقاطعة سردينا بايطاليا، أن هذا المؤتمر يعقد لمشاركة نتائج البرنامج وتقديم المزيد من الدعم لمصر، معربا عن تقديره لوزارة الاستثمار والتعاون  الدولى لاستضافة هذا المؤتمر.

وأشار إلى أن التعاون عبر الحدود هو مكون اساسى فى سياسة الجوار الاوروبية والذى يحقق الاستقرار والامن فى حوض البحر المتوسط، ويساهم فى مقاومة التحديات والتغلب عليها، مؤكدا أن التعليم هو افضل وسيلة للاستثمار

وأوضح السفير جيامباولو كانتينى، سفير إيطاليا لدى القاهرة، أنه تم تمويل 95 مشروعا فى اطار المرحلة الأولى من برنامج التعاون عبر الحدود لدول حوض البحر المتوسط، مشيرا إلى أن مصر تواجه تحديات كبيرة فى الاستدامة، وفى اطار ذلك تقدم دول الاتحاد الاوروبى وايطاليا دعم لمصر فى المجالات الاقتصادية ومن خلال برنامج التعاون عبر الحدود لدول حوض البحر المتوسط.

من جانبه أكد دييجو إسكالونا، رئيس التعاون ببعثة الإتحاد الأوروبي في القاهرة، أن هذا البرنامج هو برنامج فريد للعمل بين دول الجوار ودعم الاستثمار والاقتصاد بين دول حوض البحر المتوسط، مشيرا إلى أن مصر تعد شريك استراتيجى للاتحاد الاوروبى وتعتبر من اهم الدول الصديقة لايطاليا.

وذكر أن البرنامج من خلال الابتكارات التكنولوجية استطاع أن يخلق وظائق اكثر استدامة، وقام بتعزيز التعاون بين القطاعات المختلفة.

وعرضت  آنا كاتى، رئيس إدارة برنامج التعاون عبر الحدود لحوض البحر المتوسط، نتائج المرحلة الأولى للبرنامج، مشيرة إلى أن 27 دولة من دول حوض البحر المتوسط عملوا معا من أجل تحقيق الاستدامة فى البيئة والتنمية الاقتصادية والسياحة والتنمية البشرية.

وأوضحت أن  10 مليون شخص استفادوا من مشروعات البرنامج، مشيرة إلى أن هناك 340 شركة ناشئة تم دعمهم خلال البرنامج.

وذكرت أنه تم تنفيذ عدد من المصانع للطاقة الشمسية وفى مصر تم تركيب هذه التكنولوجيا فى المركز الطبى ببلبيس، وفاز هذا المشروع بجائزة الامارات فى الطاقة للعمل الرائد فى مجال الطاقة.

وأكدت سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى، خلال كلمتها فى المؤتمر، أن الانجازات التى حققتها مصر فى اطار هذا البرنامج  وتعاونها مع دول حوض البحر المتوسط يتم فى اطار توجيها الرئيس عبد الفتاح السيسى، مشيرة إلى حرص الحكومة المصرية على توفير تمويل للقطاع الخاص من أجل أن يساهم فى توفير فرص العمل، موضحة إلى أن معظم مشروعات برنامج التعاون عبر الحدود تمت من خلال الحكومة لكن بعضها من خلال القطاع الخاص.

وذكرت نصر أن اختيار البرنامج مصر لاقامة هذا المؤتمر نظرا لنجاح المشروعات التى اقيمت فى مصر.

وقدمت نصر الشكر والتقدير للاتحاد الاوروبى على الدعم المقدم لمصر، موضحة أن الوزارة حريصة على استفادة كافة المحافظات من الدعم المقدم من الاتحاد الاوروبى حتى لا يفوت احد الركب، مشيرة إلى أنه قبل هذا المؤتمر عقد اجتماعا لبحث احتياجات المحافظات الاكثر احتياجا التى تقع على البحر الابيض المتوسط.

وأشارت نصر إلى المرحلة الجديدة من البرنامج حتى 2020 تهدف إلى تعزيز التعاون بين الدول الأعضاء، وهذه المرحلة ستقوم بتمويل المشاريع في مختلف المجالات .

الجدير بالذكر أن البرنامج يهدف إلى فتح أفاق جديدة وتعزيز الحوار والتعاون بين الدول الأورومتوسطية وتمول من خلاله مشروعات في مختلف المجالات لتحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية وحماية البيئة، ويستهدف البرنامج القطاع العام والقطاع الخاص، والمحافظات المصرية المؤهلة للاستفادة من البرنامج هي: كفر الشيخ، الدقهلية، الاسكندرية، الشرقية، مطروح، بورسعيد، البحيرة، الاسماعيلية، دمياط، وقد تم توقيع الإتفاق التمويلي للمرحلة الثانية من البرنامج (ENI CBC Med 2017-2020) بتاريخ 8 يناير 2018، وتم تقديم مقترحات المشروعات خلال الدعوة الأولى التي إنتهت في يناير الماضى، ومن المتوقع فتح التقديم في إطار الدعوة الثانية في سبتمبر 2018.

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>