” التخطيط “: جاري تقدير 3 مليون حيازة زراعية .. والإنتهاء من ميكنة 2.6 مليون حيازة خلال الفترة الماضية

د.هالة السعيد، وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري

د.هالة السعيد، وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري

قالت هالة السعيد وزيرة التخطيط والمتابعة والاصلاح الاداري، إن القطاع الزراعي يعد أكبر القطاعات غير الرسمية في مصر ويضم حجم عمالة كبير لابد من ميكنته، لذا قامت الوزارة بالتعاون مع وزارتي الزراعة والإنتاج الحربي بالإنتهاء من ميكنة 2.6 مليون حيازة زراعية خلال الفترة الماضية.

وأوضحت  إنه جاري حاليا تقدير 3 مليون حيازة زراعية ، فضلا عن إنه تم اطلاق كارت الفلاح ، كما أن بنك  الائتمان الزراعي يستطيع تقديم خدمات للفلاح الفترة المقبلة.

وأضافت السعيد خلال المؤتمر السنوي الثاني للتحول لاقتصاد غير نقدي الذي ينظمه اتحاد  الصناعات بالتعاون مع اتحاد البنوك، أن المؤتمر يعبر عن الشراكة بين القطاع الخاص والحكومة والمجتمع المدني والمجتمع الدولى خاصة أنه لن يكون هناك أى تنمية إلا من  خلال الاعتماد على هذه الشراكه.

وأشارت إلى أن  نسبة القطاع غير الرسمي بمصر يصل لنحو ٤٠٪ من الاقتصاد القومي وفقا لاحصائيات الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء ، كما أن  الرغبة في الانضمام للعمل الرسمي تتوقف بشكل كبير على التكلفة التى يتكبدها المستثمر للدخول في الاقتصاد الرسمي ، مضيفة أنه كلما كانت معدلات الاقتصاد الرسمي منخفضة  انتشرت البطالة وأصبحت معدلات التنمية أقل.

ولفتت السعيد إلى أن  معدلات التنمية ارتفعت خلال النصف الأول من العام المالي الجاري فضلا عن انخفاض القطاع غير الرسمي ، في ظل قيام الحكومة  باصدار قانون التراخيص وتفعيل الشباك الواحد كما تم اطلاق مبادرة مصنعك جاهز برخصتك  بما ساهم فى زيادة القطاع الرسمي مقارنة بنظيره غير الرسمي.

وأكدت أن المشروعات الصغيرة والمتوسطه والقطاع غير النقدى وغير الرسمي يعتمد بشكل كبير على المحفزات من أجل إلتزامه ، لافتة إلى أن الوزارة تركز بشكل كبير على ميكنة الخدمات لرفع كفاءة القطاعات والتقليل من تعامل المواطن مع مقدم الخدمة مما يقلل من الفساد .

ونوهت إلى أن وزارة المالية  سوف تنتهي خلال مارس المقبل من الشبكة المالية للدفع والتحصيل ، لافتع إلى أنه تم وقف التعامل بالشيكات الورقية الحكومية وتم الدفع والتحصيل الالكتروني لكافة موظفي االحكومة وكذلك لاصحاب المعاشات ، بالاضافة الى تفعيلها بالجامعات مما يساهم فى التعامل بالدفع الاليكتروني.

وأضافت أن التعامل غير النقدي  يحتاج إلى ثقافة ومجتمع واعي ، حيث تم تبنى مبادرات على مستوي الجامعات لاضافة فكر الشمول المالي والتثقيف الالكتروني وتم انشاء المجلس القومي للمدفوعات بخطة عمل لميكنة جميع الخدمات بخطة زمنية بمتابعة رئيس الجمهورية .

ومن جانبه قال اندرو ويلسون المدير التنفيذى بمركز المشروعات الدولية الخاصة،  إن البنك المركزي المصري  يقوم بحملة واسعه فى نطاق التوزيع والتثقيف للحد من جرائم غسل الاموال ، كما أن المجتمع غير النقدي يصعب من تحسين الخدمات ، كما انها تقلل من الضرائب .

وأوضح أنهم ليست  جهة ربحية وننتمي لغرفة التجارة ونسعي لتعزيز المؤسسات الخاصة وبناء بنية تحتية والتعاون مع القطاع الخاص وتركز على اهمية المؤسسات السليمة والحوكمة ، مشيرا إلى أن الحكومة المصرية قامت باصلاحات اقتصادية هامة خلال الفترة الماضية .

وأكد ويلسون على ضرورة  التركيز على السياسات التي تساعد المشروعات الصغيرة والمتوسطة ، فضلا عن تسهيل التجارة والاعداد لمجال اقتصادي يعمل وفق عالم غير نقدي.

 

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>