“الصناعة ” توقع مذكرة تفاهم مع 4  وزارات لنشر ثقافة العمل  الحر بين الطلاب

وقعت وزارة التجارة والصناعة مذكرة تفاهم مع وزارات التخطيط والإصلاح الادارى والتعليم العالى والبحث العلمى والتربية والتعليم بشأن التعاون في تقديم خدمات ريادة الاعمال ونشر ثقافة العمل الحر بين طلاب المدارس والجامعات في مصر.

ويستمر هذا الاتفاق لمدة 3 سنوات قابلة للتجديد، حضر التوقيع الدكتور محمد الخشت رئيس جامعة القاهرة و محمد الاتربى رئيس بنك مصر .

وقال المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة إن الاتفاق يستهدف تحقيق سياسات الدولة المتمثلة في استراتيجية التنمية المستدامة 2030 لتحقيق النمو الاقتصادى لمواجهة التحديات الاجتماعية والاقتصادية الجديده وخاصة توظيف الشباب وزيادة التنافسيه، وتنمية ثقافة العمل الحر بين الشباب فى مصر.

وأضاف أن ذلك يضمن خلق أجيال جديدة من رواد الاعمال قادرين علي الابتكار الهادف وفقاً لتحديات السوق وتلبية متطلباته ، وايضاً تطوير السياسات والخطط الاستراتيجية المتعلقة بتنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر وريادة الأعمال بما يتماشى مع تنمية الدولة فى الحاضر والمستقبل.

وأوضح قابيل أهمية ربط هذه المبادرة بخريطة الاستثمار الصناعى التى اطلقتها الوزارة والتى تتيح مشروعات لها طلب حقيقى فى السوق المصرى ، مشيرا إلى أنه بموجب الاتفاق ستقوم الوزارة ممثلة في جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر وريادة الاعمال بتوفير المواد العلمية والمحتوى التدريبى والمناهج الخاصة بموضوع الاتفاق وتوفير الإدارة لكافة البرامج والفعاليات اللازمة لتنمية ونشر ثقافة العمل الحر وريادة الأعمال واعداد خطط العمل والجداول الزمنية الخاصة بالتدريبات وورش العمل والمؤتمرات والموائد المستديرة والمتابعة الميدانية لجميع الأنشطة .

كما ستقوم بامداد الأطراف المشاركة بخريطة الانشطه والمبادرات التى سيتم تنفيذها وتاريخ التنفيذ فضلاً عن التنسيق مع جميع الجهات الشريكة لدعم أنشطة البروتوكول ودعوة المشاركين بالتدريبات وتقديم الدعم الفنى والتمويل اللازم للتدريبات وورش العمل وجميع الانشطة طبقا لخطة عمل وزارة التجارة والصناعة الى جانب تصميم نماذج العمل والاوراق الخاصة بتقديم الانشطه والمشاركة فى تقييم المتقدمين فى المسابقات الخاصة بريادة الاعمال والمساهمة فى تمويل المشروعات الناشئة وتنمية المشروعات الناجحة.

ومن جانبها أشارت الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والإصلاح الادارى إلى أن  الاتفاق يأتى فى إطار جهود الدولة للارتقاء بشباب مصر باعتبارهم الامل فى النهوض بمستقبل مصر ، مضيفة أنه سيتم بموجب هذا الاتفاق تقديم ماجستير مهنى لريادة الاعمال وذلك من خلال الاتفاق الموقع بين جامعة القاهرة ممثلة فى كلية الاقتصاد والعلوم السياسية وجامعة كامبردج .

ولفتت إلى أنه بموجب الاتفاق ستقوم الوزارة متمثلة في برنامج رواد 2030 بالمشاركة فى اعداد و تنفيذ خطة العمل مع جميع الاطراف لتحقيق اهداف الاتفاق، والمشاركة فى تمويل التدريبات وورش العمل واللقاءات التنشيطية الخاصة بتأهيل ورفع كفاءة مقدمى الخدمة ” مسئولى ريادة الاعمال والابتكار” داخل المؤسسات التعليمية .

