طارق قابيل : ٦٤٤ مليون يورو حجم التبادل التجاري بين مصر والسويد خلال ٢٠١٧

المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة السابق

قال المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة أن  حجم التبادل التجاري بين مصر والسويد قد بلغ خلال العام الماضي حوالى 644 مليون يورو .

أضاف أن اهم بنود الصادرات المصرية للسويد تتضمن السجاد والفاكهة والخضر والمواد الغذائية والملابس والمفروشات والسيراميك والزجاج كما تتضمن أهم بنود الواردات الاخشاب والاجهزة الكهربائية والمركبات والورق ومنتجات الالبان والادوية .

أكد قابيل  ضرورة زيادة معدلات التبادل التجاري بين مصر والسويد كي ترقي لمستوي العلاقات السياسية المتميزة التي تربط البلدين ، لافتا الي اهمية تعزيز الصادرات المصرية للسوق السويدي بما يسهم في احداث توازن فى عجز الميزان التجاري بين الجانبين والذي يميل بشدة لصالح السويد .

لفت إلى أن مصر والسويد ترتبطان بعلاقات سياسية واقتصادية متميزة علي مختلف المستويات وكافة الاصعدة ، مشيرا الي حرص البلدين علي تعزيز التعاون الاقتصادي المشترك على المستوي الثنائي وعلي المستوي متعدد الاطراف في اطار التعاون بين دول حوض البحر المتوسط والاتحاد الاوروبي .

جاء ذلك خلال جلسة المباحثات التى عقدها الوزير مع آن ليند وزيرة شئون الاتحاد الاوروبي والتجارة بالسويد والتي تقوم حالياً بزيارة للقاهرة تلتقي خلالها بعدد من الوزراء بالحكومة المصرية لاستعراض مستقبل التعاون الاقتصادي المشترك بين البلدين خلال المرحلة المقبلة، وقد شارك فى المباحثات يان تسليف سفير السويد لدى مصر .

أوضح قابيل أن اللجنة المشتركة المصرية السويدية للتعاون الاقتصادي والتجاري والفني والتي انشئت منذ اكثر من 40 عاماً تسهم في دفع أطر التعاون الاقتصادي المشترك وزيادة معدلات التجارة البينية والاستثمارات المشتركة بين مصر والسويد ، مشيرا إلى أن  المباحثات قد تناولت اهمية تنمية التعاون الاقتصادي بين مصر والسويد لمستويات غير مسبوقة .

ونوه  أن الاستثمارات السويدية في مصر تبلغ حوالي 141 مليون دولار في عدد 146 مشروعاً تعمل في قطاعات الصناعة والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والتمويل والانشاءات والخدمات والسياحة والزراعة ، مشيرا الى حرص مصر على تشجيع الشركات السويدية للاستثمار فى السوق المصرى والاستفادة من الفرص الاستثمارية المتاحة.

وذكر قابيل أن هناك فرصاً كبيرة للاستفادة من الخبرات السويدية في مجال دعم المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر والتي تعد احد الركائز الاساسية التي يقوم عليها الاقتصاد السويدي، لافتا الي ان الفترة المقبلة ستشهد توقيع مذكرة تفاهم بين جهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة في مصر وشركة ABB السويدية تستهدف تعزيز التعاون بين البلدين في مجالات التدريب الفني وترشيد استخدام الطاقة .

وأشار قابيل إلى اهمية تعزيز التعاون بين الجانبين في مجالات الدعم الفني وبناء القدرات وانتاج العدادات الذكية للمياة والغاز ، لافتا الي امكانية الاستفادة من الخبرة السويدية في مجال الطاقة المتجددة خاصة في ظل التوجه الحالي للحكومة المصرية للوصول بنسبة الطاقة الجديدة والمتجددة الي 20% بحلول عام 2022 و 37% بحلول عام 2035.

ومن جانبها أكدت آن ليند وزيرة شئون الاتحادة الاوروبي والتجارة السويدية حرص حكومة بلادها علي تعزيز علاقاتها السياسية والاقتصادية مع مصر خلال المرحلة الحالية ومساندتها فى حربها ضد الارهاب ، مشيرة الي ان زيارتها للقاهرة تستهدف استعراض التطورات الاقتصادية في مصر وملفات التعاون الاقتصادي المشترك وعدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك .

وأضافت أن مصر تمثل شريكاً تجارياً هاماً للسويد بمنطقة الشرق الاوسط وقارة افريقيا حيث تعد واحدة من الـ 26 دولة ذات الاولوية في استراتيجية التصدير للحكومة السويدية ، لافتة الي ان مصر تعد اكبر سوق تصديري للسويد في افريقيا وثاني اكبر سوق تصديري بمنطقة الشرق الاوسط وقارة افريقيا.

وأشارت الى ان هناك عدد من الشركات السويدية المستثمرة فى مصر بدأت فى اجراء توسعات لاستثماراتهم فى السوق المصرى ومن بينهم شركةABB والتى تسعى حاليا للمشاركة فى تنفيذ مشروعات الربط الكهربائى بين مصر وعدد من دول المنطقة مثل السعودية واليونان وقبرص ، لافتة الى ان المرحلة المقبلة ستشهد مزيد من التعاون مع مع مصر خاصة فى مجالات الاستدامة والمسئولية المجتمعية .

 

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>