الإسكان: تم ضخ استثمارات بقيمة 124 مليار جنيه بميــاه الشـرب والصـرف الصحي بمحافظة بني سويف

قال الدكتور مصطفى مدبولي أن حجم الاستثمارات التى تم ضخها خلال الـ4 أعوام الماضية في قطاع ميــاه الشـرب والصـرف الصحي بمحافظة بني سويف ، بلغ 124 مليار جنيه، موضحاً التحدي الذى تواجهه الدولة في هذا القطاع، والمتمثل فى تلبية الطلب المجتمعى المتزايد على خدمات مياه الشرب والصرف الصحى، بسبب الزيادة السكانية فى ظل ضغط الأولويات المختلفة على التمويل الحكومى.

وأوضح أن سبل التغلب على التحديات في هذا القطاع تتمثل في تحسين إدارة استخدام المياه، من خلال تعظيم الفائدة من استغلال الموارد المائية، بتنفيــذ المعالجة الثلاثيــة لكل من مصرفى بحــر البـقر والمحسمـة (تنفيذ وزارة الإسكان – وزارة الرى – الهيئة الهندسية بالقوات المسلحة)، بطاقـة تصـل إلى 6 – 7 ملايين م3/يوم، طبقاً لأعلى المعايير العالمية للاستفادة من المياه المعالجة في الزراعة، وأن تكون الأولويـة لمشروعـات الصرف الصحي، ومحـطات المعالجة بصعيد مصر، والتي تصب على المجارى المائية، وتحويلها إلى معالجة ثلاثية، وبالفعل سيكون لدينا 35 محطة للمعالجة الثلاثية خلال الفترة المقبلة، بالإضافة إلى التخطيط لاستكمال جميع مشروعات الصرف الصحي بمختلف محافظات ومناطق الجمهورية لزيادة نسب التغطية.

كما يتضمن مشروع الاستفادة من مياه مصرف بحر البقر، الاستفادة من 5 – 6 ملايين م3/يوم، من المصرف إلى ترعة الشيخ جابر شرق قناة السويس لإعادة استخدام المياه فى استصلاح 250 ألف فدان تقريباً شرق قناة السويس، بالإضافة إلى 70 ألف فدان يتم زراعتها حالياً بمنطقتى “سهل الطينة” و”القنطرة شرق” ليصل إجمالى الأراضي المزروعة إلى 320 ألف فدان، مشيراً إلى أن أعمال التنفيذ تشمل تحويل مسار المصرف وغيرها متضمنا أعمالا هندسية لتنفيذ العدايات والبوابات والربط بين المصارف، لإنشاء محطة معالجة متقدمة شرق القناة لضمان جودة المياه المستخدمة في الزراعة.

أضاف أن مشروع الاستفادة من مياه مصرف المحسمة، يتضمن تجميع ونقل حوالي مليون م3/يوم من مياه مصرف المحسمة من مناطق غرب القناة إلى شرق القناة، ويتم تنفيذ العدايات والبوابات والربط بين المصارف بعد معالجتها، طبقاً لمعايير خلط مياه المصارف الزراعية على المياه العذبة، بالتنسيق مع وزارة الموارد المائية والري للدراسات الفنية الخاصة بها، ويتم نقل مياه مصرف المحسمة عبر السحارات أسفل قناتي السويس القديمة والجديدة من الغرب الي محطة معالجة المحسمة شرق القناة، لزراعة 50 ألف فدان.

قال الدكتور مصطفى مدبولي: هناك 119 محطة معالجة صرف صحي قائمة بالصعيد، بطاقة 1.8 مليون م3 / يوم، موضحاً أن الخطة العاجلة لمحطات معالجة الصرف الصحي بالصعيد، والتي يتم تنفيذها خلال عامين، تتضمن تحويل 8 محطات معالجة صرف صحي تصب مباشرة على نهر النيل أو على مصارف صغيرة الأطوال لا تسمح بالتنقية الذاتية للمصارف، إلى معالجة ثلاثية وتوسعات، وهي: (محطة معالجة بنى سويف (تزمنت)، ومحطة معالجة الفشن، بمحافظة بني سويف – محطة معالجة أسيوط القديمة (عرب المدابغ 1)، ومحطة معالجة أسيوط (عرب المدابغ 2)، بمحافظة أسيوط – ومحطة معالجة الكولا، ومحطة معالجة غرب سوهاج، بمحافظة سوهاج – ومحطة معالجة بلانة، ومحطة معالجة الحاجر بمدينة إدفو، بمحافظة أسوان) بتكلفة 1.7 مليار جنيه.

