منتدى الخمسين: تعيين رانيا المشاط وزيرة للسياحة وإيناس عبد الدايم وزيرة للثقافة انتصار للمرأة المصرية

إيناس عبد الدايم وزيرة للثقافة -رانيا المشاط وزيرة للسياحة

المرأة أصبحت تحظى بـ 6 مقاعد وزارية في الحكومة لأول مرة في تاريخ مصر

تكريم منتدى الخمسين لدكتور رانيا المشاط – ارشيفية

أكد منتدى الخمسين ، على أن تعيين الدكتورة رانيا المشاط عضوة المنتدى وزيرة للسياحة والدكتورة إيناس عبد الدايم وزيرة للثقافة، هو انتصار جديدة للمرأة المصرية وإشارة هامة إلى إصرار القيادة السياسية على تفعيل دور المرأة في الدولة وتقلدها العديد من المناصب العليا .

وأشار المنتدى في بيان له اليوم، أن المرأة أصبحت تحظى بـ 6 مقاعد وزارية في حكومة المهندس شريف إسماعيل لأول مرة فى تاريخ مصر ، لافتا إلى أن مصر تحظى بالعديد من الشخصيات النسائية الواعدة واللاتي إذا حظين بفرصة مناسبة سيتمكن من تحقيق قيمة مضافة حقيقية في تنمية الدولة والمجتمع.

ويعد “منتدى الخمسين” هو أول شبكة متنامية تضم سيدات الأعمال في مصر، أسسه أقوى 50 سيدة تأثيرًا في الاقتصاد المصري المصنفات خلال “قمة الأفضل” التي عقدت في يناير 2016 تحت رعاية رئيس مجلس الوزراء، وذلك بهدف إبراز دور المرأة المصرية كشريك أساسي في التنمية الاقتصادية سواء من صاحبات الشركات الكبرى أو رواد الأعمال ، ويضم بين أعضائه وزيرات في الحكومة ورؤساء مؤسسات مالية وبنكية كبرى .

وتوقع المنتدى ، نجاح كلتا الوزيرتين فى إحداث الفارق في وزارتى السياحة والثقافة ، واللتان تمثلان جزءاً رئيسياً من الشخصية المصرية التاريخية والحضارية المشرقة لمصر ، لافتا إلى أن المرأة المصرية المؤهلة وبما تمتلك من مهارات ستتمكن من تسويق قرارات الدولة الاقتصادية والتحركات التي تشهدها على مستوى الإدارة والتخطيط للمستقبل.

ولفت المنتدى إلى أن المرأة المصرية أصبحت بالفعل خلال العامين الماضيين تحديدا شريكا رئيسيا في التنمية التي تطمح إليها الدولة وحظيت ببعض الاستحقاقات والمناصب التى لم تصل إليها ولم تحققها خلال العقود الماضية، حيث تتجه القيادة السياسية في الوقت الراهن لدعم الدور الهام للمرأة العاملة في المجتمع في إطار سعي الدولة لتطوير مؤسساتها والوصول إلى مؤشرات تنموية أكثر إيجابية ، وذلك في سباق العديد من دول العالم التي سبقت مصر في الاستفادة من الطاقة الإنتاجية للمرأة وصعدت بها إلى مناصب قيادية عليا مكنتها من تحقيق مؤشرات تنموية جيدة .

ونوه المنتدى إلى أن عام 2017  شهد تواجد 4 وزيرات فى الحكومة الحالية، وتعيين أول سيدة فى منصب محافظ ، كما ارتفعت نسبة السيدات اللاتي وصلن لمواقع صنع القرار والدوائر الحكومية سواءا السياسية أو الاقتصادية ، حيث ارتفع عدد القاضيات في مصر إلى 66 قاضية، وتم تعيين 4 نائبات للمحافظين وتواجد 89 نائبة فى مجلس الشعب ، بالاضافة إلى التنامي الواضح لتواجد السيدات فى المؤسسات المالية والبنكية الحكومية وعلى رأسها البنك المركزي المصري، والعديد من البنوك الحكومية.

وعلى مستوى القطاع الخاص، حظت المرأة بالعديد من المناصب القيادية، وعلى رأسها القطاعات المالية والبنكية يعقبها قطاع الاتصالات والصناعة، باعتباره الأكثر جذبا للسيدات بالمقارنة بالمناصب الحكومية، لتمتعه ببيئة عمل ملائمة لطموحاتها ، وأفضل الاستراتيجيات التي تضمن نجاحها لاسيما في مجال ريادة الأعمال.

وتخطو الدولة المصرية، نحو زيادة تفعيل المرأة وانغماسها في مخططات التنمية المستقبلية حيث تركز استراتيجية التنمية 2030 على هدف رئيسي وهو أن تصبح المرأة المصرية فاعلة رئيسية في تحقيق التنمية المستدامة بحلول 2030، وتشمل الاستراتيجية 4 محاور عمل متكاملة وهي التمكين السياسي وتعزيز الأدوار القيادية للمرأة، والتمكين الاقتصادي، والتمكين  الاجتماعي، والحماية

 

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>