” تنمية الصادرات” تنظم ندوة لتشجيع الشركات للمشاركة بمعرض الصين الدولي للواردات نوفمبر المقبل

نظمت هيئة تنمية الصادرات ندوة تعريفية بالتعاون مع المكتب التجاري الصيني بالقاهرة حول “معرض الصين الدولي للواردات” والمزمع اقامته بمدينة شنغهاى الصينية خلال الفترة من 5-10 نوفمبر المقبل.

شارك بالندوة هان بينج المستشار التجارى بسفارة الصين بالقاهرة وكاثى تشو السكرتير التجارى بالسفارة الصينية وبحضور الدكتور  علاء عز أمين عام اتحاد الغرف التجارية المصرية وأحمد أمين رئيس قطاع ترويج الصادرات بهيئة تنمية الصادرات .

وقالت شيرين الشوربجى الرئيس التنفيذى لهيئة تنمية الصادرات إن 80 شركة مصرية شاركت في فعاليات الندوة تعمل في مجالات الحاصلات الزراعية والصناعات الغذائية  الصناعات الدوائية والطبية المفروشات المنزلية والمنسوجات والاجهزة الالكترونية والمنزلية و المعدات و السيارات.

وأضافت أن الهيئة  قد وجهت الدعوة للشركات المصرية للمشاركة في معرض الصين الدولي للواردات باعتباره فعالية هامة  يمكن ان  تسهم في زيادة الصادرات المصرية الى الصين .

وأوضحت الشوربجي أن المعرض يعد فرصة مميزة لزيادة الصادرات المصرية للسوق الصيني  خاصة مع توجه الصين الى زيادة وارداتها الى 10 تريليون دولار خلال السنوات القادمة الامر الذى يسهم فى تخفيض العجز فى الميزان التجارى بين البلدين والذى يميل لصالح الجانب الصينى.

وأشارت إلى أهمية تعزيز التعاون بين هيئة تنمية الصادرات ومجتمع رجال الاعمال في مجال تطوير الخدمات اللوجستية بما ينعكس بصورة ايجابية على زيادة حجم الصادرات المصرية للأسواق الخارجية.

ومن جانبه أوضح  هان بينج المستشار التجاري الصيني بالقاهرة  أهمية مشاركة مصر بالمعرض باعتبارها شريك استراتيجي للصين فى منطقة الشرق الاوسط والاستفادة من السوق الاستهلاكي الضخم بالصين.

ولفت إلى أن هناك فرصا ضخمة للمنتجات المصرية من الاغذية والمنتجات الزراعية ومنتجات الادوية والمنسوجات والملابس وكذا  التجارة فى الخدمات مثل السياحة والثقافة والتعليم المصرية للنفاذ للسوق الصيني خلال المرحلة المقبلة.

وقالت كاثى تشو السكرتير التجارى بالسفارة الصينية إن الحكومة الصينية ترحب برجال الاعمال والعارضين والمشترين من كافة انحاء العالم للمشاركة فى استكشاف الاسواق الصينية وفتح اسواق جديدة مع العالم الخارجي .

وأضافت أن  المعرض يتضمن مجالين رئيسين هما التجارة في السلع والتجارة فى الخدمات، موضحة ضرورة تسجيل الشركات المصرية الراغبة فى المشاركة بالمعرض قبل نهاية 30 يناير للحصول على نسبة خصم تبلغ 20%.

وأوضح د. علاء عز أمين عام اتحاد الغرف التجارية أن المصدر المصري لديه فرصة ضخمة للدخول والمنافسة بالسوق الصيني والاستفادة من تكلفة الشحن  المنخفضة للمنتجات المصرية مقارنةً بالمنتجات الاوروبية المنافسة ، مشيراً الى ان هناك تنسيق دائم بين الاتحاد العام للغرف التجارية وهيئة تنمية الصادرات لرفع كفاءة المنتج المصري .

ولفت إلى أهمية التنسيق بين الاتحاد و الهيئة لتنفيذ دورات تدريبية للمصدرين على كيفية التسويق للخارج وكذلك التنسيق مع اتحاد الغرف التجارية الصيني لربط المستورين الصينيين بالمصدرين المصريين.

وقال أحمد أمين رئيس قطاع ترويج الصادرات بهيئة تنمية الصادرات انه سيتم  خلال المرحلة المقبلة وضع خطة المعارض من خلال بوابة الصادرات المصرية الخاصة بالهيئة على ان تتقدم الشركات المصرية الراغبة فى المشاركة من خلال النموذج المعد لذلك والمتاح على موقع الهيئة الكترونيا.

وأشار إلى قيام الهيئة بمراجعة وضع كل شركة واحتياجاتها والموافقة على مشاركة الشركات المصرية فى المعارض التى تستوفى مجموعة من الشروط منها حصول ممثل الشركة على دورة تدريبية من مركز تدريب التجارة الخارجية للتعرف على كيفية ادارة معروضات شركته بالجناح المصري بالمعارض الخارجية.

ولفت أمين إلى توجه الهيئة للتعاون مع شركات القطاع الخاص فى مجال تنظيم المعارض وقيام الهيئة بتقييم اداء هذه الشركات المنظمة والعارضة من خلال المقارنة مع الدول الاخرى وسبل تحسين الاداء داخل المعرض.

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>