الأدوات المنزلية: الأسعار الاسترشادية مبالغ فيها وأعلى من سعر دول المنشأ

قال عبدالناصر الباز عضو شعبة الأدوات المنزلية بالغرفة التجارية، أن الأسعار الاسترشادية وصلت لمراحل قصوى، حيث تضع مصلحة الجمارك سعر مرتفع أكثر من قيمة سعر الفاتورة الأصلية، مما يدفع لاأن يتم إرسال فاتورة لهم خارج الصندوق حتى يتم استكمال الأموال المتبقية.

وأضاف، أن الكارثة الحقيقية هو أن قيمة المنتج أصبحت أعلى من القيمة الطبيعية، مشيرًا إلى أن السوق المصري سوق حركي، وفي حالة ارتفاع الأسعار الاسترشادية أكثر من السعر بالخارج، سيتسبب في حالة ركود أكبر في عملية البيع أكثر مما هي عليه الآن، حيث يصل حجم التراجع في المبيعات لأكثر من 60%.

وأكد الباز أنه على الدولة وضع خطة خمسية للخمس سنوات المقبلة بالنسبة لعملية التصدير والاستيراد والتصنيع، ليكون المصنعين والتجار على علم بما تتجه إليه الدولة.

وقال تاج علام عضو الشعبة، أن الأسعار الاسترشادية هي ظلم لكل المستوردين، وأن مصلحة الجمارك تضع أسعار خيالية للمنتجات المستوردة، حيث تضع مصلحة الجمارك أسعار للمنتج المستورد حوالي ضعف السعر الحقيقي، بدون أي دليل يبرهن موقفهم.

وأوضح  أن إذا كانت الدولة لا تريد من التجار أن يستوردوا، فعلينا أولاً أن نكفي إحتياجات السوق المحلي من المصانع المصرية، وهذا غير متحقق الآن، على سبيل المثال هناك مصنع الشركة الألمانية لصناعة البورسلين، المصنع الوحيد الذي ينتج أطقم البورسلين، حجم إنتاجه لا يمكن أن يكفي السوق المحلي، مشيرًا أن كثير من المنتجات لا تصنع محليًا.

وطالب علام المصانع والشركات المصرية أن تطرح منتجاتها بأسعار تنافسية وأقل من المستورد، نظرًا للدعم الذي تدعمه الدولة للمصانع.

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>