تقرير : “البنوك المحمولة” تكتسح الأسواق في 2018

مقر البنك المركزي

مقر البنك المركزي

أدى استخدام المحمول في المدفوعات الالكترونية إلى رفع كفاءة تقديم الخدمات المالية من خلال تخفيض التكلفة بحوالي 80% إلى 90% بالدول الناشئة، وبالتالي توسيع قاعدة المتعاملين من الفئات الأقل دخلاً دون التأثير على أرباح البنوك.

وأثبتت الدراسات أن زيادة التعامل المالي من خلال القنوات الالكترونية من شأنه أن يساهم في زيادة الناتج المحلي الاجمالي لكل الاقتصادات الناشئة بحوالي 6% بحلول 2025 ، فعلى سبيل المثال، أدي تقديم برنامج المدفوعات الإلكترونية Pesa-M في كينيا إلى تخفيض تكلفة ارسال التحويلات بنسبة 90%.

وبالرغم من معدل انتشار الهاتف المحمول في مصر والذي وصل إلى 110% في سبتمبر 2017، إلا أن نسبة انتشار استخدام الانترنت من خلال الهاتف المحمول سجلت نحو 30% خلال نفس الفترة مما يعنى عدم استغلال انتشار الهاتف المحمول في تحقيق الشمول المالي المطلوب أو أي استفادة اقتصادية أو علمية أخرى، وهو ما يمثل تحدياً أمام الحكومة التي يجب أن تعمل على زيادة الاستثمار في البنية التحتية لقطاع الانترنت، وبناء شبكات الـ -Wi Fi العامة، وتوفير خدمة الانترنت بأسعار معقولة، ويتمثل التحدي الآخر في أن 8.25% من السكان في مصر أميين وهو ما يحد من تفاعلهم مع خدمات المحمول المالية.

وبالنظر للمدفوعات الالكترونية في إطار خطة شاملة لتحويل مصر إلى اقتصاد رقمي، نجد أن انتشار التكنولوجيا وحده ليس كافياً، وبدون تطوير التعليم وخلق بيئة عمل مواتية بالاضافة إلى بناء مؤسسات فعالة تعزز الشفافية والتنافسية لن تتحقق النتائج المرغوبة، ولن تطلق مصر قدراتها التكنولوجية التي لم تستغل منها حتى الآن سوى 6.6% فقط، في حين ترتفع هذه النسبة إلى 17% في الامارات و18% في الولايات المتحدة الأمريكية.

وتستهدف رؤية مصر المستقبلية أن يكون المجتمع المصري بحلول عام 2030 مجتمعا مبدعاً، ومبتكراً، ومنتجاً للعلوم والتكنولوجيا والمعارف، ويتميز بوجود نظام متكامل يضمن القيمة التنموية للابتكار والمعرفة، ويربط تطبيقات المعرفة ومخرجات الابتكار بالأهداف والتحديات الوطنية.

ويستهدف البنك الأهلي أكبر البنوك الحكومية فى السوق المصرية خلال الفترة المقبلة زيادة الخدمات البنكية الالكترونية مع التركيز على  خدمات الانترنت البنكي والخدمات الالكترونية، وخاصة بعد إطلاق المرحلة الأولى من خدمات الانترنت البنكي في مايو 2017 والتي لاقت نجاحاً كبيراً ويتم العمل على قدم وساق في المرحلة الثانية والأخيرة، التي سيتم الانتهاء منها في أقرب وقت مما يعمل على تقليل الضغط على الفروع، كما نعمل حالياً على تطبيق موبايل “الموبايل ابليكيشن”، لتقديم نفس الخدمات التي يقدمها الانترنت بانكينج وسيتم الانتهاء منه في نهاية ديسمبر المقبل.

وقام البنك الأهلي بطرح منتج جديد  M-visa للتعامل مع المحلات التي حجم تجارتها منخفض لتقليل تداول الكاش وتشجيع العملاء علي التعامل إلكترونياً وذلك عبر التعاقد مع المتاجر، بجانب منحهم نقاط على المشتريات التي تتم علي البطاقات الائتمانية وبطاقات الخصم كلما أجري عمليات شراء الكترونياً، وحاليًا يتم تجربة المنتج، هذا بالاضافة إلى استخدام ماكينات   M-POSللتحصيل، والتي يتم تطبيقها حاليًا مع شركة مصر لتأمينات الحياة لسداد أقساط التأمين.

ومن جانبه قام بنك مصر ثاني أكبر البنوك الحكومية المصرية باستحداث خدمة محفظة البنك (BM WALLET)  للدفع عن طريق التليفون المحمول، لتضاف إلى مجموعة الخدمات في مجال الدفع الإلكتروني، والتي تتيح استخدام الهاتف المحمول في إيداع الأموال في حساب المحفظة وسحبها، وتحويل الأموال من حساب محفظة هاتف محمول إلى حساب محفظة هاتف آخر، واستخدام خدمات مدفوعات “فوري” من خلال محفظة البنك مصر “دفع الفواتير – الشحن – التبرعات – دفع التذاكر”.

كما تشتمل الخدمة على استقبال التحويلات الخارجية ودفع قيمة المشتريات من أي تاجر لديه محفظة بنك مصر، ويمكن شحن محفظة الهاتف المحمول لعملاء البنك عن طريق إحدى بطاقات بنك مصر”الائتمانية – الخصم المباشر – المدفوعة مقدمًا”.

وفي هذا الإطار يتجه بنك القاهرة إلى إطلاق خدمة المحفظة الذكية، بالتعاون مع شركة الدفع الإلكتروني العالمية ماستر كارد، بما يسمح للعملاء سداد الفواتير وتحويل الأموال بسهولة عبر المحمول، وهو ما يأتي في إطار خطة البنك المركزي لزيادة عدد المتعاملين مع الجهاز المصرفي، والحد من استخدام الكاش.

كما أطلق البنك التجارى الدولى خدمة (CIB Mobile Banking)  وكشف عن باقة من المميزات التي تقدم مفهوماً عصرياً للتجربة البنكية التي يمنحها البنك لعملائه ليتميز التطبيق بتقديم باقة متنوعة من الخدمات والمزايا التي يوفرها لعملائه إلا أنها لا تقتصر على عملاء البنك التجاري الدولي فقط، بل أن الخدمة المصرفية عبر الهاتف المحمول تمنح أيضاً بعض الخدمات لغير عملاء البنك، مثل الاطلاع مجاناً على سعر صرف العملات الأجنبية، وتحديد مواقع فروع البنك وماكينات الصراف الآلي من خلال الخرائط المدمجة وخاصية الواقع المعزز (Augmented Reality)، بالإضافة إلى الاتصال المباشر بالبنك عبر القنوات المختلفة مثل البريد الإلكتروني، وخدمة العملاء وصفحات التواصل الاجتماعي.

وطرح بنك المصرف المتحد خدمة المحفظة الالكترونية، التي تتيح للعميل التعامل على الخدمات المصرفية التي يقدمها له المصرف عبر تطبيق على هاتفه المحمول، بينما حدث بنك الإمارات دبى تطبيق الخدمة المصرفية عبر المحمول والتي تتيح للعملاء تحويل الأموال عبر هواتفهم المحمولة عن طريق خاصية ” mePay”، كما ينفرد التطبيق بإمكانية تحويل الأموال إلى الأشخاص بإستخدام أرقام هواتفهم عن طريق اختيارهم من قائمة اتصالات الهاتف وليس باستخدام أرقام حساباتهم البنكية، بجانب دفع الفواتير المختلفة

 

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>