وزير قطاع الأعمال يقرر وقف العمل بمناقصات الحديد والصلب.. وخطة لطرح 10 شركات بالبورصة

خالد بدوي وزير قطاع الأعمال العام

خالد بدوي وزير قطاع الأعمال العام

كشف خالد بدوي، وزير قطاع الأعمال العام، عن وقف العمل بمناقصات شركة الحديد والصلب لحين معرفة خطة الوزارة في تطوير قدرات ومهارات العاملين والإدارة.

وأوضح بدوى ، خلال المؤتمر الصحفى، أن صناعة الحديد والصلب صناعة جيدة فى مصر وفيها تنافسية، حيث تتوسع شركات القطاع الخاص العاملة فيها تحقق أرباح جيدة، وتقوم بالتصدير للخارج.

أضاف  أن شركة الحديد والصلب التابعة لمحفظة قطاع الاعمال العام تحقق خسائر وتحتاج الى خطة متكاملة لاعادة الهيكلة الفنية والبشرية والإدارية وليس الآلات فقط لذا تم وقف جميع مناقصات التطوير الخاصة بالشركة لحين اعادة النظر فى جدوتها، ودراسة آلية التطوير وتدريب العنصر البشرى.

وحول شركات الغزل و النسيج التابعة للوزارة أكد بدوى، أن خطة إعادة الهيكلة التى وضعها المكتب الاستشارى وارنر مستمرة خاصة أن شركة القطاع مشاركة فى جزء من هذه الصناعة فى مصر لافتا الى أن شركات الغزل ناجحة جدا وستحقق نتائج جيدة خلال العام المالى الجارى حيث نتيجة لارتفاع سعر الدولار اتجهت الشركات الى الاعتماد على الغزول المحلية بدلا من الاستيراد من الهند و الصين.

أشار بدوى ، إلى انه اجتمع مع رئيس الشركة القابضة للغزل و النسيج وتم الاتفاق على خطة تطوير شامل ابتداءا من حليج الاقطان حتى مرحلة الغزل حيث سيتم ضخ مزيد من الاستثمارات فى مصانع الحليج وتدريب وتاهيل العمالة  ،منوها الى صناعة الغزل و النسيج لها ميزة تنافسية فى مصر بدليل إقامة مجمع للغزل و النسيج بمدنية السادات باستثمارات صينية.

وأشار الى أن حجم الفساد فى شركة القومية للأسمنت التابعة للقابضة الكيماوية ضخم جدا وتم احالة بعض المسؤلين فيها للنيابة فمن غير المعقول أن تحقق الشركة خسائر مليار جنيه خلال عام.

واضاف ان مديونية القومية لشركة الغاز تضاعفت من 500 مليون جنيه الى 3 مليار جنيه مؤكدا أن الشركة تهدر نحو 40% من الغاز المستخدم نتيجة وجود خلل فى الافران.

وأوضح أن أهم أسباب خسائر القومية للأسمنت وجود خلل فى هيكل الأجور وليس العمالة كما يشاع اذ هناك تفاوت فى أجور العاملين داخل الشركة لافتا الى اتهام العمالة بانها سبب الخسارة “حق يراد به باطل ” حيث تعانى الشركة من زيادة الموظفين الإداريين وقلة الفنيين.

أشار بدوى، الى أن وزارة البيئة رفضت استبدال الغاز بطاحونة الفحم حيث وضع اشتراطات مستحيل تحققها نظرا لوجود المصنع داخل كتلة سكانية فضلا عن تهالك المعدات و الالات.

قال بدوى ، إن القومية للاسمنت شركة ضخمة ولايجوز غلقها وجارى عمل دراسات فنية ومالية لتعامل مع الوضع الحالى للشركة.

وحول طروحات البورصة، قال إنه تم الاتفاق مع وزارة المالية على طرح 10 شركات تابعة لمحفظة القطاع فى البورصة وذلك ضمن برنامج الطروحات الحكومية منوها الى انه سيتم الانتهاء من عمليات الطرح خلال العام الجارى.

أضاف بدأن عمليات الطرح تتضمن شركات سيتم طرحها لأول مرة، وأخرى مدرجة بالفعل لكن سعر السهم لايتناسب مع قيمته الحقيقة لذا سيتم رفع حصة التداول الحر.

أكد بدوى ، أن حجم البورصة المصرية كالقيمة السوقية وتداول لاتتناسب مع الاقتصاد المصرى لافتا الى ضرورى طرح شركات جديدة فى البورصة وزيادة حصة التداول الحر، مشيراً  إلى أن إجمالى القيمة السوقية للبورصة لا تتعدى 40 مليار دولار فيما نجد شركة جوجل العالمية تتعد القيمة السوقية لها 600 مليار دولار أى حوالى 15 ضعف البورصة المصرية.

 

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>