“الحرف اليدوية” تخاطب ” التنمية المحلية” لإنهاء أزمة قرية الفواخير بالفسطاط

صورة ارشيفية

أرسلت غرفة الحرف اليدوية مذكرة إلى  اللواء أبو بكر الجندي وزير التنمية المحلية للتوصل إلى حل جذري إلى مشكلة قرية الفواخير بالفسطاط بمصر القديمة، بعد تباطئ الأجهزة التنفيذية بمحافظة القاهرة علي وجود صيغة مناسبة للعقود الخاصة بالعاملين بالقرية.

وقال مسعد عمران رئيس مجلس إدارة الغرفة، إنه التقي المسئوليين التنفيذيين بمحافظة القاهرة عدة مرات للوقوف علي حلول ترضي جميع الأطراف لعودة الحياة مرة آخري إلى القرية والحرفيين العاملين فيها، مضيفا أن تباطئ المحافظة تسبب في تفاقم الأزمة المستمرة منذ ما يقارب الـ11 عام.

من ناحية آخري أوضحت المهندسة رحاب منصور رئيس رئيس شعبة الفخار و الخزف بغرفة الحرف اليدوية، أن الغرفة والشعبة عرضت في المذكرة  تشكيل لجنة من قبل المحافظة تكون  بمثابة مجلس امناء لقرية الفواخير و يكون لها الصلاحية في البت في اي قرار يخص القرية، علي أن يتم إختيار اللجنة من عضو من المحافظة، وعضو من وزارة التعوان الدولى، وعضو من غرفة صناعة الحرف اليدوية، وعضو من المجلس التصديرى للحرف اليدوية، وعضو من نقابة العاملين بالقطاع، وعضو من المنتفعين.

وأضافت أن هناك ضرورة للبدء في تعديل العقد المبرم بين المحافظة والمنتفعين علي أساس تعديل العقد من حق انتفاع إلى عقد إيجار، وإحتساب سعر المتر بـ 2.5 جنية علي مساحة الأرض و ليس علي المبانى في عقد الإيجار, وهو يوزاي الموجود سالفا في عقد الإيجار السابق للعاملين بالقرية، مع  احتساب قيمة الزيادة السنوية بـ 10% علي قيمة الإيجار مع تأجيل احتسابها لمدة 3 سنوات تعويضا للمنتفعين عن عدم حل مشكلتهم لمدة 11 عام حتي يتمكنوا من توفيق اوضاعهم.

وأشارت منصور، إلى ضرورة تعديل تصميم الافران الممنوحة من المحافظة طبقا لطبيعة المنتج ولمساحة كل فاخورة، بالإضافة إلى توصيل المرافق للوحدات، مع وجود لجنه هندسية على مبانى الفواخير قبل تسليمها لوجود شروخ و تصدعات بها ، وتعديل العقد المبدئى.

وأكدت أن حل مشكلة القرية يعيد الحياة لفن الخزف اليدوى بالفسطاط ، ويساهم في حل مشاكل أكثر من ٧٠ % من خيرة خزافين مصر بمنطقة الفسطاط بمصر القديمة، مطالبة الوزير بالتدخل لإنهاء الأزمة التي تلاحق العاملين منذ مايزيد عن 11 عام.

يذكر أنه تم نقل المنتفعين البالغ عددهم 73 منتفع بالوحدات من الفواخير الموجودة خلف جامع عمرو بن العاص عام ١٩٦٤، كما تم منح ٥٨ مليون جنيه كمنحة لاترد من وزارة التعاون الدولى الى محافظة القاهرة لتطوير الفواخير بمنطقة بطن البقرة بمصر القديمة عام 2004، و صدر قرار الهدم وإعادة البناء عام 2004 و بدء الهدم عام 2006 على ان ينتهى البناء والتسليم فى شهر 7/2007 ولكن  لم يتم التسليم حتى الآن.

 

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>