“في إم وير” تطرح حلول جديدة لتعزيز استراتيجية إنترنت الأشياء

كشفت شركة في إم وير اليوم عن استراتيجيتها الخاصة بتقنيات إنترنت الأشياء، والتي ستركزعلى توفير حلول جديدة تتعامل مع حالات استخدام خاصة بإنترنت الإشياء، بما فيها إدارة الأصول، والمراقبة الذكية بالكاميرات.

ومن بين هذه الحلول الطرفية برنامج البنية التحتية شديدة التقارب vSAN (HCI)، ومنصة vSphere، وحل Pulse IoT Center من في إم وير، التي سيتم تطويرها بالتعاون مع عدد من أبرز الشركاء على الصناعة، فيما فيهم ويبرو ليميتد، وأكسيس كوميونيكيشنز، وغيرهما.

وتتوقع في إم وير ظهور متطلبات فريدة وبيئات خاصة بالأجهزة الطرفية على الشبكة، والتي ستعمل على معالجتها بحلول لحالات استخدام خاصة تشمل مما يلي: “حالات استخدام إنترنت الأشياء صناعياً عن بعد، كما في حالات العمل على تحسين أداء وإنتاجية آبار النفط، وشبكات المرافق، والمدن الذكية حيث تنتشر العناصر والتجهيزات ضمن مواقع نائية وبعيدة ومنفصلة في الهواء الطلق، فضلاً عن كونها تفتقر لإمدادات الطاقة وتغطية الشبكة، بالإضافة إلى المصانع والمنشآت التي تعمل ضمن بيئات داخلية قاسية، وشبكات مغلقة، والفروع والمخازن، من أجل دعم متطلبات المساحة والطاقة المخصصين، والتنسيق مابين العديد من المخازن.

واستناداً لنتائج آخر التقارير الصادرة عن عن مؤسسة الدراسات والأبحاث العالية غارتنر، فإن “75 % من بيانات الشركات سيتم إنشاؤها ومعالجتها خارج إطار وحدود مراكز البيانات/السحابة التقليدية والمركزية بحلول العام 2022، وذلك نتيجة مشاريع الأعمال الرقمية، مرتفعةً بذلك عما هو أقل من 10 % ،كما تختصر عمليات التحليل المحلية زمن الاستجابة لتصبح أسرع، إلى جانب أنها تخفض من تكاليف التخزين، وتستثمر عرض النطاق الترددي بشكل أمثل، فضلاً عن دعمها لمتطلبات خصوصية وامتثال البيانات.

وتقدم حلول البنية التحتية شديدة التقارب HCI وPulse IoT Center من في إم وير هي الخيار الأمثل لمعالجة وحماية البيانات الحساسة (المولدة من أجهزة الاستشعار)، التي تعمل على ربط العالمين الواقعي والرقمي، حيث تعمل شركة في إم وير على توفير البنية التحتية الأكثر كفاءةً وأماناً لتقنيات إنترنت الأشياء، والتي تتميز بسهولة وانسيابية الإدارة، وقابلية التوسع والتحديث، ما يتيح للعملاء إمكانية تسريع وتيرة طرح مبادرات إنترنت الأشياء، وجني العوائد على الاستثمار بوتيرة أسرع.

وتوفر هذه الحلول الطرفية عمليات التحليل المباشرة من أجل دعم مبادرات تقنيات إنترنت الأشياء، حيث سيتاح للعملاء فرصة ترخيص حزم أولية لعمليات التحليل من شركات أخرى خارجية (كطرف ثالث)، بالتعاون مع كبرى الشركات على مستوى هذه الصناعة، وذلك للمساعدة في تحليل المحتوى، وتسريع آلية اتخاذ القرارات.

من جهةٍ أخرى، توفر شركة في إم وير منظومة شاملة ومتكاملة من تجهيزات السيرفرات الخاصة بالبنية التحتية الطرفية، أو حلولاً مرتبطة بالبوابات، وذلك وفقاً لاحتياجات ومتطلبات حالة الاستخدام، وبيئة العمل، والقدرات العالية المطلوبة.

ومن هذه الحلول الجديدة حل Pulse IoT Center من في إم وير المختص بإدارة ومراقبة وحماية جميع الأنظمة الطرفية/البوابات والأجهزة المتصلة بالشبكة، مثل أجهزة الاستشعار، إلى جانب الحلول المناسبة للإدارة والأمن القادرة على دعم عمليات الحوسبة، والبنية التحتية للتخزين، والتطبيقات في جميع الطرفيات.

من جانبه قال راي أوفاريل، نائب الرئيس التنفيذي ورئيس قسم التكنولوجيا لدى شركة في إم وير: “استناداً على حلول حوسبة الطرفيات، نجد بأن معظم الشركات في وقتنا هذا غير قادرة على تحمل عمليات المعالجة المجهدة لكميات هائلة من البيانات ضمن الزمن المطلوب.

وقامت شركة في إم وير اليوم بالإعلان عن حلول رائدة واقتصادية في مجال الحوسبة شديدة التقارب الخاصة بالطرفيات، التي ستمكن العملاء من إنشاء وتوسيع نطاق حلول تقنيات إنترنت الأشياء بشكل آمن ومتخصص حسب حالات الاستخدام، القادرة على تغطية العمليات المحددة بدءاً من الطرفيات وصولاً إلى السحابة، وذلك استناداً على برامج معتمدة ومختبرة اعتادوا استخدامها والثقة بقدراتها.

 

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>