أضاف: بدأنا تنفيذ 52 محطة (26 محطة معالجة ثنائية – 26 محطة معالجة ثلاثية)، ضمن الخطة العاجلة لمحطات معالجة الصرف الصحي بالصعيد، بمحافظات (الفيوم – بني سويف – المنيا – أسيوط – سوهاج – قنا – الأقصر – أسوان)، وتم صرف 6.5 مليار جنيه في تنفيذها ويتبقى 3.5 مليار جنيه، ومن المقرر الانتهاء من التنفيذ خلال العام القادم، مشيراً إلى أن حجم مياه الصرف التي يتم معالجتها ثنائياً أو ثلاثياً من خلال المشروعات التي تم ويجري تنفيذها، هو حجم غير مسبوق في تاريخ مصر، حيث سيتم معالجة وتحسين جودة 3.4 مليار متر مكعب سنويا، طبقا للخطة العاجلة لمحطات معالجة الصرف الصحي بالصعيد.

واستعرض الوزير عدداً من مشروعات محطات المعالجة الثلاثية والثنائية المتقدمة التي تم تنفيذها، ومنها: محطات معالجة الصرف الصحي الثلاثية كيما (1، 2، 3)، ومحطة الصرف الصحي بالجبل الأصفر بمساحة 1500 فدان، (من أكبر محطات معالجة الصرف الصحي بالشرق الأوسط، وضمن أكبر خمس محطات على مستوى العالم)، والتي صممت لاستقبال 3 ملايين م3/يوم من المياه، وأصبحت طاقة المحطة 2.5 مليون م 3 / يوم، بعد دخول الجزء الثاني من المرحلة الثانية من المحطة للخدمة.

أوضح وزير الإسكان أن من أهم سبل التغلب على التحديات في قطاع ميــاه الشـرب والصـرف الصحي، هي “منظومة مراقبة الجودة”، والتي تشارك فيها الجهات التالية: (وزارة الصحة – وزارة البيئة – وزارة الرى – وزارة الإسكان من خلال الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحى، والجهاز التنظيمي لمياه الشرب والصرف الصحي وحماية المستهلك)، مشيراً إلى أن منظومة مراقبة الجودة على مستوى شركات مياه الشرب والصرف  الصحي، يعمل بها 3513 موظفاً ما بين كيميائي، وفنى، وعامل، وتتوزع المعامل كالتالى: المعمل المرجعي بالشركة القابضة (معمل لمياه الشرب + معمل للصرف الصحى)، والمعامل المركزية بالشركات التابعة (14 معملاً لمياه الشرب + 6 معامل للصرف الصحى) وفى الشركات التى لا يوجد بها معمل مركزى يقوم بدوره أحد معامل المحطات المجهزة، بجانب 352 معملاً بمحطات المياه، و219 معملاً بمحطات الصرف الصحى، و166 معملاً فرعياً، و252 معملاً متنقلاً وسيارة لجمع العينات، ويبلغ إجمالى عدد العينات التى يتم اختبارها 2.5 مليون عينة تقريباً فى السنة، باستخدام أحدث الأجهزة في إجراء التحاليل المعملية، وقد حصلت منظومة الجودة على شهادتى (ISO 17025 – ISO 9001)، بالإضافة إلى إعداد الكوادر البشرية من خلال 4 مدارس فنية ثانوية لمياه الشرب والصرف الصحي (مسطرد – البحيرة – بنى سويف – المنوفية)، ويتم إعداد الخريجين فى تخصصات المحطات والشبكات والمعامل، والتعاقد معهم بالشركات التابعة مـع مراعـاة محل الإقامة، وقد تخرج منها حتى الآن 1611 طالباً.

وبلغ حجم استثمارات مشروعات التنمية العمرانية بالصعيد منذ عام 2014، حوالي 58 مليار جنيه، وتضم (119 مشروعاً لمياه الشرب والصرف الصحي، بتكلفة 9.9 مليار جنيه – 119 ألف وحدة بالإسكان الاجتماعي بتكلفة 24 مليار جنيه – تنمية عمرانية (15 مدينة جديدة) بتكلفة 23 مليار جنيه – 280 كم طرق بتكلفة 0.9 مليار جنيه)، حيث تم الانتهاء من تنفيذ 119 مشروعاً لمياه الشرب والصرف الصحي، بتكلفة 9.9 مليار جنيه، كالتالي: 58 مشروعاً لمياه الشرب، بطاقة 1.1 مليون م3 / يوم، بتكلفة 3.3 مليار جنيه، و14 مشروعاً لصرف صحي المدن، بتكلفة ملياري جنيه، و47 مشروعاً لصرف صحي القرى، بتكلفة 4.6 مليار جنيه، واستعرض الوزير عدداً منها.

 

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>