الوكيل : الحكومة تسعى لخلق مناخ اقتصادي جاذب للاستثمار بالتعاون مع القطاع الخاص

أحمد الوكيل رئيس اتحاد الغرف التجارية المصرية

أحمد الوكيل رئيس اتحاد الغرف التجارية المصرية

انطلقت اليوم فعاليات الدورة الثالثة لملتقى مصر للاستثمار الذى يستمر يومين تحت عنوان «الاستثمار في مصر: استثمار في المستقبل»، والمتواكب مع عقد مجلس ادارة اتحاد الغرف العربية واجتماعات مجلس الأعمال المصرى السعودى والغرف العربية .
من جانبه قال احمد الوكيل رئيس الاتحاد العام للغرف التجارية إن انعقاد المؤتمر يعد رسالة أن مصر حكومة وبرلمانا فى شراكة تامة مع القطاع الخاص، يسعون جاهدين نحو مناخ أفضل للأعمال من خلال اصلاحات حقيقية تضمن ثورة تشريعية واجراءاءت اصلاحية لتصبح مصر أرض النماء والتنمية والفرص الواعدة وجنة الاستثمار فى كافة القطاعات.
وأوضح أن حضور اكثر من 1000 رجل أعمال ومستثمر من أكثر من 51 دولة رسالة تؤكد أن مصر اصبحت مقصدا للمستثمرين من مختلف القارات
وأضاف أن الاجراءات الاصلاحية والنقدية والتشريعية، بدأت تؤتى ثمارها الكلية من استقرار اقتصادي أشاد به العالم اجمع منوها إلى أن الحكومة الحالية نسابق الزمن فى تحسين مناخ الأعمال وتعمل من خلال آليات لحل مشاكل المستثمرين .
وأوضح اصبح لدينا الآن حكومة الكترونية يتم التعامل معها بيسر وشفافية، وشراكة حقيقية للقطاع العام والخاص، وسهولة فى انشاء الشركات و الأراضي المرفقة وسهولة الحصول على التراخيص خلال ايام .
ولفت الوكيل أن مصر الآن لديها مشروعات كبرى فى الصناعة والتجارة والخدمات فى كافة ربوع مصر، بالإضافة إلى موقع متميز وموارد بشرية شابة، وثروات طبيعة، وأراضي شاسعة غير مستغلة ،
وأوضح الوكيل أن السوق المصري يتجاوز 2 مليار مستهلك من خلال اتفاقيات التجارة الحرة ،مشيرا إلى أن مصر حصلت على أكثر من 23 مليار دولار من المنح والمعونة الفنية من خلال شركائنا من بنوك ومنح
ووجه الوكيل الدعوة للمستثمرين فى مختلف انحاء العالم للاستثمار فى مصر الحديثة لان الاستثمار فى مصر هو استثمار فى المستقبل .
من جانبه قال رؤوف أبو زكي الرئيس التنفيذي لمجموعة الاقتصاد والأعمال إنه يتوقع أن يكون المؤتمر حدثا اقتصاديا بارزا هذا العام بالنظر للنجاحات التي تحققت لمصر في مجال الإصلاح واستقطاب الاستثمارات، وكذلك بالنظر للاهتمام الكبير من المستثمرين والهيئات العربية والدولية المعنية
وأضاف أن الرئيس عبد الفتاح السيسي يقف وراء سياسات الإصلاح وإطلاق طاقات الاقتصاد المصري ليكون من أسرع الاقتصادات نموا في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، موضحا أن المؤتمر يأتي بالتعاون بين الاتحاد العام للغرف التجارية المصرية واتحاد الغرف العربية ومجموعة الاقتصاد والأعمال، ومن التعاون مع الوزارات المختصة.
وأوضح أبو زكي أن تطبيق الإصلاحات الشاملة الاقتصادية والمالية وبيئة الاستثمار فضلا عن تحرير سعر صرف العملة وفتح الاقتصاد والسوق المالية وسوق الطاقة كل ذلك فتح أعين المستثمرين على هذا السوق الضخم الذي يمثل حوالى 104 ملايين مستهلك وقاعدة انطلاق إلى أسواق أفريقيا والشرق الأوسط وأوروبا، وكذلك حفز المصريين العاملين في الخارج على تحويل مدخراتهم إلى الوطن الأم، كما سهل الحصول على تمويل من البنك الدولي بنحو 12 مليار دولار.
وتابع أن المحفز المهم للمستثمرين المتمثل في استقرار الوضع الأمني و السياسي وآفاق النمو الواعدة والشهادات الإيجابية بالوضع المصري من صندوق النقد الدولي ومؤسسات التصنيف المالي والبنوك الدولية”.

وأكد أبوزكي أن مصر تمكنت بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي من كسر الحلقة المفرغة للمراوحات وسياسات شراء الوقت بشأن الإصلاح وتمكنت بفضل سلسلة من الإصلاحات الهيكلية وعدد من المشروعات الكبرى من افتتاح عهد اقتصادي غير مسبوق يؤذن بمرحلة نمو اقتصادي طويلة وبتدفق الاستثمارات وقيام المشاريع وخلق فرص العمل لملايين المصريين في مختلف مناطق البلاد”

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>