كما ستقوم  بالمشاركة فى المتابعة وقياس اثر تقديم الخدماتوالمشاركه فى المبادرات والمسابقات و المعسكرات التى تخدم موضوع الاتفاق، سواء على المستوى المحلى أو الإقليمي أو الدولي، مع تقديم الدعم المادى والمعنوى لجميع الانشطه التى تخدم موضوع الاتفاق، فضلاً عن القيام بدعوة الهيئات والمؤسسات والشخصيات العامه وكذلك وسائل الاعلام  لتغطية احداث الانشطة والتدريبات والموائد المستديره والمبادرات الخاصة بريادة الاعمال مع ابراز قصص النجاح واظهارها وتوضيح اثرها ودعم ورعاية الافكار الريادية القابلة للتطبيق، وتمويل تنفيذها في حالة صلاحيتها لذلك الى جانب دعم وتمويل عمليات التنمية الخاصة بإنشاء الحاضنات وفقاً للأطر العالمية المعتمدة، ووفقاً لآلية العمل المعتمدة لهذه الحاضنات وتشجيع مشاركة القطاع الخاص بها.

وأوضح د.طارق شوقى وزير التربية والتعليم أن الاتفاق يستهدف ايضاً دعم المبادرات الوطنية الهادفة الى التوعية بأهمية ريادة الاعمال وتأهيل المدرسين والمدربين لتدريس مناهج ريادة الاعمال في مصر للمساهمة في انشاء قطاع قوى من المشروعات الصغيرة والمتناهية الصغر يتمتع بالقدرة على المنافسة في السوقين المحلى والخارجى.

ولفت إلى أن الوزارة ستقوم بموجب الاتفاق بترشيح ودعوة المتدربين من خلال الإدارات التعليمية وتيسير اجراءات تقديم الخدمة للطلاب داخل المدارس بجميع نوعياتها مع تخصيص وقت محدد لجلسات منهج ريادة الاعمال والابتكار، فضلاً عن دعم وتيسير تنفيذ الانشطه الخاصة بريادة الاعمال والابتكار والعمل على انجاحها والتنسيق مع جميع الإدارات والنوعيات فيما يخص موضوع الاتفاق.

وأضاف أن الوزارة ستتولى ايضاً دعم المشاريع والافكار الريادية والعمل على تطبيقها ومراجعة وإعتماد مناهج ريادة الأعمال وتعميمها على المدارس مع توفير المدرسين والمدربين اللذين سوف يتم تدريبهم.

ولفت د. خالد عبد الغفار وزير التعليم العالى والبحث العلمى إلى سعي الوزارة  لنشر فكر العمل الحر داخل الجامعات المصرية خاصة وان الجامعات تستقبل 700 الف طالب سنويا حيث تمثل ريادة الاعمال محور رئيسى لتوفير وظائف للشباب ، موضحا أنه تم الاتفاق مع الجامعة الامريكية لانشاء مراكز للتأهيل الوظيفى لما بعد التخرج بكافة جامعات مصر .

واضاف أن بموجب الاتفاق ستقوم الوزارة بترشيح ودعوة المتدربين من الجامعات المصرية المختلفة وتيسير اجراءات تقديم الخدمة للطلاب داخل الجامعات بجميع نوعياتها مع تخصيص وقت محدد لجلسات منهج ريادة الاعمال والابتكار الى جانب دعم وتيسير تنفيذ الانشطه الخاصة بريادة الاعمال والابتكار والعمل على انجاحها، والتنسيق مع جميع إدارات الجامعات فيما يخص موضوع الاتفاق هذا فضلاً عن دعم المشاريع والافكار الريادية والعمل على تطبيقها ومراجعة وإعتماد مناهج ريادة الأعمال وتعميمها على الجامعات

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>