قابيل: ٢٣ ألف فرصة عمل مستهدفة بقطاع الصناعات الكيماوية حال تنميته

كشف المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة، أن استراتيجية تنمية قطاع الصناعات الكيماوية تستهدف توفير نحو 23 ألف فرصة عمل إضافية.

وقال خلال لقائه بأعضاء غرفة الصناعات الكيماوية إن قطاع الصناعات الكيماوية يعد من أهم القطاعات الصناعية في مصر حيث يضم مجموعة من الشعب والمجالات الصناعية أهمها الصناعات الكيماويات المتنوعة والاسمدة، والبويات والأحبار، والبلاستيك والمطاط، والمنظفات والمطهرات، والورق والكارتون، وتدوير المخلفات.

وأضاف قابيل  أن الاستراتيجية تقوم على أربعة محاور رئيسية تتضمن زيادة معدل نمو القطاع، ومضاعفة مساهمة المنشآت المتناهية الصغر في ناتج القطاع لتصل إلى 2%، بالإضافة إلى تنويع الأسواق والمنتجات مع التركيز على تطوير منتجات جديدة لزيادة مساهمة القطاع فى سلاسل القيمة المضافة.

وأوضح أن الاستراتيجية تستهدف الاستخدام الأمثل للمواد الخام المحلية بدلاً من الاستيراد، وإدماج الشركات المتوسطة والصغيرة في سلاسل القيمة خاصة في مجال تدوير المخلفات ودعم البيئة، وزيادة الصادرات من خلال فتح أسواق جديدة للمنتجات الحالية والجديدة.

وتابع  أنه سيتم أيضاً تطبيق برامج لتأهيل العاملين بالقطاع، ليصبحوا مديرين للعملية الابتكارية، وتحقيق التكامل في مجال إدارة الأعمال للشركات الصغيرة ومتناهية الصغر، وربط التعليم الفني مع متطلبات الصناعة، وتحسين القدرات الإدارية والموارد البشرية، والعمل على ادماج الشركات الصغيرة ومتناهية الصغر في المناطق الصناعية وتوفير الخدمات الداعمة اللازمة من خلال المناطق الصناعية الحالية.

وأشار قابيل إلى أن القطاع سيقوم بتنمية صادرات القطاع من خلال استحداث اليات وبرامج لتمويل الصادرات، وتيسير الوصول إلى الأسواق التصديرية، وتعزيز الاستفادة من  منظومة الاتفاقيات التجارية ومنظومة المواصفات العالمية والجودة.

ولفت أن الاستراتيجية قد حددت عدد من الفرص الاستثمارية فى هذا القطاع تتضمن مشروعات انتاج الزجاج المسطح، وانتاج فوسفات الأمونيوم، وانتاج الورق، وانتاج السيليكون ومركباته، وانتاج البورون ومركباته، وإنتاج مونو الإيثيلين جلايكول، وإنتاج الإيثانول الحيوي، وإنتاج البولي إثيلين تيريفثالات، وإنتاج ثاني أكسيد التيتانيوم، إلى جانب مجموعة من الفرص الاستثمارية المتوسطة تتضمن إنتاج المنظفات المركزة، وإنتاج أنابيب الغاز الطبيعي من البولي إيثيلين، وانتاج الملدنات، وانتاج أفلام البوليستر، وإنتاج زجاج السيارات.

ونوه قابيل  إلى أن الفرص الاستثمارية الصغيرة تتضمن إنتاج خراطيم الري بالتنقيط، وإنتاج أسمدة الأمونيوم نترات الأسمدة، وانتاج مكونات بلاستيك لصناعة السيارات والصناعات الهندسية، وانتاج أفلام بلاستيك للتغليف.

وأكد د. شريف الجبلى رئيس غرفة الصناعات الكيماوية أن الغرفة ستعمل على تنفيذ محاور الاستراتيجية –  عقب اقرارها-  من خلال تطبيق خطة عمل متكاملة تتضمن برامج دعم الابتكار والنقل المعرفي، وزيادة التعاون بين الصناعة ومراكز البحث والتطوير، وتحقيق الاستخدام الأمثل للموارد، وإدارة المخلفات الصناعية وإرساء مبادئ البيئة الخضراء، بالاضافة إلى استخدام الطاقة الشمسية في الصناعة، وتطوير البيئة المؤسسية والقانونية الحاكمة لعملية استيراد المخلفات، وحصر الفرص الاستثمارية المتاحة بالاستراتيجية، ودراسة احتياجات الأسواق، وانشاء صندوق لتمويل الابتكار.

وأشار إلى أن القطاع سيقوم أيضاً بتطوير النظم التمويلية، والتوعية بأهمية إدارة المخلفات، ووضع مواصفات للمخلفات التي تم اعادة تدويرها، إلى جانب بناء قاعدة بيانات لجميع المعامل المتاحة في الجمهورية، والعمل على تحسين الكفاءة الإنتاجية، وتنمية سلسلة القيمة المضافة.

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>