لجنة التسيير “المصرية- اليابانية” تبحث سبل التعاون في مجال الكهرباء

وزير الكهرباء والطاقة المتجددة محمد شاكر

انعقدت اليوم بوزارة الكهرباء والطاقة المتجددة لجنة التسيير المصرية اليابانية المشتركة بحضور المهندس أسامة عسران نائب وزير الكهرباء والطاقة المتجددة نيابة عن الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، وذلك لبحث سبل التعاون المصرى الياباني في مجال الكهرباء والطاقة، في إطار دعم وتعزيز العلاقات بين جمهورية مصر العربية ودولة اليابان.

ورحب المهندس أسامة عسران بالحضور وهم كل من البرلماني ماساكى أوجوشى، نائب وزير الاقتصاد والتجارة والصناعة، ويتكاهيرو كاجوا، سفير اليابان في جمهورية مصر العربية، وهيرواكى إيشيبا، قنصل سفارة اليابان في مصر.

وأكد المهندس أسامة عسران على عمق علاقات التعاون بين مصر واليابان في مختلف المجالات وأشار إلى التحديات التي واجهت قطاع الكهرباء والطاقة خلال السنوات الماضية ومن أهمها العجز في القدرات المتاحة، تقادم بعض محطات توليد الكهرباء بالإضافة إلى عدم توافر الوقود الكافى.

ونجح قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة المصرى في التغلب على تلك التحديات من خلال عدد من المحاور أهمها:

أولًا: الطاقة التقليدية: متمثلة في استكمال مشروعات محطات إنتاج الطاقة الكهربائية التي كانت تحت التنفيذ بإجمالى قدرات 4250 ميجاوات، بالإضافة إلى تنفيذ خطة عاجلة لإضافة قدرات كهربائية بلغت 3636 ميجاوات، هذا إلى جانب إنشاء 3 محطات توليد طاقة كهربائية جديدة بالتعاون مع سيمنس بمواقع (بنى سويف ـ البرلس ـ العاصمة الإدارية الجديدة)، بالإضافة إلى إعادة تأهيل ورفع كفاءة محطات التوليد القائمة وتحسين كفاءة التشغيل لعدد من المحطات.

ثانيًا: الطاقات الجديدة والمتجددة وتشمل استكمال محطة توليد طاقة كهربائية من الرياح بجبل الزيت بقدرة 200 ميجاوات، بالإضافة إلى إنشاء محطة توليد كهرباء من الطاقة الشمسية بإجمالى قدرة 50 ميجاوات بنظام تعريفة التغذية، هذا ومن المستهدف وضع نسبة 20% من إجمالي الطاقة المولد من الطاقة الجديدة والمتجددة بحلول عام 2022 على أن تصل إلى 42% بحلول عام 2035.

ثالثًا: في مجال شبكات نقل وتوزيع الكهرباء تم التعاقد على 2000 كم لتنفيذ خطوط شبكات جهد 500 كيلوفولت لتدعيم شبكات نقل الكهرباء وإنشاء شبكة موازية على الجهود القائمة والعالية في ضوء تطوير شبكة نقل الكهرباء بإجمالى 18 مليار جنيه تشارك في تنفيذها شبكات مصرية وأجنبية.

واستعرض المهندس أسامة عسران مشروعات الكهرباء التي يتم حاليًا التعاون مع الحكومة اليابانية فيها متمثلة في:

– مشروع تحديث مركز التحكم الإقليمى بنجع حمادى.

– مشروع محطة توليد كهرباء باستخدام الخلايا الفوتوفلطية قدرة 20 ميجاوات بالغردقة.

– محطة رياح قدرة 220 ميجاوات بجبل الزيت.

– محطة رياح قدرة 250 ميجاوات بالتعاون بين الشركة المصرية لنقل الكهرباء وتحالف شركة تويوتا توسوشو وشركائها بنظام BOO.

– مشروع تحسين كفاءة الطاقة المنفذ بشركات التوزيع (شمال القاهرة ـ الإسكندرية ـ شمال الدلتا) والممول من الجايكا وذلك بهدف إنشاء شبكة ذكية متكاملة متضمنة مراكز تحكم وأنظمة اتصالات متطورة.

– مشروع إعادة تأهيل الغلايات الخاصة بالوحدات 5، 6 ومهمات الغلايتين 7، 8 بمحطة غرب القاهرة بالتعاون مع شركة ميتسوبيشى هيتاشى اليابانية.

– مشروع إعادة تأهيل عدد 6 تربينات غازية بمحطات شمال القاهرة والعطف وسيدى كرير بالتعاون مع شركة ميتسوبشى هيتاشى اليابانية.

– مشروع محطة توليد كهرباء قنا البخارية قدرة 2×650 ميجاوات بالتعاون مع شركة تويوتا توسوشو اليابانية.

– مشاركة تحالف الشركات اليابانية في مناقصة إنشاء محطة توليد كهرباء من الفحم النظيف بقدرة 6000 ميجاوات بالحمراوين.

– مشاركة هيئة التعاون اليابانية (الجايكا) بتمويل تدريب عدد من الكوادر العربية والأفريقية في مراكز التدربب التابعة لقطاع الكهرباء والطاقة المتجددة.

– قامت هيئة التعاون الدولى الجايكا بتقديك برامج دعم فنى للكوادر البشرية المصرية خلال السنوات السابقة حيث تم تدريب (10) متدرب حتى عام 2015.

– بالإضافة إلى منح الماجستير بالجامعات اليابانية.

– وساهمت اليابان في عدد من مشروعات قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة.

وتوجه المهندس أسامة عسران في الختام بالشكر للحضور، معربًا عن تمنيه بمزيد من تعميق العلاقات المصرية اليابانية وتعزيز الحوار الإستراتيجي السياسي بين البلدين وتقوية مجالات التعاون الاقتصادى المختلفة.

 

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>