الصناعة تنتهى من تخصيص 322 وحدة انتاجية بالروبيكي ..فبراير المقبل

كشف  المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة، إنه سيتم الإنتهاء من تخصيص إجمالى الوحدات الانتاجية بالمرحلة الأولى بمدينة الروبيكى وتشمل 82 مصنعا بواقع 322 وحدة بسعات مختلفة  مطلع شهر فبراير المقبل .

وقال إن مدينة الجلود الجديدة بالروبيكى  تعد أحد اهم المدن الصناعية المتخصصة ليس على المستوى الاقليمى فقط وانما على المستوى الدولى أيضا حيث تم تصميمها على احدث طراز عالمى .

وأضاف قابيل أن معدلات التشغيل داخل المدينة تسير وفق الخطة التى وضعتها الوزارة ، موضحا أنه جارى حاليا الانتهاء من نقل 70 منشأة صغيرة من منطقة مجرى العيون إلى المدينة الجديدة .

جاء ذلك خلال الجولة التفقدية المفاجئة التى قام بها الوزير صباح اليوم – السبت – لموقع مدينة الجلود بالروبيكى والتى تفقد خلالها عدد من المصانع الجديدة التى بدأت الإنتاج الفعلى، وتشغيل الخدمات بالمدينة، كما تفقد أعمال الإنشاءات الجارية بعدد من الوحدات الإنتاجية ، وقد رافق الوزير خلال الجولة المهندس احمد عبد الرازق رئيس الهيئة العامة للتنمية الصناعية والمهندس ياسر المغربى مستشار الوزير للمشروعات القومية والمهندس امام السعيد رئيس الجهاز التنفيذى للمشروعات الصناعية والتعدينية والمهندسة حنان الحضرى مقرر مجلس الصناعة للتكنولوجيا والابتكار .

وأوضح أن إجمالي المصانع المنتجة حالياً بالمدينة بلغ نحو 25 مصنعاً  وتشمل جميع الأنشطة بمجال دباغة الجلود من مدابغ صغيرة ومتوسطة وكبيرة ومخازن للجلود والكيماويات المساعدة في عملية الصناعة بالإضافة إلى المركز التكنولوجي، لافتا إلى أنه من المخطط دخول 25 مصنعا جديدا مرحلة التشغيل الفعلى نهاية شهر فبراير المقبل  .

وفيما يتعلق بموقف أعمال الهدم بمنطقة مجرى العيون أشار قابيل إلى أنه قد تم هدم وإزالة جزء كبير من مدابغ مجرى العيون سواء التي قررت الانتقال الى الروبيكى أو تلك التي فضلت الحصول على تعويضات مالية، وجارى حالياً هدم وإزالة باقي المنشآت، موضحا أنه سيتم الانتهاء قريبا من نقل جميع الوحدات الإنتاجية من مجرى العيون الى مقر المدينة الجديدة بالروبيكى.

وفى هذا الاطار أكد حرص الوزارة على تقديم كافة سبل الدعم والمساندة لإتمام عملية نقل المدابغ من منطقة مجرى العيون إلى مدينة الروبيكى، لافتاً إلى أن المنشأت التى لن تنتقل سيتم التعامل معها بالشكل القانونى لضمان تنفيذ خطة الدولة فى تنمية وتطوير منطقة مجري العيون حيث تم عمل مخطط عام من قبل أحدي الشركات العالمية التي تعمل في هذا المجال ويتم مراجعته حاليا  .

ولفت قابيل إلى أنه يجري حالياً ترفيق المرحلة الثانية من المدينة والتي تقدر مساحتها بـ 135 ألف متر مربع، حيث وجه بضرورة الانتهاء من اعمال الترفيق قبل حلول شهر ابريل المقبل، بما يسهم في سرعة استيعاب جميع التوسعات المطلوبة للمصانع الراغبة في إتمام عملية النقل بالإضافة إلى انشاء مصانع للصناعات المغذية والتكميلية لصناعة دباغة الجلود.

هذا وقد تفقد الوزير أيضا المدبغة النموذجية والتى تم الانتهاء منها بالكامل  وتضم المركز التكنولوجى حيث اشار قابيل الى انه تم تزويد هذا المركز بأحدث الماكينات والمعدات المتخصصة فى هذه الصناعة وجاهز لبدء مرحلة التشغيل الفعلى لافتا إلى أن هذا المركز يعد نواة لتطوير هذه الصناعة الهامة.

 

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>