“التموين “: ننسق مع “المالية” لتمويل شراء القمح وإعلان الأسعار منتصف مارس

علي مصيلحي - وزير التموين

علي مصيلحي - وزير التموين

قال الدكتور علي المصيلحي وزير التموين والتجارة الداخلية، أنه سيتم الإعلان عن أسعار القمح المحلي منتصف الشهر المقبل .

وأكد أن الأسعار ستكون مشجعة للمزارعين ، متعهدا بتوفير التمويل المطلوب لشراء المحصول بالكامل بالتنسيق مع وزارة المالية ، ودفع قيمة الاقماح الموردة ” كاش ”  من خلال البنوك بنفس طرق السداد التي تم اتباعها العام التسويقي الماضي.

جاء ذلك خلال ترأس وزير التموين الاجتماع الأول للجنة العليا للقمح ، في إطار الاستعداد والتجهيز لإستقبال موسم القمح المحلي للعام الحالي ٢٠١٨ ،والذي يبدأ في منتصف ابريل القادم ،

وحضر الاجتماع الدكتور  علاء فهمي رئيس الشركة القابضة للصناعات الغذائية واللواء انور سعيد مدير الادارة العامة لمباحث التموين ، والسيد القصير رئيس مجلس ادارة البنك الزراعي ، واللواء شريف باسلي رئيس الشركة القابضة للصوامع ، واللواء مجدي الشاطر نائب رئيس الشركة القابضة للصناعات الغذائية وممثلي الجهات المسوقة للقمح ،  شركات المطاحن التابعة القابضة الغذائية ، والشركة العامة للصوامع ،  والبنك الزراعي المصري ، و اللواء اسماعيل جابر رئيس  الهيئة العامة للرقابة علي الصادرات والواردات ، ووكلاء وزارة التموين والتجارة الداخلية .

وجرى خلال الاجتماع التنبيه على الجهات  المسوقة للقمح ( البنك الزراعي – والشركة القابضة للصوامع – وشركات المطاحن والشركة العامة للصوامع ) بضرورة الانتهاء  من تجهيز الشون والصوامع وساحات التخزين لاستقبال المحصول الجديد.

وتم عرض دورة استلام الأقماح من الموردين وتحديد دور كل جهة في عملية التسويق  ، وتعهد ممثلي الجهات المسوقة  بجاهزية أماكن التخزين قبل بدء المحصول بوقت كاف .

كما  تضمن الاجتماع الالتزام بما  انتهت إليه توصيات لجنة تقصي الحقائق  بعدم استخدام السعات التخزينية المملوكة للقطاع الخاص .

وشدد المصيلحي على منح الأولوية لكافة الفراغات والمساحات التخزينية التابعة للجهات الحكومية المسوقة للقمح ، مؤكداً ان تعليمات رئيس الوزراء صريحة في هذه النقطة وتحظر اللجوء إلى استخدام صوامع القطاع الخاص إلا في حالات الضرورة بشرط ان يتم تأجير هذه  الصوامع  حال الاحتياج لها و ادارتها بالكامل من قبل الجهة الحكومية المسوقة وتكون مسؤلة عن القمح بداية من الشراء حتي تسليم القمح للمطاحن .

وطالب من هيئة السلع التموينية والشركة القابضة للصوامع إعداد خطة لنقل القمح الزائد عن الساحات التخزينية في المحافظات كثيفة الانتاج مثل الشرقية والبحيرة والمنيا والمنوفية الي الصوامع في المحافظات المجاورة ، لمنع التكدس والزحام امام نقاط استقبال الاقماح

واستعرض الاجتماع تدبير الجهات المسوقة للقمح  الاجولة ”  الجوت ” المطلوبة لنقل الاقماح من المزارع الي نقاط التجميع .

واشترط وزير التموين علي جميع الجهات توفير أجولة جديدة للحفاظ علي المحصول المحلي  .

وعرض السيد القصير رئيس البنك الزراعي اتاحة ما يزيد عن ٣.٥ مليون جوال جوت جديد تستخدم لأول مرة خلال موسم التوريد المقبل .

كما استعرض الاجتماع خطط توزيع لجان  فرز القمح وتغطية كافة نقاط الشراء بلجان كاملة ومقيمة مكونة من عضو من الهيئة العامة لرقابة علي الصادرات والواردات وممثل من الزراعة والجهة المسوقة والتموين

 

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>