“النقل” تتلقى عرضا من شركة أمريكية لتطوير نقل البضائع بالسكك الحديدية

صورة ارشيفية

قدمت شركة أمريكية عرضا أمام وزارة النقل يتضمن استخدام تكنولوجيا متطورة توفر مزايا متعددة لعملية نقل البضائع بالسكك الحديدية، ويتضمن نموذج العرض المقدم جمع مزايا النقل البرى كرحلة مكملة للسكك الحديدية فى نقل البضائع ، وهو نموذج Railrunner المتعدد الأنظمة فى نقل البضائع.

وأوضحت الشركة الأمريكية خلال لقائها بوزير النقل أهمية وفوائد التكنولوجيا الحديثة كونها تمثل إطار عمل متكامل فى نقل البضائع لتحقيق الربط بين شبكة السكك الحديدية بالمناطق الصناعية الجديدة والتعدينية والتجارية والمرافق ذات الصلة مثل الموانئ البحرية الجافة والمراكز اللوجيستية المهمة والمحطات التبادلية لنقل البضائع من أجل زيادة نصيب السكك الحديدية فى نقل البضائع على المستوى القومى، وهو ما يساهم فى تخفيض تكلفة النقل وزمن الرحلة وفتح آفاق جديدة لتسويق خدمة البضائع بالسكك الحديدية وتخفيف الضغط على الطرق البرية وتقليل تكلفة صيانتها.

وأكد وزير النقل ، الدكتور هشام عرفات، أن الوزارة تولى  حاليا اهتماما كبيرا لتعظيم نقل البضائع عبر السكك الحديدية لتخفيف الأعباء على الطرق والكبارى وتقليل استهلاك الوقود وتحقيق فوائد بيئية واقتصادية ذات مردود إيجابى.

أضاف أنه وفقا لخطة الوزارة فى تحديث نقل البضائع تستهدف الوصول بمعدلات نقل البضائع عبر السكك الحديدية إلى 25 مليون طن سنويا بحلول عام 2022.

وأوضحت الشركة الأمريكية أنها على استعداد تام للتعاون مع هيئة السكك الحديدية لنقل هذه التكنولوجيا واستخدامها فى عملية نقل البضائع، مشيرا إلى أن هذه التكنولوجيا تمثل حلا غير تقليدى لزيادة نسبة المنقول وإحداث نقلة نوعية فى نظام نقل البضائع  بالهيئة.

وإتفقت الشركة الأمريكية مع وزارة النقل على وضع إطار زمنى لبدء تفعيل هذه المنظومة خلال العام الجارى.

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>