وزير البترول: قناة السويس الداعم الأكبر للتحول إلى مركز إقليمي للطاقة

طارق الملا - وزير البترول / وزارة البترول

طارق الملا - وزير البترول

أكد المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، أن مصر شهدت تغييرات متلاحقة خلال السنوات القليلة الماضية، وقد فرضت هذه التغييرات تحديات ضخمة كانت المحرك الرئيسي للإصلاحات الاقتصادية التي تبنتها الحكومة في عدة قطاعات، مشيراً إلى أنه يتم العمل حالياً على تطوير وتحديث قطاع البترول والغاز بما يساير المستويات العالمية فى إطار رؤية استراتيجية التنمية المستدامة حتى عام 2030.

 جاء ذلك خلال مشاركة الوزير فى فاعليات مؤتمر أسبوع البترول الدولى والذي يشهد جلسة متخصصة عن دور مصر كمركز إقليمى لتداول وتجارة الغاز والبترول والطاقة.

 أشار الملا إلى أن من أهم عناصر مشروع التطوير والتحديث الرئيسية تحويل مصر إلى مركز إقليمى لتجارة وتداول الغاز والبترول  ليكون بمثابة مركز إقليمى استراتيجى للطاقة من خلال إنتاج هذه الطاقة من موارد مصر أو عبر استيرادها من الدول المجاورة لتلبية جانب من احتياجات السوق المحلى حال الاحتياج إليها وأيضا للأسواق الرئيسية فى دول أخرى.

 أضاف أن القرار الاستراتيجي للتحول لمركز إقليمى للطاقة تم اتخاذه وفق عوامل هامة تتمثل فى موقع مصر الاستراتيجى على جانبي قناة السويس مع إمكانية نقل وتخزين وتجارة الخام والمنتجات البترولية والغاز إنطلاقاً من كونها مركزاً لحركة الشحن المتدفقة لأسواق آسيا والشرق الأوسط من وإلى أوروبا.

 أشار إلى أن السوق المحلية الكبيرة بمصر تعد ثانى العوامل المهمة فى اتخاذ هذا القرار من حيث كونها ثانى أكبر سوق محلى فى أفريقيا وذلك بالإضافة إلى الميزة التنافسية فى ضوء تواجد تسهيلات التخزين والمنتجات البترولية والبتروكيماوية وخيارات نقلها شرق وغرب الخليج والبحر المتوسط مما يجذب استثمارات أخرى ولاعبين من دول مجاورة فى كافة مجالات الصناعة البترولية.

 

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>