وزير الصناعة : جاري مراجعة نسب المكون المحلي بصناعة السيارات

كشف  المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة عن إجراء  مراجعة لنسب المكون المحلى فى صناعة السيارات بهدف وضع نسب تعكس القدرات والإمكانات التصنيعية الحقيقية فى هذه الصناعة الحيوية .

وقال إن السوق المصرى يمتلك كافة المقومات التى تؤهله ليصبح محورا صناعيا ولوجستيا رئيسيا لصناعة السيارات فى منطقة الشرق الأوسط وقارة أفريقيا ، مشيراً إلى سعى الوزارة لتعميق هذه الصناعة الاستراتيجية لإقامة صناعة سيارات حقيقية قائمة على التصنيع وليس التجميع .

جاء ذلك خلال مشاركته للواء محمد العصار وزير الدولة للانتاج الحربى والدكتور هشام عرفات وزير النقل فى افتتاح  خط إنتاج الشاحنات “ماز” بشركة حلوان للآلات والمعدات (مصنع 999 الحربي) والذى تم إنشاؤه بالتعاون مع جمهورية بيلا روسيا.
حضر الافتتاح سيرجى راتشكوف سفير بيلاروسيا بالقاهرة، وعدد من رؤساء الهيئات ومديرى إدارات القوات المسلحة ورئيس اتحاد الصناعات ورئيس هيئة التنمية الصناعية ورئيس مجلس إدارة شركة المقاولون العرب، ونائب المدير العام والمدير التجارى لشركة ماز البيلاروسية   .
وأضاف قابيل أن قطاع صناعة السيارات يمثل أحد أهم القطاعات الاستراتيجية فى الاقتصاد القومى خاصة وأنه يمثل قاطرة التنمية لأكثر من 13 قطاعا صناعيا ويعمل به ما يزيد على 100 شركة فى قطاع الصناعات المغذية، ويوفر 86 ألف فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة، كما تبلغ استثماراته حاليا 3 مليارات دولار.
وأوضح أن افتتاح هذا الخط يعد ترجمة لما تم الاتفاق عليه خلال فعاليات اللجنة التجارية المصرية البيلاروسية المشتركة التى عقدت بالعاصمة البيلاروسية مينسك خلال شهر مايو الماضى برئاسة وزيرى التجارة بالبلدين والتى تم خلالها الاتفاق على تعزيز التعاون المشترك فى مجال الصناعات الثقيلة وبصفة خاصة صناعة الالات والمعدات خاصة وأن بيلاروسيا تمتلك امكانات وخبرات تكنولوجية كبيرة فى هذا المجال.
وأشاد قابيل بجهود وزارة الإنتاج الحربى لجلب التكنولوجيات المتقدمة والعمل على توطينها فى مصر للارتقاء بالقاعدة الصناعية بمصانع الإنتاج الحربى وانتاج منتجات ذات جودة عاليه وبأسعار منافسة تغطى احتياجات السوق المصرى والتصدير للخارج.
ومن ناحية أخرى شهد وزراء التجارة والصناعة والانتاج الحربى والنقل توقيع بروتوكول تعاون بين شركة حلوان للآلات والمعدات ومؤسسة العباس للإستيراد والتصدير والتوكيلات التجارية بهدف قيام المؤسسة بتسويق سيارات “ماز ” لصالح الإنتاج الحربي وإنشاء مراكز صيانة ، كما شهد الوزراء توقيع مجموعة من عقود البيع لمعدات وشاحنات “ماز ” بين شركة حلوان للآلات والمعدات وعدد من الشركات المصرية منها (شركة ريدى ميكس لصناعة مواد البناء – شركة فاليو للأعمال الهندسية – شركة المقاولون العرب للهندسة الميكانيكية والكهربائية ، وشركة أبو زعبل للصناعات المتخصصة التابعة لوزارة الإنتاج الحربي.

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>