وزير التعليم العالي :إطلاق قمر صناعي بالتعاون مع اليابان في يوليو المقبل

قال وزير التعليم العالي والبحث العلمي، إنه تم الاتفاق مع وكالة الفضاء اليابانية على إطلاق قمر صناعي مصري بنسبة مكون مصري تصل إلى ما بين 70% إلى 80%، وذلك في شهر يوليو من العام المقبل.

وأضاف خالد عبدالغفار، أن وحدة التحكم الخاصة بالقمر الصناعي هي صناعة مصرية خالصة نفذها مهندسون مصريون في وكالة الاستشعار عن بعد، وأن الكاميرا التي سيتم تركيبها على القمر الصناعي مصنعة مصرياً بشكل كامل، ويصل بعد تصويرها إلى 3 أمتار وبدقة متناهية.

جاء ذلك خلال كلمة للوزير أثناء مناقشة مشروع قانون مقدم من الحكومة بإنشاء وكالة الفضاء المصرية، وفقاً لوكالة أنباء الشرق الأوسط.

وأوضح أن 30 مهندساً مصرياً يشاركون في المشروع، وأنه سيتم اختبار دقة التصوير والمكونات المصرية التي تم تصنيع القمر منها عقب عملية الإطلاق وبدء عمله.

ولفت إلى أنه سيتم استثمار هذه التكنولوجيا بعد نجاحها من أجل تصديرها، وأن التكلفة الحالية للقمر والتدريب ليست كبيرة مقارنة بالعوائد المتوقعة.

وأعلن أنه سيتم خلال الفترة المقبلة البدء في إنشاء مجمع لتجميع الأقمار الصناعية على طريق السويس، وأنه سيتم الانتهاء من المرحلة الأولى من مدينة الفضاء المصرية بالتعاون مع الجانب الصيني خلال العام القادم، لتصل نسبة المكون المصري في الأقمار الصناعية إلى 100% بحلول عام 2022.

كان مجلس الوزراء المصري، وافق في 20 يوليو 2017، على مشروع قرار رئيس الجمهورية الخاص باتفاقية التعاون الاقتصادي والفني بين حكومتي مصر والصين الموقعة في 5 سبتمبر 2017، لتقديم منحة صينية لا ترد إلى حكومة مصر بقيمة 300 مليون يوان صيني (45 مليون دولار أمريكي)، لتنفيذ مشروع القمر الصناعي مصر سات ـ 2، بالإضافة الى أية مشروعات أخرى يتفق عليها الجانبين لاحقاً.

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>