“تومياد” تتوقع  130 مليون دولار استثمارات تركية بمصر خلال الربع الأول 2018

 توقع  أتيلا أطاسيفين رئيس جمعية رجال الأعمال الأتراك- المصريين ” تومياد” ، أن يشهد الربع الأول من العام المقبل جذب استثمارات تركية جديدة بمصر  تتراوح بين 110-130 مليون دولار .

وقال إن تلك الاستثمارات تأتي كإحدى ثمار ونتائج المؤتمر الاقتصادي التركي المصري المشترك الذي نظمته الجمعية في اسطنبول مؤخرا “هيا نصنع معا”، مؤكدا أن المؤتمر بدأ فعليا حصد ثماره في تشجيع المستثمرين من البلدين في تعميق التعاون واقامة شراكات استثمارية متنوعة بين صناع البلدين.

يذكر أن المؤتمر الاقتصادي التركي المصري “هيا نصنع معا” نجح في حصد نحو 51 مليون دولار بما يعادل 900 مليون جنيه، استثمارات تركية جديدة من خلال الاجتماعات الثنائية التي عقدت على هامشها بكل من قونيا واسطنبول.

وأشار أطاسيفين إلى استضافة الجمعية غدا وعلى مدار يومين، وفد تركي من شركات صناعة الأثاث والأخشاب، وذلك من أجل عقد اجتماعات ثنائية مع نظائرهم من صناع وتجار الأثاث والأخشاب بمصر، وذلك من خلال لقاءين سيتم تنظيمهما بكل من الإسكندرية والقاهرة، يومي الأحد والإثنين على التوالي، وذلك بالتعاون مع شركة “بيلوت للسياحة” – عضو الجمعية – والتي تشارك في استضافة الوفد التركي.

ولفت إلى مشاركة  أحمد حلمي رئيس غرفة صناعة الأثاث باتحاد الصناعات، وإيهاب درياس رئيس المجلس التصديري للأثاث، وجمعية مستثمري برج العرب بالإسكندرية، وشعبة تجار الأخشاب بغرفة القاهرة التجارية، إلى جانب نخبة من صناع ومصدري وتجار الأثاث والأخشاب في مصر، في الاجتماعات الثنائية مع الشركات التركية.

وأوضح أطاسيفين أن الهدف من عقد هذه اللقاءات، إتاحة الفرصة للمستثمرين المصريين والأتراك لاستعراض ومناقشة إمكانية التعاون الاقتصادي وفرصه بين الجانبين، كذلك العمل على زيادة التبادل التجاري في مجال الاثاث والمصنوعات الخشبية بين تركيا ومصر.

وأضاف أن هناك رغبة واضحة لدى عدد من المستثمرين الأتراك في إقامة استثمارات وشراكات مع صناع مصريين في مجال صناعة الاثاث، وذلك بهدف الاستفادة من المزايا التي تتمتع بها هذه الصناعة في مصر وأهمها توافر العمالة الماهرة والمنخفضة الاجر مقارنة بمختلف دول العالم.

من جانبه، قال أحمد توي عضو مجلس إدارة الجمعية ، أن صناعة الأثاث تعد أحد أهم الصناعات الواعدة بتركيا، حيث تحرص على التطوير المستمر في التصميمات وأليات الانتاج، وذلك بالاعتماد على معدات وماكينات متطورة ومحلية الصنع، مضيفا أن صادرات تركيا من الأثاث والاخشاب تقدر بحوالي 3 مليارات دولار، حيث تصدر لنحو 170 دولة حول العالم.

وأكد استعداد الشركات التركية المقبلة لاقامة استثمارات مشتركة مع صناع الاثاث بمصر، وكذلك نقل الخبرة التركية في الانتاج الى المصانع المصرية، كذلك للاستفادة بما تتمتع به مصر من مقومات وخبرة كبيرة في هذه الصناعة، خاصة في دمياط، الأمر الذي يعود بزيادة الاستثمارات الصناعية في هذا القطاع، ورفع الجودة الانتاجية، ومن ثم زيادة الصادرات واتاحة المزيد من فرص العمل للشباب المصري.

ولفت توي الى أنه تم مؤخرا ضخ 90 مليون جنيه استثمارات تركية جديدة في صناعة الاثاث المصري، في احد النتائج الايجابية لمؤتمر “هيا نصنع معا” ، لانشاء مصنع تركي جديد بمدينة بدر لصناعة المطابخ ومستلزماتها من اخشاب الاكريليك والهاي جلوس، بطاقة انتاجية قيمتها 43 مليون دولار بما يعادل حوالي 770 مليون جنيه سنويا، مضيفا انه من المستهدف أن يغطي انتاج المصنع الجديد ما يترواح بين  50 و 60 % من احتياجات السوق المصري.

وكان معرض القاهرة الدولي للاخشاب “كايرو وود شو” الذي أقيم قبل نحو اسبوعين، قد شهد مشاركة 70 شركة تركية بالمعرض، فيما شهد المعرض زيارة القائم باعمال السفير التركي بالقاهرة.

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>