“جيه إل إل” تُعيين “تيري ديلفاو” رئيسًا تنفيذيًا للأعمال في الشرق الأوسط وأفريقيا

أعلنت شركة جيه إل إل، عن تعيين تيري ديلفاو رئيساً تنفيذياً لأعمالها في الشرق الأوسط وأفريقيا، على أن يبدأ في أداء مهام منصبه في 4 مارس 2018، ليحل محل آلان روبرتسون الذي سيتقاعد بعد 30 عاماً من العمل في الشركة.

وسيتولى تيري المسؤولية عن التوجه الاستراتيجي لشركة جيه إل إل ومكانة علامتها التجارية واستمرار نمو أعمالها في منطقة الشرق الأوسط وقارة أفريقيا.

ويعمل تيري في جيه إل إل منذ 20 عاماً شغل خلالها عدة مناصب قيادية ويعمل حالياً في مكتب الشركة في واشنطن حيث يشغل منصب الرئيس العالمي للمكتب الدولي ورئيس مجلس تمثيل المستأجرين العالميين.

وقبل ذلك، عمل لمدة 10 سنوات في بودابست كمدير للمكتب الإقليمي في المجر وكان المسؤول عن أعمال جيه إل إل في جنوب شرق أوروبا، وقد انضم إلى جيه إل إل في عام 1998 وسرعان ما أصبح قائداً لفريق العمل في مكتب الشركة في بلجيكا.

ورغم تقاعد آلان روبرتسون سيتقاعد في نهاية مارس 2018، إلا أنه سيواصل العمل مع جيه  إل إل حتى نهاية يونيو 2018 كمستشار للأعمال خلال هذه المرحلة الانتقالية لقيادة الشركة.

وقد شغل آلان عدداً من المناصب القيادية خلال عمله في جيه إل إل، من بينها مدير المكتب الإقليمي في اسكتلندا خلال الفترة من 2005 إلى 2008 وفي تركيا من 2008 إلى 2011، لتُتوج جهوده بتعيينه كرئيس تنفيذي للشركة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في 2011.

وتعليقًا على ذلك ، قال نيل موراي، المسؤول منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا في مجلس إدارة الشركة في أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا والرئيس التنفيذي لقطاع الحلول المؤسسية في جيه إل إل في أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا،”تحت قيادة آلان، تعززت قوة أعمالنا في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وطوال فترة عمله معنا، ساعدنا آلان في بناء العلاقات الداخلية والخارجية حول العالم وتوطيدها والتوسع فيها، كما كان مستشاراً مؤتمناً للعديد من العملاء وسفيراً مميزاً لعلامتنا التجارية. ونحن نتقدم إليه بخالص الشكر على إسهاماته العظيمة معنا ونتمنى له حظاً موفقاً بعد تقاعده”.

وأضاف موراي: “يحظى تيري بمعرفة أعمالنا والكثير من عملائنا بالفعل، كما أنه يتمتع “بنظرة شمولية” ويمتلك خبرة واسعة وعميقة في العمل العالمي.

أضاف أن تيري أثبت طوال الفترة التي قضاها في جيه إل إل حتى الآن أن بإمكانه بناء أفضل الفرق وتحفيزها لمساعدة عملائنا في تحقيق تطلعاتهم وطموحاتهم، مع ضمان استقرار واستدامة نمو الأعمال تماشياً مع أهدافنا الاستراتيجية.

وقال تيري ديلفاو: “إن تنوع الفرص المتاحة في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا كان من العوامل الأساسية التي جذبتني إلى هذا المنصب، موضحًا أن هذه المنطقة تشهد تطوراً مستمراً وتتيح خيارات وفرصاً أكثر إثارة وتعقيداً لعملائنا من ذي قبل.

 

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>