كريستين لاجارد: مصر حققت تقدما فى ملف دعم الطاقة..ولا يوجد مبرر للاستمرار فى الدعم

لاجارد فى كلمتها خلال المنتدى العربى للمالية العامة فى دورته الثالثة

أكدت كريستين لاجارد، مدير عام صندوق النقد الدولى ، أن مصر حققت تقدما فى ملف دعم الطاقة، مشيرة أنه لا يوجد ما يبرر الاستمرار فى الدعم خاصة وأنه يأتى  بتكلفة باهظة – بمتوسط 4.5% من إجمالي الناتج المحلي في البلدان المصدرة للنفط و 3% من إجمالي الناتج المحلي في البلدان المستوردة للنفط، رغم انخفاض أسعار النفط.

أضافت لاجارد فى كلمتها خلال المنتدى العربى للمالية العامة فى دورته الثالثة الذى ينظمه صندوق النقد العربى في دبي  بالتعاون مع صندوق النقد الدولى، أن دعم الطاقة يفتقر إلى الشفافية – إذ يكون ضمنيًا في الغالب ولا يتم إدراجه في الموازنة.

تابعت: أن عملية دعم الطاقة تتسم بدرجة عالية من عدم التكافؤ،  حيث تعطي أفضلية للأثرياء الأكثر استهلاكًا للطاقة، ويضاف إلى ذلك أن الاستمرار فى عملية دعم الطاقة يعد بمثابة الاستمرار فى دعم  الإضرار بالبيئة في وقت نحتاج فيه إلى السير في الاتجاه المعاكس ، من خلال حماية الكرة الأرضية من ارتفاع نسب الملوثات لدعم حياة أفضل للأجيال القادمة.

وأضافت مدير عام صندوق النقد الدولى، أن مصر حققت تقدما جيدا فى عملية إلغاء دعم الطاقة بالتدريج؛ حيث قامت كل البلدان المصدرة للنفط برفع الأسعار المحلية، مع التزام كثير منها بإنجاز المزيد، كما أن البلدان المستوردة للنفط حققت تقدمًا في خفض دعم الطاقة، مؤكدة لاجارد أن مصر، على سبيل المثال، تعهدت بتحقيق تقدم أكبر في إصلاح الطاقة ضمن برنامجها الذي يدعمه الصندوق.

يذكر أن البنك المركزي المصري قام في نوفمبر 2016 بتعويم العملة المحلية أعقبها تنفيذ الحكومة سلسلة من الاجراءات التقشفية الأخرى ويأتى فى أبرزها رفع أسعار الطاقة و الذي كان ضمن برنامج الاقتراض من صندوق النقد الدولي بقيمة 12 مليار دولار خلال ثلاث سنوات.

 

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>