السيسي يفتتح “حقل ظهر”  ..وإيني الإيطالية: ندير 35% من سوق الغاز في مصر

الرئيس عبد الفتاح السيسي

الرئيس عبد الفتاح السيسي

بدأت منذ قليل، فعاليات حفل افتتاح مرحلة الإنتاج المبكر من حقل “ظهر” للغاز الطبيعي المكتشف في البحر الأبيض المتوسط عام 2015، من قبل شركة “إيني” الإيطالية، في حضور الرئيس عبد الفتاح السيسى، وعدد من كبار رجال الدولة.

أكد المهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، خلال الافتتاح، أن احتياطيات حقل ظهر تقدر بحوالى 30 تريليون قدم مكعب غاز، وهو ما يعادل 5.4 مليار برميل زيت مكافئ، كما أن احتياطيات الحقل تمثل اكثر من 135% من الاحتياطي الحالى للزيت الخام في مصر.

أوضح الملا أن استثمار شركة إينى الايطالية في مصر هو اعتراف بقوة تلك الاستثمارات، متابعا “خلال السنوات الثلاث الأولى كان مطلوبة من شركة إينى وضع الدراسات الاستكشافية، والقرار الحازم للإدارة المصرية ساعد على تبكير عمليات الحفر فى حقل ظهر”.

أضاف وزير البترول، أن حقل ظهر قصة نجاح جديدة لقطاع البترول فى مصر، مشيرًا إلى أنه المشروع يعد نموذجا جديدا على قدرة مصر على تحقيق المشروعات في زمن قياسى.

واستعرض وزير البترول، تفاصيل المشروع، مشددا على أن التحديات التى واجهت مصر فى قطاع البترول خلال السنوات الماضية كانت كبيرة، فضلا عن التحديات فى تنفيذ المشروع والت كان أهمها توقف عقد اتفاقيات جديدة للاستكشاف والبحث.

لفت إلى أن القطاع واجه تحديات منها عدم القدرة على إضافة احتياطيات جديدة مع تراكم الديون، موضحًا أن الدولة عملت على جدولة تلك الديون ودفع مستحقات الشركاء الأجانب، حتى وصلت بنهاية يونيو 2017 إلى 2.4 مليار دولار فقط.

وكشف وزير البترول أن الوزارة كثفت من أعمال أنشطة البحث والاستكشاف، والتوقيع على عدد من الاتفاقيات بعد توقفها خلال السنوات الماضية، ووصل عددها 83 اتفاقية.

من جانبه قال كلاوديو ديسكالزى، الرئيس التنفيذى لشركة إينى الإيطالية، إن مشروع حقل “ظهر” يعكس مدى استثماراتهم في مصر وأنها من أول الدول التي عملت بها شركة إينى، مفيدا بأن الشركة تدير نحو 35% من الغاز في مصر.

وأكد كلاوديو ديسكالزى، الرئيس التنفيذي لشركة إيني الإيطالية، في كملته خلال افتتاح حقل ظهر، أن المشروع ما زال به المزيد لاكتشافه، مضيفا “قابلنا العديد من المصاعب وحققنا هذا الرقم قياسى باكتشاف حقل ظهر وكنا على قدرة بذلك الاكتشاف الكبير”.

وكانت محافظة بورسعيد، قد أجرت استعداداتها منذ عدة أيام، لزيارة الرئيس عبد الفتاح السيسى، رئيس الجمهورية، ورفعت مديرياتها الخدمية، والأمنية، درجة الاستعداد القصوى، تزامنًا مع افتتاح حقل “ظهر” الموجود غرب بورسعيد، وتحديدًا قبالة قرية الديبة.

ووصل عدد من الوزراء المعنيين محافظة بورسعيد تباعًا مساء أمس، لمرافقة الرئيس السيسى فى زيارته لحقل ظهر، ومن المقرر حضور رئيس مجلس الوزراء وما يقرب من 18 وزيراً والفريق مهاب مميش، رئيس هيئة قناة السويس.

 

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>